الحسين والجزيرة يشعلان فتيل المنافسة وأربعة فرق تقبل التعادل "مُكرهة"

تم نشره في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • الحسين والجزيرة يشعلان فتيل المنافسة وأربعة فرق تقبل التعادل "مُكرهة"

الوحدات يعود إلى منافسات دوري الكرة الممتاز والفيصلي يحتجب عنها

 

تيسير محمود العميري

عمان - "ولع الدوري" .. كلمتان تختصران المشهد عقب انتهاء الاسبوع الثالث من بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم، رغم وجود مباراتين مؤجلتين لفريق الوحدات امام شباب الحسين والرمثا.

الفيصلي رغم خسارته امام الحسين اربد يمسك مؤقتا بالقمة بفارق الاهداف عن الرمثا ورصيد كل منهما 6 نقاط، فيما بات رصيد الثلاثي "الحسين والجزيرة وشباب الاردن" 5 نقاط لكل منها.

نصف الفرق تريد المنافسة على اللقب من دون اخراج البقعة من تلك الحسبة لان اية عثرة لمنافسيه تعني تساوي حظوظه معهم، ولا يمكن بالتالي القول ان البقعة يمكن ان يكون احد الفرق المهددة بالهبوط الى جانب فرق شباب الحسين والعربي والاهلي.

الجولة الثالثة من البطولة افتقدت لنكهتي الوحدات والرمثا معا، لوجود لقاء مؤجل بينهما سيقام في التاسع من شهر تشرين الاول/ اكتوبر المقبل.

الحسين اربد"ولعها"

الفوز الذي حققه فريق الحسين على الفيصلي بهدفين مقابل هدف جاء ليؤكد امكانية فريق الحسين بالمنافسة على اللقب او احد المراكز الثلاثة الاولى على اقل تقدير، وفي ذات الوقت شكل"انتكاسة" للفيصلي الذي كان يرغب بمواصلة حصد النقاط بغية استرداد اللقب الغائب عن خزائنه لثلاثة مواسم متتالية.

وفوز الحسين لم يكن مفاجئا للمتابعين، ذلك انه فاز في لقاء الاياب في الموسم الماضي،وكان احد اسباب فوز الوحدات باللقب، وشكل جذبا جماهيريا لجمهور الشمال الذي سيتفاعل بكل تأكيد مع النتائج الايجابية لفريقي الرمثا والحسين.

وفوز الحسين يمنحه دفعة قوية لمواجهة مضيفه شباب الحسين يوم الاربعاء 26 ايلول/ سبتمبر الحالي، لكنه نال من معنويات الفيصلي الذي سيحتجب بعض الشيء تمهيدا للقيام بالاستحقاقات العربية والآسيوية المترتبة عليه.

وظهر واضحا ان الفيصلي يعاني من خلل في عدم القدرة على ترجمة الفرص المتاحة الى اهداف، في حين استفاد الحسين من حيوية نجومه المحليين امثال انس الزبون واحمد غازي والحارس محمد شطناوي، الى جانب المحترفين العراقيين علي صلاح وحسان تركي.

الجزيرة يضرب الخمسة

ويبدو ان فريق الجزيرة كحال فريق الحسين تلمس اخيرا طريق الفوز بعد تعثره بتعادلين متتاليين، لكن الفوز كان كبيرا للغاية على حساب الاهلي وبخمسة اهداف، اكدت بأن الجزيرة بات جزءا من معادلة التنافس على الالقاب، لكن المواجهة المقبلة امام الرمثا يوم الجمعة المقبل ستعطي مؤشرا واضحا على قدرات كل منهما.

الجزيرة فريق متكامل يمتلك حارسا متألقا ودفاعا صلبا ووسطا فعالا وهجوما شرسا يديره مدرب محنك يعرف كيفية قيادة فريقه للفوز.

إهدار المزيد من النقاط

تشابه فريقا شباب الاردن والبقعة في معاناتهما اهدار الفرص المتاحة للتسجيل لا سيما شباب الاردن الذي اضاع ركلة جزاء بواسطة عصام ابو طوق، فخرج كل منهما بتعادل اتفقا انه بطعم الخسارة.

