قبيلات : مسيرة غالب هلسا كسرت احتكار العاصمة عمان لمعظم أوجه الفعل الثقافي

تم نشره في الجمعة 28 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • قبيلات : مسيرة غالب هلسا كسرت احتكار العاصمة عمان لمعظم أوجه الفعل الثقافي

في حفل نظمته رابطة الكتاب لتكريم المشاركين في انجاح التظاهرة

 

عزيزة علي

عمان- أكد رئيس رابطة الكتاب القاص سعود قبيلات على أن المسيرة الثقافية الوطنية لغالب هلسا التي نظمت الشهر الماضي قد "أتت لكسر احتكار العاصمة لمعظم أوجه الفعل الثقافي".

وأضاف قبيلات في حفل تكريم المشاركين في انجاح مسيرة غالب هلسا الذي أقامته الرابطة أول من أمس واشتمل على توزيع الدروع وعرض فيلم عن المسيرة "أن الرابطة ماضية في هذا الاتجاه وفي سياق تنفيذ برنامج التواصل مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني، خصوصا مع المؤسسات الثقافية، سواء أكانت في العاصمة أم في المحافظات".

وبين قبيلات أن معظم نشاطات الرابطة خلال الأشهر الماضية يؤكد على الالتزام بتنفيذ هذا البرنامج الذي يهدف أيضا إلى نقل الاهتمام بالأنشطة الثقافية من دائرة النخبة الثقافية الضيقة إلى أوسع قطاعات المجتمع بهدف خروج الرابطة من عزلتها وتمد خيوط صلاتها إلى أوسع شريحة من حولها.

من جانبه تحدث نائب المدير العام للبنك الأهلي الأردني راغب هلسا عن الدور الذي يقوم به البنك في دعم الشأن الثقافي في الأردني.

ونوه إلى أن البنك اعاد طباعة ونشر الأعمال الأدبية والفنية والأبحاث والكتب للعديد من الكتاب والباحثين والمثقفين الأردنيين اضافة الى مساهمته في العديد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية بعدة مبالغ زادت عن مليون دينار.

ولفت إلى أن البنك الأهلي هو أول جهة في الأردن قامت بنشر "الأعمال الكاملة للروائي غالب هلسا والمساهمة في دعم الأنشطة المتعلقة بهذا الرمز الابداعي".

وفي السياق ذاته قال الشاعر غازي الذيبة إن مسيرة غالبة هلسا الثقافية التي شارك فيها حشد كبير من المثقفين تعتبر "فعالية ثقافية ووطنية لأن المحتفى به في هذه المسيرة أضاء بروحه فعاليتنا هذه".

أما الروائي هاشم غرايبة فأكد أن مسيرة غالب هلسا "كسرت التكرار والروتين في الفعل الثقافي".

وأضاف "لقد جاء المشاركون في هذه المسيرة الثقافية الوطنية لتكريم المثقف العربي غالب من عمان والكرك وإربد والسلط والزرقاء وتقاطرت الحافلات التي أقلت المئات في احتفال كرنفالي وصل الى قرية ماعين مسقط رأس الروائي هلسا".

وتابع غرايبة "هناك اعلن عن تحويل منزل هلسا إلى مركز ثقافي، ليكون منارة ثقافية جديدة إلى جانب بيت عرار وبيت أديب عباس".

من جهة أخرى قال القاص مفلح العدوان "إن غالب هلسا يمثل الرمز الإبداعي والموقف السياسي بالنسبة لجيل كامل من المبدعين الشباب في الأردن وهو بالنسبة لهم مدرسة لها حضور عربي، وجذر وطني، وانفتاح على الأدب والإبداعي العالمي".

ورأى العدوان أن استحضار هذه القامة الحقيقية فيه "انصاف، وتكريس لنهج تكريم المبدع الحقيقي".

في السياق ذاته قال الناقد نزيه أبو نضال إن هذه الفعاليات هي إعادة اعتبار لغالب هلسا بكل ما يمثله من إبداع وفكر وثقافة.

في حين استذكر يعقوب هلسا شقيق الراحل جملة من المواقف والذكريات التي عاشها الاثنان معا وتتابع الحفل بعرض فيلم لمدة نصف ساعة عن مسيرة الراحل هلسا من اعداد الكاتب محمد جبريل الشيخ واخراج المخرج إياد الخزوز.

التعليق