الدردساوي يفوز بالمركز الأول في مسابقة "منشد الشارقة"

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً
  • الدردساوي يفوز بالمركز الأول في مسابقة "منشد الشارقة"

 

تغريد السعايدة   

عمّان- فاز المنشد إبراهيم الدردساوي بالمركز الأول كأفضل منشد إسلامي في العالم العربي بعد مشاركته الأخيرة في مسابقة "منشد الشارقة" في الإمارات العربية المتحدة.

واشتمل الحفل، الذي حضرة مئات من متابعي مسابقة منشد الشارقة طيلة شهر رمضان الماضي، على العديد من الفقرات الفنية والتكريمية لداعمي الدردساوي، بالإضافة إلى كلمات موجهة من مدير عام مؤسسة "أوج" للإنتاج الفني المنشد أيمن الحلاق.

وتحدث والد المنشد المهندس نعيم الدردساوي، مثنيا على دور الشعب الأردني في الوقوف إلى جانب ابنه في مشاركته الأخيرة في المسابقة التي باتت من أكثر البرامج التنافسية مشاهدةً خلال شهر رمضان وللعام الثاني على التوالي، وعرج في حديثة على بداية النشيد في مدينة العقبة بلدة الدردساوي، والحديث عن همة عدد من الشباب الذين انتهجوا طريقهم في هذا المجال.

تلت ذلك فقرات فنية إنشادية متنوعة ضمت مجموعة من الأناشيد الإسلامية التي قدمتها فرقة "البراء" الفنية بقيادة المنشد الأردني أيمن رمضان والتي شارك في أدائها معظم أعضاء الفرقة، وتنوعت أناشيدهم بشكل أدى إلى تفاعل الجماهير بشكل لافت ابتهاجاً بالمناسبة التي أقيم من أجلها الاحتفال.

وقام عدد من الحضور برفع الدردساوي على الأكتاف، ورفع الأعلام الأردنية التي ازدانت بها قاعة الاحتفال.

ثم قدم المنشد والقارئ الأردني غسان أبو خضرة فقرة إنشادية أخرى فيها نشيد "البردى" بألحان وإيقاعات تفاعلية ساهمت في إضفاء أجواء احتفالية في القاعة.

وبحضور العديد من القنوات الفضائية والصحف المحلية نظمت مؤسسة أوج مؤتمراً صحافياً للمنشد إبراهيم الدردساوي قام من خلاله بالإجابة على العديد من أسئلة الصحافيين والإعلاميين الذين تواجدوا في الموقع، ومنها قنوات الشارقة والرافدين وبغداد وقناة شدا المتخصصة في مجال النشيد الإسلامي.

وتحدث في بداية المؤتمر المنشد أيمن الحلاق الذي بارك للدردساوي فوزه باللقب الكبير ولأول مرة للمنشدين الأردنيين وقال "نهدي فوز ابننا إبراهيم إلى قائد الوطن وأبناء الأردن في دعم الدردساوي"، فيما شكر الدردساوي من وقف معه ودعمه وأكد أن هدفه في الاساس هو "تقديم رسالة الفن الملتزم والصورة الجميلة للفن الهادف".

وفي معرض إجابته على اسئلة الإعلاميين بين الدردساوي أن هذه هي المشاركة الأولى له في مسابقة خاصة للنشيد الملتزم في الوطن العربي وتوج بالفوز باللقب، مؤكداً أن جميع المشاركين في المسابقة من مختلف الدول العربية كانوا على قدر كبير من الموهبة والقدرة الفنية وما فوزه باللقب إلا فوز لجميع المنشدين في كل مكان.

ورداً على سؤال أحد الصحافيين من وجود تقصير من الجهات الرسمية للمنشد إبراهيم خلال مشاركته وتهميش دوره في المسابقة من خلال وسائل الإعلام الرسمية، قال الحلاق أنه يكفي الدعم الذي حصل عليه الدردساوي من ابناء الشعب الأردني بشكل كبير ساهم في دعمه للوصول إلى المركز الأول، فيما أعرب الدردساوي عن "استغرابه وأسفه للتهميش الذي يعاني منه فنانو المجال الملتزم في عدة مجالات وعدم دعمهم في مشاركاتهم بشكل واضح".

ويعتزم الدردساوي طرح عدة ألبومات أنشادية خلال الفترة القادمة تحوي فنوناً ومواضيع متعددة في مجال النشيد.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مباركة (عامر غرايبة)

    الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2007.
    ألف مبروك للدردساوي وإن شاء إلى المزيد من الفن الملتزم الراقي الملبي لطموح جمهور متعطش إلى غناء جميل ومعبر يرفع الذائقة الجمالية للجمهور ولا ينخفض لمحاراتها، أما عن تقصير الأجهزة الرسمية في الأردن فلك الله وهو خير حافظا.