شباب الاردن الذي انتزع نصف ألقاب الموسم، بات يدرك بما لا يدع مجالا للشك ان فرص المنافسة الحقيقية على اللقب الاغلى، باتت تتقلص والفريق يخسر النقطة الرابعة من رصيده، بيد ان احتجابه المؤقت سيمنح الفريق فرصة التفكير وتصويب الوضع قبل مواجهة الرمثا في الثالث عشر من شهر تشرين الاول/ اكتوبر المقبل.

وفي المقابل فإن فريق البقعة لم يظهر بمظهر "بطل مرحلة الذهاب في الموسم الماضي"، ولم يقو على جمع اكثر من نقطتين اثر تعادلين امام الجزيرة وشباب الاردن لا يختلفان عن الخسارة امام الرمثا.

مهرجان أهداف

كرة القدم لا تعرف منطقا افضل من منطق العطاء وكلمة المستحيل تخرج من قاموسها، فقد اعتقد فريق العربي انه حسم المباراة امام شباب الحسين قبل ان ينتهي شوطها الاول، عندما سجل ثلاثة اهداف متتالية اشعرت الكثيرين بأن المباراة انتهت، بيد ان لشباب الحسين كلمة اخرى مختلفة، فقد استطاع الفريق تسديد الحساب كاملا، ليأتي العربي ويتقدم مجددا، بيد ان فرحتي هذه المرة ايضا ابيدت من خلال تسجيل شباب الحسين هدف التعادل ليخرج الفريقان بنقطة لكل منهما، ربما كانت مقبولة بالنسبة لشباب الحسين اكثر من العربي.

عموما ..يبدو ان دائرة الهبوط قد تنحصر في المقام الاول بفرق الاهلي الذي يخلو رصيده من النقاط والعربي وشباب الحسين، فهل تتدارك هذه الفرق نفسها قبل ان تقع الفأس بالرأس؟.

الوحدات يعود إلى المنافسات

بعد احتجاب عن المباريات في اسبوعين متتاليين لمشاركته العربية والآسيوية، يعود فريق الوحدات الى المنافسات بمواجهة فريق شباب الحسين، في مواجهة يفترض انها ستصب في مصلحة الوحدات الطامح بالمحافظة على اللقب.

والوحدات الذي سيلعب اليوم امام صن هيي بكأس الاتحاد الآسيوي، حقق فوزا كبيرا على المغرب التطواني 4/0 بدوري ابطال العرب، منح الفريق زحما معنويا كان يحتاجه بعد ان فقد لقبين من ألقاب الموسم كان بالامكان ان يحصل على احدهما بسهولة على اقل تقدير.

حضور جماهيري

رغم ان الحضور الجماهيري في كثير من المباريات كان مقلقا من حيث قلة عدده، الا ان عودة الوحدات الى ساحة المنافسات المحلية، وتحقيق الرمثا والحسين للانتصارات سيكون كافيا في المرحلة المقبلة بوجود حضور جماهيري هائل في المباريات،لا سيما وان رياح المنافسة بدأت تهب من كافة الاتجاهات.

17 هدفا في 4 مباريات

شهدت مباريات الجولة الثالثة تسجيل17 هدفا في اربع مباريات بمعدل يزيد عن4 اهداف في المباراة الواحدة، ومرد ذلك الى فوز الجزيرة على الاهلي 5/1 وتعادل العربي وشباب الحسين 4/4.

اجمالي عدد الاهداف المسجلة ارتفع الى 46 هدفا في 13 مباراة بمعدل يزيد عن الثلاثة اهداف في المباراة الواحدة.

5 ركلات جزاء جديدة

يبدو ان الاسبوع الثالث سيحطم الارقام القياسية من حيث احتساب ركلات الجزاء، اذ تم احتساب5 ركلات جزاء منها ثلاث ركلات في مباراة شباب الحسين والعربي، وربما تصبح هذه المباراة قياسية ايضا من حيث العدد المحتسب فيها من قبل الحكم يوسف شاهين.

