محلفون يحققون في موت ديانا يشاهدون آخر تسجيلات لها بالفيديو

تم نشره في السبت 6 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً
  • محلفون يحققون في موت ديانا يشاهدون آخر تسجيلات لها بالفيديو

 

لندن- عرضت آخر تسجيلات بالفيديو للأميرة الراحلة ديانا مطلقة ولي العهد البريطاني وهي تستقل سيارة قتلت فيها هي وصديقها عماد (دودي) الفايد لأول مرة أول من أمس على هيئة محلفين تحاول معرفة ما إذا كان التصادم الذي وقع في العاصمة الفرنسية باريس وأودى بحياتهما هو مجرد حادث.

تظهر هذه المشاهد المجمعة من لقطات فيديو التقطتها 31 كاميرا بفندق ريتز وتعود لمحمد الفايد والد دودي والإثنان سعيدان هادئان يمسك كل منهما بيد الآخر وأحيانا يلف كل منهما ذراعه حول الآخر.

كما تظهر هذه التسجيلات التي التقطت قبل الكارثة بوقت قصير سائق السيارة هنري بول وهو يتحدث للمصورين المحتشدين خارج الفندق الفخم خمس مرات وتردده مرتين على حانة الفندق.

وقتلت ديانا (36 عاما) ودودي (42 عاما) والسائق بول عندما اصطدمت سيارتهم المرسيدس بنفق أثناء هروبهم بسرعة عالية من المصورين يوم 31 آب (أغسطس) عام 1997 بعد خروجهم من الفندق.

واستمع المحلفون لمزاعم محمد الفايد مالك متاجر هارودز التي جاء فيها أن أجهزة الامن البريطانية قتلت ديانا ودودي بأوامر من الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وحما ديانا السابق.

وخلصت تحقيقات الشرطة الفرنسية والبريطانية إلى أن الوفاة كانت نتيجة حادث مأساوي سببه أن السائق كان يقود بسرعة وهو مخمور. ونفت تلك التحقيقات مزاعم الفايد بوقوع مؤامرة.

وشاهد المحلفون في تحقيق قضائي يجري بالمحكمة العليا في لندن تسجيلا بالفيديو لبول كاربنتر أحد محققي شرطة لندن التي حققت بدورها في الوفاة.

في هذا التسجيل يصل السائق للفندق قرابة العاشرة مساء قبل ساعتين من خروج ديانا ودودي من الفندق ويتوجه الى حانة الفندق بمجرد وصوله.

ويظهر تسجيل كاربنتر أيضا حراس ديانا ودودي وموظفي الفندق وهم يخططون لخداع المصورين المحتشدين أمام الفندق بتدبير سيارة ليموزين بديلة تصرف انتباههم.

وكانت خطة الخداع تقضي بإخراج ديانا ودودي من الباب الخلفي للفندق بعيدا عن عدسات المصورين.

وتوجه بول للباب الخلفي ليتأكد أن سيارة ديانا ودودي التي كان يجري إحضارها من المرآب جاهزة.

إلا أن كاربنتر يقول إن بول كشف السر فيما يبدو لاثنين من المصورين انفصلا عن المجموعة الرئيسية.

وأضاف "إذا نظرتم إلى المصور في الشارع سترونه يرفع كاميرته ويبدو أنه يوجه عدستها للباب وهذا هو السبب في تلويح بول".

ويضيف كاربنتر في التسجيل "سترون أيضا أنه بعد أن فعل بول ذلك سيرفع يده إلى فمه".

وتظهر التسجيلات بعد ذلك ديانا وهي تحاول إخفاء وجهها بيدها وتسير أمام دودي ثم وهما يستقلان المرسيدس التي كانت في انتظارهما قبل انطلاقها.

وبموجب القانون البريطاني يجري تحقيق قضائي في الوفيات المشبوهة.

التعليق