د. أمجد نواس يوقع رواية "اللعنة" بمشاركة فرقة "شو هالأيام"

تم نشره في الخميس 11 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً
  • د. أمجد نواس يوقع رواية "اللعنة" بمشاركة فرقة "شو هالأيام"

تناولت العلاقة بين الشرق والغرب

 

عزيزة علي

عمان- قال الناقد زياد أبو لبن إن رواية "اللعنة" "تحتوي على مجموعة  لعنات وليست لعنة واحدة ترافق الشخصية وتقترب من لعنة الفراعنة".

جاء ذلك في حفل اشهار رواية "اللعنة" للروائي د. أمجد نواس الصادرة عن "مركز فكرة" أخيرا والذي أقيم في محترف الرمال للثقافة والفنون  أول من أمس، بمشاركة فرقة "شو هالأيام"، التي قدمت مجموعة من المقطوعات الموسيقية والأغاني.

ورأى أبو لبن أن الرواية التي تنتمي إلى الواقعية تعكس الواقع بكل تفاصيله في لغة بسيطة تقترب من الحس الإنساني.

ولفت إلى انها تتناول العلاقة بين "الشرق والغرب، التي طرحت سابقا في رواية الطيب صالح "موسم الهجرة إلى الشمال" وطرحها ايضا يحيى حقي في رواية "قنديل أم هاشم" لتبين الصدام الحضاري والقيمي بين المجتمعين".

وأضاف أبو لبن "تقترب الرواية من الاحداث التاريخية التي تمر بها الأمة العربية خصوصا في بيروت ومسألة "فتح الإسلام" كما أنها تعالج مسألة الإرهاب".

وخلص أبو لبن إلى أنها "رواية إشكالية في مضمونها وفي تطور أحداثها، حيث اشتغلت على تقنيات السرد الحديث".

ونوه إلى التقنيات الحديثة التي تدفع بأحداث الرواية "تطوير سريع أو متسارع، في تلقائية تنم عن تجربة عميقة في الكتابة" كما أن نظام الرواية نفسه نظام متسق مع أبنية السرد المختلفة، بما فيها الزمان والمكان والشخوص والاسترجاع والاستباق وغيرها في لغة شفيفة تدفع المتلقي للقراءة.

التعليق