ركلات الجزاء نفذت اربعا منها بنجاح بواسطة صابر الصابر وعلاء مطالقة لمصلحة شباب الحسين ضد العربي ويوسف الشبول لمصلحة العربي على حساب شباب الحسين واحمد هايل للجزيرة على حساب الاهلي، بينما اهدر عصام ابو طوق لشباب الاردن امام البقعة.

اجمالي ركلات الجزاء المحتسبة ارتفع الى6 ركلات حتى الآن نفذت 5 منها بنجاح.

حالة طرد جديدة

شهدت مباراة العربي وشباب الحسين حالة طرد بحصول لاعب شباب الحسين صابر الصابر على الانذار الثاني، ليكون اللاعب الثاني الذي يطرد بعد ان سبقه لذلك لاعب الجزيرة اشرف شتات.

أرقام من الدوري

- نصف فرق الدوري وهي الرمثا وشباب الاردن والحسين والوحدات والجزيرة لم تخسر،في حين لم تحقق فرق البقعة وشباب الحسين والعربي والاهلي اي فوز.

- فريق الاهلي هو الوحيد الذي خسر كافة مبارياته ولم يضع بعد اية نقطة في رصيده.

- فرق الفيصلي والرمثا والوحدات والاهلي لم تتعادل.

- فريقا الفيصلي والجزيرة سجلا العدد الاكبر من الاهداف فكان الاقوى هجوما برصيد8 اهداف، بينما يعد فريق الحسين الاضعف هجوما فلم يسجل سوى هدفين.

- فريق الحسين اربد ما زال للمباراة الثالثة على التوالي يحافظ على نظافة شباكه، بينما تساوى العربي والاهلي من حيث الضعف الدفاعي واهتزت شباك كل منهما11 مرة.

- فرق الجزيرة وشباب الاردن والحسين تساوت بعدد حالات الفوز "مرة" والتعادل "مرتين" والخسارة "بلا" والنقاط "5".

- ما زال فريق الوحدات اقل الفرق لعبا في الدوري حيث لم يلعب سوى مباراة فاز فيها على الاهلي 5/2.

"هاتريك" جديد في الدوري

شهدت مباراة العربي وشباب الحسين تسجيل ثلاثة اهداف من قبل لاعب العربي يوسف الشبول في مرمى شباب الحسين، لتكون ثاني حالة"هاتريك" في الدوري بعد ان سبق للعراقي رزاق فرحان وان سجل ثلاثية في مرمى الجزيرة.

أهداف بـ"نيران صديقة"

شهدت مباراة الجزيرة والاهلي تسجيل ستة اهداف جاءت جميعها بإمضاء لاعبي الجزيرة، مع ان الجزيرة فاز في المباراة 5/1، ذلك ان هدف الاهلي سجله مدافع الجزيرة محمود عواقلة بالخطأ في مرمى فريقه.

الاهداف التي تأتي بـ"نيران صديقة" تبدو متواصلة وبدأت بهدف للفيصلي سجله لاعب شباب الحسين نبيل ابو علي بالخطأ في مرمى فريقه.

الشبول يتصدر الهدافين

بتسجيله ثلاثة اهداف في مرمى شباب الحسين يتصدر لاعب العربي يوسف الشبول قائمة الهدافين برصيد اربعة اهداف، تاركا المركز الثاني برصيد ثلاثة اهداف للاعب الفيصلي مؤيد ابو كشك ولمهاجم البقعة العراقي رزاق فرحان.

واحتل المركز الثالث برصيد هدفين اللاعبون فادي لافي"الفيصلي" وعصام ابو طوق "شباب الاردن" واحمد هايل وماجد محمود"الجزيرة" وماهر صرصور"شباب الحسين".

وسجل هدفا واحدا واحتل المركز الرابع اللاعبون محمود شلباية وعيسى السباح وحسن عبدالفتاح ومحمد جمال ومحمد ابو زيتون"الوحدات" وقصي ابو عالية وعبدالهادي المحارمة "الفيصلي" وجاسم سوادي وبدران الشقران وعادل ابو هضيب "الرمثا" وعلي صلاح وانس الزبون "الحسين" ومهند محارمة "شباب الاردن" ومحمود الرياحنة "البقعة" ورائد النواطير ومراد مقابلة وفهد العتال ولؤي عمران "الجزيرة" وعمار ابو عليقة واحمد البطاينة "العربي" وصابر الصابر وعلاء مطالقة "شباب الحسين" ومحمد التوايهة وعدي عمران "الاهلي" وسجل بالخطأ نبيل ابو علي ومحمود عواقلة.

