بورتو واثق من نجاحه اوروبيا رغم رحيل اثنين من ابرز لاعبيه

تم نشره في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً

لشبونة - لا يزال جيزوالدو فيريرا مدرب بورتو بطل اوروبا سابقا يشعر بالثقة ازاء قدرة فريقه على التأهل الى دور الثمانية لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم رغم رحيل اثنين من ابرز لاعبي النادي البرتغالي.

لكن فيريرا يدرك صعوبة التحديات التي ستواجه فريقه في المجموعة الاولى حيث اوقعته القرعة مع اثنين من ابطال اوروبا السابقين وهما مرسيليا الفرنسي وليفربول الانجليزي اضافة الى بشيكطاش التركي.

وقال للصحفيين "سنخوض ثلاث مباريات خارج ارضنا ضد منافسين اشداء وفي ظروف صعبة لكنها تدفعنا الى التحدي."

وخسر فيريرا الذي قاد بورتو للحصول على لقب الدوري البرتغالي للمرة الثانية على التوالي الموسم الماضي جهود اثنين من ابرز لاعبيه مؤخرا وهما قلب الدفاع بيبي الذي انتقل الى ريال مدريد الاسباني وصانع الالعاب البرازيلي اندرسون الذي انضم الى مانشستر يونايتد الانجليزي.

وحصل بورتو على 60 مليون يورو (83.2 مليون دولار) مقابل بيعهما وعزز النادي البرتغالي صفوفه بضم تسعة وجوه جديدة من بينها المهاجم الارجنتيني ارنستو فارياس.

لكن فيريرا يخطط للاحتفاظ بتشكيلته الاساسية خاصة بعد فوز الفريق باول ثلاث مباريات له بالدوري المحلي هذا الموسم ويتصدر الجدول حاليا.

وقال للصحفيين "لا يوجد اي سبب لوقف الاعتماد على لاعبين اثبتوا انهم ابطال. نرحب بالوجوه الجديدة التي انضمت الى الفريق مؤخرا لكن يجب ان ندفع بهم بشكل تدريجي يقود الفريق الى الامام."

ولا تزال تشكيلة دفاع وخط وسط بورتو كما هي مثل الموسم الماضي باستثناء دخول برونو الفيس مكان بيبي اضافة الى حلول راؤول ميريليس مكان اندرسون. ورفض الفريق التفريط في الجناح الرائع ريكاردو كواريسما رغم العروض المالية المغرية التي تلقاها من ريال مدريد وبايرن ميونيخ وتشيلسي لشرائه.

ومع تمريرات كواريسما المتقنة سيعتمد بورتو على الارجنتيني ليساندرو لوبيز والبرازيلي ادريانو والبرتغالي هيلدر بوستيجا في الهجوم.

وكان بورتو وصل في حملته الاوروبية الموسم الماضي الى دور الستة عشر لكنه خرج على يد تشيلسي.

التعليق