طريق محفوف بالمخاطر ينتظر مرسيليا

تم نشره في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً

باريس - مر وقت طويل على آخر ظهور لاولمبيك مرسيليا بين الكبار في البطولات الاوروبية ويواجه مهمة صعبة لدى عودته لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

فاز اولمبيك مرسيليا ببطولة دوري ابطال اوروبا مرة واحدة عام 1993 وهو الفريق الوحيد الذي احرز هذا اللقب الاوروبي لفرنسا لكن مغامرته هذه المرة لتكرار الانجاز السابق تصطدم بمنافسين من العيار الثقيل حيث اوقعته قرعة المجموعة الاولى مع ليفربول وبورتو وبشيكطاش.

لكن مع وجود سمير نصري صانع العاب منتخب فرنسا في صفوف مرسيليا اضافة الى المهاجم الدولي جبريل سيسي قد يشكل الفريق الذي يدربه البير ايمون خطرا على المنافسين.

ولعب نصري مباراته الدولية الاولى في اللقاء الذي انتهى بفوز فرنسا على النمسا بهدف دون رد في مارس اذار الماضي وصنع نصري في تلك المباراة هدف الفوز لكريم بنزيمة كما سجل اول اهدافه مع منتخب فرنسا في يونيو حزيران الماضي ليمنح بلاده الفوز بنتيجة 1-صفر على جورجيا في مباراة بتصفيات نهائيات كأس امم اوروبا 2008.

ورغم فشل كل الفرق الفرنسية في تحقيق الفوز على استاد انفيلد اطاح مرسيليا بليفربول الانجليزي من بطولة كاس الاتحاد الاوروبي عام 2004 بعد ان فاز عليه في فرنسا 2-1 عقب مباراة الذهاب في انجلترا التي انتهت بتعادل الفريقين 1-1.

وستكون هذه اول بطولة اوروبية للمدرب ايمون الذي لعب لمرسيليا بين عامي 1968 و1978 بعد ان تولى الاشراف على الجهاز الفني للفريق بشكل دائم الموسم الماضي.

وكان ايمون تولى تدريب اولمبيك مرسيليا بشكل مؤقت اربع مرات بين عامي 2000 و2002.

وسيبدأ مرسيليا مشواره في دوري ابطال اوروبا على ملعب فيلودروم بمواجهة بشيكطاش التركي في 18 سبتمبر ايلول الجاري.

التعليق