منتخب خماسي الكرة يخسر أمام ايران ويلتقي لبنان اليوم

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً
  • منتخب خماسي الكرة يخسر أمام ايران ويلتقي لبنان اليوم

في افتتاح بطولة غرب آسيا الأولى

 

عاطف عساف

عمان - خسر المنتخب الوطني في خماسي الكرة يوم امس أمام مستضيفه الإيراني بنتيجة 1/10 والشوط الأول 6/ صفر في أولى مبارياته ببطولة غرب آسيا الأولى في خماسي كرة القدم داخل الصالات التي ينظمها اتحاد غرب آسيا باستضافة الاتحاد الإيراني لخماسي الكرة هناك، والتي أقيمت في صالة النبي الأعظم في مدينة أمول الإيرانية التي تبعد عن العاصمة طهران حوالي 500 كم، وقد انطلقت المباريات أمس بالمواجهة الأولى التي جمعت بين المنتخبين اللبناني والعراقي وشهدت تفوق اللبناني بنتيجة 5/2 وأعقب هذا اللقاء حفل الافتتاح الذي تضمن طابور العرض وبعض الكلمات المعبرة ثم أعلن محافظ مدينة امول افتتاح البطولة، هذا وسيخوض منتخبنا مباراته الثانية في الساعة الرابعة من مساء اليوم بالتوقيت المحلي وتجمعه مع المنتخب اللبناني يليها لقاء العراق مع ايران ويختتم منتخبنا مبارياته يوم غد الخميس بلقاء المنتخب العراقي.

 وحسب إداري المنتخب عوض الشعيبات فإن المنتخب الإيراني المتمكن أبدى تفوقه من خلال العرض القوي الذي قدمه وحاول لاعبونا مجاراتهم لكن ارتفاع المنسوب المهاري وتخصص الإيرانيين بهذا النوع من الكرة رجح كفتهم، ناهيك عن الإعياء والمرض الذي تعرض له مجموعة من لاعبينا أمثال: أسامة أبو طعيمة وعثمان الحسنات وصلاح أبو جعفر، الأمر الذي حال دون تقديم العرض المناسب، وكان منتخبنا استهل تشكيلة البداية بالخماسي المكون من الحارس عماد الطرايرة ومعه أحمد أبو عالية وأسامة أبو طعيمة وصلاح أبو جعفر ومحمد الزيود, وتم لاحقا وعلى فترات المباراة مشاركة عثمان الحسنات وأمجد الشعيبي ورامي جابر والحارس رشيد النجار، وفي الشوط الثاني واصل المنتخب الايراني تفوقه وأدرك الهدف السابع قبل ان يسجل لاعبنا أسامة أبو طعيمة الهدف الوحيد ليضيف المنتخب الإيراني ثلاثة أهداف وينتهي اللقاء إيرانيا 10/1.

ونوه عوض الشعيبات الذي كان يتحدث عبر هاتف (الغد) بأن مدرب المنتخب الايراني التقى عقب نهاية اللقاء برئيس البعثة الدكتور يحيى المحارمة وكذلك المدير الفني ماهر أبو هنطش وأشاد باللاعبين والأداء الذي قدموه مقارنة مع المنتخب الإيراني الذي يملك مجموعة من اللاعبين المحترفين وأكد المدرب الإيراني بأن منتخبنا إن وجد العناية المناسبة خلال السنتين القادمتين سيصبح من الأقوياء على حد تعبيره بعد أن أبدى إعجابه بالمهارات الفردية لبعض اللاعبين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بس؟¿!!!!!! (أيمن سعدية)

    الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2007.
    لا حول ولا قوة الا بالله !!!!
    (بدها من لاعبين زمان ¡¡¡¡¡ .. ابراهيم سعدية .... جمال ابو عابد) مثلا والله احسن من لاعبين الايام مع احترامي للجميع...
  • »منتخب كله واسطات (shadt)

    الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2007.
    مع احترام لبعض اللاعبين الا هناك لاعبين أفضل منهم خارج المنتخب ويجب العناية أكثر بفريق الخماسي وذلك بأقامة دوري خماسي لجعل المنتخب قوي...