جديد مجلة "الكلمة": قراءة في مقال إدوارد سعيد عن تحية كاريوكا

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً

 

عمان-الغد-  صدر العدد التاسع من مجلة "الكلمة" وهي مجلة أدبية شهرية فكرية تصدر إنترنتياً ويترأس تحريرها من لندن الكاتب والناقد صبري حافظ.

وتواصل "الكلمة" في عددها الجديد نشر رواية "خرائط الروح" الملحميّة للكاتب الليبي أحمد إبراهيم الفقيه، حيث تهدي قراءها في هذا العدد "أفراح آثمة"، وهي الرواية الثانية من الملحمة الروائية الإثني عشرية، التي يقودنا فيها الفقيه إلى قراءة مسيرة ليبيا من البداوة والصحراء إلى إشكاليات التحديث والتبعية والمعاصرة، ويكشف لنا فيها عن خاصية مهمة في عملية التحديث العربية وهي وقوعها - بسبب الاستعمار - في غواية التبعية بكل ما تجره من تعهير وهوان.

وتقدم "الكلمة" تغطية مسحية شاملة للمشهد الفكري العربي متعدد المستويات إذ يعيد الروائي العراقي علي بدر قراءة مقالة المفكر الفلسطيني إدوارد سعيد عن الراقصة تحية كاريوكا ويموضعها في سياقات تأويلية متعددة ومتفاعلة. كما يتوقف الناقد التونسي مصطفى الكيلاني في حيرة الترحال من حال لحال مع رواية أرض اليمبوس لإلياس فركوح في قراءة متعمقة تتوخي تحليل البنية السردية.

ويقدم الكاتب الفلسطيني محمد عثمان في مآلات المثقف العربي في زمن العاصفة تحليلاً موسعاً للمشروع الفكري لزميله الكاتب محمد شاويش، ويسعى الكاتب المصري عبدالرشيد الصادق محمودي لكشف اللثام عن حياة وجيه غالي الملغزة، ويحلل روايته الشهيرة التي كانت وقتها أول رواية عربية تنشر بالانكليزية.

كما يقدم الباحث المغربي محمد المدلاوي المنبهي دراسة متقصية لأول كتاب عربي في علم الأديان المقارنة: وهو بذل المجهود في إفحام اليهود للسموأل بن يحيى المغربي، بينما يواصل الناقد والباحث المغربي سعيد يقطين دراسته الجديدة عن ترقيم النص العربي.

وتقدم "الكلمة" مادة حول مايكلانجلو أنطونيوني وإنغمار برغمان. متتبعة مسيرة هذين العملاقين ولإنجازاتهما. فيكتب الناقد السينمائي المصري صلاح هاشم دراسة عن أنطونيوني: مغامرة الحداثة يتعرف فيها على البصمة التي تركها المخرج الإيطالي الراحل على السينما العالمية، بوصفه أحد أعظم السحرة السينمائيين، كما يقيم محمد هاشم عبدالسلام سينما إنغمار برغمان في دراسة تستقصي أبرز سمات مغامرته السينمائية الثرية، ويترجم واحدة من أحدث المقابلات معه.

وتطرح "الكلمة" ضمن الملفات الدورية، في هذا العدد ملفاً موسعا ضم (29) نصا عن راهن القصة القصيرة في المغرب من إعداد الكاتب المغربي عبدالحق ميفراني، فيما يشبه دراسة استقصائية بحثية ضمن ثلاثة أقسام موزعة بين الدراسات والشهادات والنماذج القصصية، مقدماً بذلك تغطية شاملة لواقع القصة المغربية وأبرز اتجاهاتها وأعلامها. إلى جانب العديد من الدراسات والكتابات النقدية عن الحلاج وأمل دنقل ومشكلة التخييلية وقراءات الكتب المتنوعة، حيث تقدم في باب الشعر نصوصاً للشعراء عبداللطيف الإدريسي من المغرب وتميم البرغوثي من فلسطين وغازي الذيبة من الأردن وخالد الخزرجي من العراق وصالح أحمد وفائز يعقوب الحمداني من العراق.

وفي باب القص نقرأ لكل من منصورة عزالدين من مصر وجمال محمد إبراهيم من السودان وفيصل عبدالحسن من العراق وجمال ناجي من الأردن وحسين سليمان المقيم بالولايات المتحدة.

التعليق