نتائج مباريات الجولة الثالثة

- الحسين * الفيصلي 2/1، سجل للحسين علي صلاح وانس الزبون وللفيصلي مؤيد ابو كشك.

- شباب الاردن * البقعة 0/0.

- الجزيرة * الاهلي 5/1، سجل للجزيرة ماجد محمود "هدفين" وفهد العتال ولؤي عمران واحمد هايل وللاهلي مدافع الجزيرة محمود عواقلة بالخطأ.

- العربي * شباب الحسين 4/4، سجل للعربي يوسف الشبول 3 واحمد البطاينة ولشباب الحسين ماهر صرصور 2 وصابر الصابر وعلاء مطالقة.

مباريات الجولة الرابعة

وستقام مباراتان ضمن الجولة الرابعة على النحو التالي:

- الرمثا * الجزيرة، الجمعة21/9، ستاد الحسن، الساعة 9,30.

- شباب الحسين * الحسين، الاربعاء 26/9، ستاد عمان، الساعة 9,30.

كما ستقام مباراة مؤجلة من الاسبوع الثاني على النحو التالي:

- شباب الحسين * الوحدات، الجمعة 21/9، ستاد عمان، الساعة 9,30.

جدول ترتيب الفرق بعد الجولة الثالثة

الفريق      لعب   فوز   تعادل خسارة له    عليه  نقاط

الفيصلي     3     2     0     1     8     4     6

الرمثا      2     2     0     0     3     1     6

الجزيرة      3     1     2     0     8     4     5

شباب الاردن  3     1     2     0     3     0     5

الحسين  3     1     2     0     2     1     5

الوحدات     1     1     0     0     5     2     3

البقعة      3     0     2     1     4     5     2

شباب الحسين   2     0     1     1     4     7     1

العربي      3     0     1     2     6     11    1

الاهلي 3     0     0     3     3     11    0

ملاحظة: هناك مباراتان مؤجلتان للوحدات امام شباب الحسين والرمثا

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاسباب (اصيل)

    الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2007.
    ستظل يا سيد تيسير تذكر الاسباب التي ادت الى فوز الوحدات بلقب الدوري الماضي متناسيا السبب الرئيسي وهو عدم خسارة الوحدات في اي من مبارياته.
  • »تصحيح (رائـــــد)

    الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2007.
    تصحيح معلومة للاخ تيسير عميري وهي ان الحسين اربد قد دخل مرماه أول الاهداف هذا الموسم عن طريق مؤيد ابو كشك في مباراة الفيصلي.

    ربما على الجهاز الفني للمنتخب الوطني التفكير جدياً بدعوة يوسف الشبول لاعب العربي والمنتخب الاولمبي لتمثيل المنتخب الوطني اضافة للمتألق مؤيد ابو كشك والنجم السوبر احمد غازي والنفاثة انس الزبون.
  • »على راسي يا رمثا (عماد الدويري)

    الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2007.
    اثبت نادي الرمثا ان الكبير كبير وان غاب لفتره اشبه بالطويله عن المنصات ولكن اقول ليحذر الجميع نادي الرمثا وهو البطل القادم من الشمال
  • »القمة لصحاب القمة (محمدعلي العساف)

    الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2007.
    من منكم من يستطيع القول ان الفيصلي حتى الآن متسيد على قمة الدوري ... سوف تقولون انها قمة مؤقتة ومع ذالك مازل لحتى الآن الفيصلي معتلي قمة الدوري , اريد ان اقول يوجد للوحدات مباراتان مؤجلتان .. لماذا يقول البعض ان الاتحاد لم يؤجل اي مباراة للوحدات وكنتوا تقولون ان الاتحاد فقط يؤجل للفيصلي .. فقط للتوضيح فيصلاوي .