في رحاب القرآن

تم نشره في الاثنين 1 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً

نسائم الشوق

 

فاستعصم

(قالت فذلك الذي لمتنني فيه ولقد راودته عن نفسه فاستعصم ولإن لم يفعل ما امره به ليسجننّ وليكونن من الصاغرين) يوسف.

الانسان قبضة من التراب والطين..تسكن فيه شهوات، غرائز، عواطف، نزعات،نزغات، ميول، شبكة غامضة بقدر غموض الحمأ المسنون فيه، يقابل هذا برحمة من الله وفضل معدن الفطرة الأصيل وتألق الروح ونور الايمان وسمو الخلق..فإذا ما غلب هذا ذاك ارتقى ورقى وسما وعلا..وإذا ما غلب ذاك هذا سقط ووقع وغرق في الوحل والطين أسفل سافلين.

والكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف الصديق استمسك واستعصم، وحرف العين والصاد والميم أصل واحد صحيح يدل على إمساك ووضع وملازمة، والمعنى في ذلك كله واحد،واعتصم العبد بالله إذا امتنع، واستعصم: التجأ، والسين في استعصم فيها وجهان، أحدهما: أنها ليست على بابها من الطلب بل استفعل بمعنى افتعل، فاستعصم واعتصم واحد.

لكن الامام الفذ الزمخشري وكعادته لمس الفرق بين الصيغتين بحسه المرهف، وذهنه الحاضر. فقال: والاستعصام بناء مبالغة يدل على الامتناع البليغ والتحفظ الشديد، كأنه في عصمة وهو مجتهد في الاستزادة منها، وتحريماً يعصمها من ركوبها، وبذلك رد السين إلى بابها من الطل. وهذا بيان لما كان من يوسف –عليه السلام– لامزيد عليه، وبرهان لا شيء أنور منه على أنه بريء مما أضاف إليه أهل الحشو مما فسروا به الهم والبرهان.

وهذه الكلمة السنية(استعصم) لا نظير لها في القرآن المجيد، كما أن يوسف –عليه السلام– لم يكن له إذ ذاك مثيل في عفته وطهارته واعتصامه بالله.

وإي والله فإن دفع الشهوة والاغراء من امرأة ذات منصب وجمال وأمر ونهي، يستفز كل ما أمكن من مخزون الايمان والمراقبة لله سبحانه.. كيف وقد تهيأت وتزينت ولبست ثوب عرسها وفتنتها وثوب سلطانها وتيجانها.. وغلقت الأبواب.. وكل الأبواب.. وأقبلت وأدبرت وأسرعت وسابقت.. لله درك يا يوسف.. وكان الله في عونك.

وتأملوا ما صدر عنه على وجه السرعة دون ريث أو استرسال:

• قال: معاذ الله –إنه ربي أحسن مثواي– إنه لا يفلح الظالمون.

• أسرع بمغادرة المكان ولاحظوا توجهه نحو الباب قطعا لدابر الفتنة(واستبقا الباب )

• استعصم(ولقد راودته عن نفسه فاستعصم)

• رفض الأمر الصريح(ولئن لم يفعل ما امره)؟!

فعل كل ما سبق.. استفز كل ما لديه من طاقة وقدرة.. ولكنه لم يتكل على نفسه الطاهرة العفيفة فأعلن ضعفه ومسكنته(قال رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه وإلا تصرف عني كيدهن أصبُ إليهن وأكن من الجاهلين، فاستجاب له ربه فصرف عنه كيدهن إنه هو السميع العليم) فلا عاصم إلا الله.. ولا حافظ إلا الله (كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلَصين) وإذا لم يكن توفيق من الله للفتى فأول ما يقضي عليه اجتهاده وصدق من قال:

حقاً وصدقاً (لقد كان في يوسف وإخوته آيات للسائلين)

أحمد الرقب

***

الهدي النبوي

أسباب الفلاح

عن عبدالله بن عَمْرو بن العاص رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " قد أَفلَحَ مَن أسلمَ، ورُزِقَ كَفافاً، وقَنَّعه الله بما آتاهُ". رواه مسلم (1054).

"أفلح": ظَفِر وفاز بالمراد. "كفافاً": الكفاية بلا زيادة ولا نقص.

في هذا الحديث إشارة إلى أن مَن جمع هذه الثلاثة فقد حاز أسباب الفلاح، فمن أسلم واستقام على إسلامه حتى أتاه اليقين، فقد فاز ونجا.

والمراد بالرزق الرزقُ الحلال منه، فإذا رُزق المسلم ما يكفي حاجته ويغنيه عن سؤال الناس، فعليه أداءُ حق هذه النعمة بالشكر والطاعة لله عز وجل، ومن تمام الشكر الرضا والقناعة بما رُزق به، فإن من لم يَقنَع يُكثِر التسخط والتشكي ولا يكاد يذكر فضل الله عليه فيشكره ويحمده.

واعلم أن القناعة من الرِّضا عن الله تعالى،وهذا من أجلِّ الأمور وأشرف أنواع العبودية، ولا يستطيعه إلا من امتلأ قلبُه إيماناً واطمأنت نفسه بما عند الله، وروى الشيخان(البخاري ومسلم) عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:"ليس الغِنى عن كثرة العَرَض، ولكنَّ الغنى غِنى النفس". والعَرَض: حطام الدنيا من الأمتعة ونحوها أو ما يصيبه الإنسان من حظوظها.

عادل مرشد

***

فقه الصيام 

هل الاختبار المدرسي يبيح الإفطار في رمضان؟

لا، لا يبيح الإفطار في رمضان، لأن هذا ليس عذراً من الأعذار المعتبرة للفطر، ولا ينبغي للطالب أن يُجهد نفسه في الدراسة إلى الحد الذي يتعبه أو يعرض صيامه للإفساد، ويستطيع أن يرتب وقته ويستغل أوقات الهمة والنشاط للدراسة ويستريح في أوقات الضعف والخمول.

أحمد حوا

***

في سكون الليل

قامت تصيح في الدار

كان للحسن بن صالح جاريةٌ فاشتراها منه بعضهم.. فلما انتصف الليل عند سيدها الجديد قامت تصيح في الدار:

يا قوم..الصلاة..الصلاة.. فقاموا فزعين.. وسألوها: هل طلع الفجر؟ فقالت: وأنتم لا تصلون إلا المكتوبة؟! ثم قامت تصلي..

فلما أصبحت رجعت إلى سيدها الأول..

وقالت له: لقد بعتني إلى قوم سوء لا يصلون إلا الفريضة ولا يصومون إلا الفريضة فردني فردها..

فليت شعري.. ماذا تقول تلك الجارية لو رأت فريقاً من مسلمي زماننا..الذين تمر عليهم الأيام تترى.. وهم على فرشهم يتقلبون..

فلا الليلَ يقومون.. ولا صلاةَ الفجر يشهدون..

محمد العريفي

***

وصايا      

ثمرات التفكُّر..

إن ثمرة التفكُّر الإيمان.. وثمرة الإيمان الصلاة.. وثمرة الصلاة الطمأنينة.. وثمرة الطمأنينة التأمّل.. وثمرة التأمّل الوصال.. وثمرة الوصال الاصطفاء.. وثمرة الاصطفاء الرفعة.. وثمرة الرفعة الحب.. وثمرة الحب المعيِّة.. ومعيِّة الله لا تكون ثمرتها إلا الجنة.

(يزن عبده)

التعليق