العراق يهزم كوريا الشمالية وفيتنام تخطف نقطة ثمينه من السعودية

تم نشره في الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • العراق يهزم كوريا الشمالية وفيتنام تخطف نقطة ثمينه من السعودية

تصفيات اولمبياد بكين 2008

 

مدن- فاز المنتخب الاولمبي العراقي على نظيره الكوري الشمالي 2-صفر يوم اول من امس الاربعاء في الدوحة في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى ضمن الدور النهائي من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى نهائيات مسابقة كرة القدم في اولمبياد بكين 2008.

وسجل خلدون ابراهيم (14) وعلاء عبد الزهرة (69) الهدفين.

وكانت استراليا تغلبت على لبنان 3-صفر اليوم في غوسفورد ضمن المجموعة ذاتها.

وهو الفوز الثاني على التوالي للعراق بعد الاول على لبنان 3-صفر السبت الماضي في الجولة الثانية مقابل تعادل سلبي مع استراليا صفر-صفر في الجولة الاولى في الدوحة.

واحتفظ العراق بالصدارة بعدما رفع رصيده الى 7 نقاط بفارق الاهداف امام استراليا، فيما منيت كوريا الشمالية بخسارتها الثالثة على التوالي وبقيت في المركز الاخير من دون رصيد، في حين يحتل لبنان المركز الثالث برصيد 3 نقاط.

وتفوق العراقيون تماما بفضل مهاراتهم اضافة الى معاناة المنتخب الكوري الشمالي من طرد لاعبه يونغ كوانغ في الدقيقة 38 من قبل الحكم القطري عبد الرحمن عبده، كما عانى الكوريون من الحرارة المرتفعة مما سهل مهمة الهجوم العراقي الذي تبارى لاعبوه على اهدار الفرص السهلة ابرزها ضربة رأسية لعلي عباس في مواجهة المرمى مرت بجوار القائم (62)، كما اهدر اللاعب نفسه فرصة هدف محقق من انفراد بحارس كوريا الشمالية (82).

 فيتنام تزيد محن السعودية

 عمقت منتخب فيتنام الاولمبي محن نظيره السعودي عندما ارغمه على التعادل 1-1 على استاد مايدين في هانوي في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن الدور النهائي .

وسجل لي مونغ فنيه (66) هدف فيتنام، ونايف هزازي (80) هدف السعودية.

وكانت اليابان فازت على قطر 1-صفر ضمن المجموعة ذاتها.

وهو التعادل الثاني للسعودية في الدور النهائي بعد الاول مع ضيفتها اليابان صفر-صفر في الدمام في الجولة الثانية مقابل خسارة امام قطر صفر-1 في الدوحة.

ورفعت السعودية رصيدها الى نقطتين لكنها في المركز الاخير بفارق الاهداف خلف فيتنام وبفارق 5 نقاط خلف اليابان المتصدرة ونقطتين خلف قطر الثانية.

وبات تأهل السعودية في غاية الصعوبة حيث أنها مطالبة بالفوز في مبارياتها الثلاث المتبقية وتعثر اليابان أمام قطر أو فيتنام.

وسيطر المنتخب السعودي على غالبية مجريات المباراة وسنحت له العديد من الفرص السهلة التي كانت كفيله بحسم الأمور لصالحه سيما في بداية الشوط الثاني، لكن تسرع المهاجمين واستعجالهم حال دون استثمارها بالشكل السليم.

وجاءت بداية الشوط الأول قوية من المنتخب الفيتنامي لكن دون خطورة على المرمى قبل أن يفرض الأخضر سيطرته وسط تراجع من أصحاب الأرض الذين اعتمدوا على الهجمات المرتدة.

وكانت أخطر الفرص السعودية عن طريق اللاعب عبدالله شهيل الذي أضاع هدفا محققا عندما لعب الكرة التي وصلته من احمد الفريدي بجوار القائم الأيمن رغم انفراده التام بالحارس الفيتنامي ترانك كونغ (35).

وكاد المهاجم ليكوين آنتوك أن يضع فيتنام في المقدمة من هجمة مرتدة إثر إنفراده بالمرمى لكنه لعب الكرة سهلة بين يدي الحارس وليد عبدالله (42).

وفي الوقت بدل الضائع حصل المنتخب الفيتنامي على ركلة حرة مباشرة نفذها ماي إكسوان بطريقة رائعة لكن وليد عبدالله حولها ببراعة الى ركنية.

وكاد عبدالإله هوساوي أن يفتتح التسجيل مع انطلاق الشوط الثاني لكن كرته القوية مرت بجوار القائم (46)، قبل أن يسدد البديل نايف هزازي كرة قوية علت العارضة بقليل (53).

