الاثيوبي جيبرسيلاسي يركز على رفع قدرته على التحمل

تم نشره في الأحد 30 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً

برلين- قال العداء الاثيوبي هايلي جيبرسيلاسي الذي كان في طريقه لتسجيل رقم قياسي عالمي في ماراثون برلين العام الماضي قبل ان يفشل في النهاية انه يعمل بقوة على تحسين قدرته على التحمل وسيخوض المحاولة لكسر الرقم القياسي العالمي اليوم الاحد.

وفاز العداء الاثيوبي (34 عاما) بسباق 2006 مسجلا افضل زمن شخصي بلغ ساعتين وخمس دقائق و56 ثانية وبفارق 61 ثانية عن الرقم القياسي العالمي الذي سجله غريمه الكيني بول تيرجات على نفس المضمار عام 2003.

وقال جيبرسيلاسي في مؤتمر صحافي يوم اول من امس الجمعة عندما سئل عما اذا كان جاهزا لتحطيم الرقم المسجل باسم العداء الكيني "مضمار برلين في غاية السرعة وسنحاول. انا في غاية الثقة."

واضاف جيبرسيلاسي الذي كان في طريقه للتفوق على تيرجات قبل ان يبطىء من سرعته في الكيلومترات الاخيرة بسبب الرياح القوية "مشكلتي في العام الماضي كانت الجزء الاخير من السباق. خضت من وقتها العديد من التدريبات."

وتابع "بدلا من العدو فقد قمت بتدريبات على المسافات الطويلة."

وقال جيبرسيلاسي الذي فاز بأربعة القاب عالم متتالية في سباقات عشرة الاف متر وسجل العديد من الارقام القياسية على المضمار قبل ان يتحول لسباقات الطرق انه يحلم بتحطيم الرقم القياسي للماراثون في برلين.

وفي زيارة الى العاصمة الالمانية في اغسطس اب الماضي حدد العداء الاثيوبي هدفه حيث كتب على لوحة رسم 2:03 او ساعتين وثلاث دقائق في اشارة الى سعيه لتحطيم رقمه.

وقال قبل السباق الذي سيقام بعد غد الاحد وهو احد اكبر السباقات في العالم بمشاركة 40 الف عداء وفي ظل متابعة ملايين المتفرجين الذين سيصطفون على امتداد الشوارع "كتابة هذا الرقم أيسر كثيرا من تحقيقه."

ويأمل جيبرسيلاسي في المزيد من المنافسة من متحديه او على الاقل وجود مجموعة تتنافس معه حتى نهاية السباق.

وتعرض تيرجات لضغط كبير في طريقه لانهاء سباق 2003 من قبل الكيني سامي كورير.

وقال جيبرسيلاسي "هذا في غاية الاهمية في سباقات الماراثون. عندما تجري خاصة عند النهاية فانك تحتاج الى شخص يستحثك او يضغط عليك. الامر لا يندرج تحت بند التنافس فقط ولكنه يشكل قدرا من المساعدة."

واضاف جيبرسيلاسي انه يأمل ان تكون درجات الحرارة ما بين 12 و18 مئوية وألا تهب رياح او تسقط امطار.

التعليق