وتوالت بعد ذلك الفرص المهدرة فانفرد هوساوي بالمرمى وسدد الكرة بجوار القائم (55)، وكرر هزازي السيناريو ذاته وسدد الكرة بمحاذاة القائم الأيسر (56)، ثم نفذ احمد الفريدي ركلة حرة مباشرة لكن الحارس ترانك كونغ حولها بصعوبة الى الركنية (61).

وتمكن المهاجم فينه من منح التقدم لفيتنام على عكس مجريات اللعب إثر كرة وصلته من الركنية تابعها برأسه داخل المرمى (66).

وفقد لاعبو السعودية التركيز بعد الهدف قبل أن يستعيدوا توازنهم من جديد بعد أن نجح هزازي في إدراك التعادل إثر ركلة ركنية تابعها برأسه داخل المرمى (80).

وأهدر المهاجم فينه فرصة ذهبية لمنتخب بلاده حيث انفرد بالمرمى السعودي واطاح بالكرة فوق العارضة (88).

 البحرين تنتزع 3 نقاط ثمينة من اوزبكستان

 انتزعت البحرين فوزا ثمينا من مضيفتها اوزبكستان 2-1 في طشقند في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور النهائي من التصفيات الاسيوية.

وسجل عبدالله عمر (28) وحمد فيصل الشيخ (90) هدفي البحرين، وصدر الدين عبداللاتي (86) هدف اوزبكستان.

وعوضت البحرين خسارتها امام كوريا الجنوبية في الجولة الثانية، فرفعت رصيدها الى 6 نقاط بفارق 3 نقاط خلف كوريا الجنوبية، فيما تجمد رصيد اوزبكستان عند نقطة واحدة في المركز الاخير بفارق الاهداف خلف سوريا.

وقدمت البحرين مباراة جيدة المستوى في ظل الظروف التي صاحبتها من خلال غياب أبرز لاعبيها في مقدمتهم النيجيريان الأصل جيسي جون وعبدالله فتاي الأول بقرار من ادارة الاتحاد الكرة بسبب غيابه عن تدريبات الفريق قبل مباراة كوريا الجنوبية في المنامة، فيما لم ينضم الثاني إلى التشكيلة قبل التوجه إلى طشقند.

ونجح الضيوف في مجاراة أصحاب الأرض من خلال الطريقة الدفاعية التي بدأ بها المدرب التشيكي ايفان بالاعتماد على تكثيف المنطقة الدفاعية والاعتماد على الكرات المرتدة، وفي المقابل كان مدرب أصحاب الأرض المحلي فابيم ابراموف يبحث عن التعويض والابقاء على حظوظه في المنافسة بالمجموعة، بعد ان أهدر اربع نقاط في الجولتين الماضيتين.

وكانت محاولات اوزبكستان جادة من خلال الكثافة الهجومية ومحاولات التسديد من خارج المنطقة عن طريق أحمدوف الذي هدد مرمى البحرين في أكثر من مناسبة، ولكن الحارس البحريني محمد سيد جعفر كان متألقا في انقاذ مرماه من العديد من الفرص المحققة.

ونجح الضيوف في افتتاح التسجيل في الدقيقة 28 اثر كرة عرضية داخل المنطقة أبعدها أحد المدافعين برأسه لتتهيأ أمام عبدالله عمر الذي سددها قوية سكنت الزاوية اليسرى العليا للحارس الأوزبكي.

وكثف اصحاب الارض ضغطهم في الشوط الثاني على مرمى البحرين الذي فضل لاعبوه التراجع حفاظا على تقدمهم.

ونجحت اوزبكستان في ادراك التعادل قبل نهاية الوقت الاصلي بأربع دقائق بعد أن استغل عبداللاتي خطأ دفاعيا في تشتيت الكرة، لتتهيأ امامه داخل المنطقة ويسددها على يسار محمد سيد جعفر (86).

وانقذت العارضة مرمى البحرين من هدف محقق بعد ان صدت تسديدة عزيز دوبايير القوية من خارج المنطقة (88).

والغى حكم المباراة التايلاندي ساتوف هدفا للأوزبكستانيين في الوقت بدل الضائع بعد احتكاك بين المهاجم والحارس محمد جعفر.

وفي الدقيقة الثانية الاخيرة من الوقت بدل الضائع نجح حمد فيصل الشيخ في خطف هدف الفوز القاتل بعد أن تبادل التمرير مع المهاجم اسماعيل عبداللطيف لتصل الكرة إلى الشيخ الذي سددها زاحفة عانقت الشباك على يمين الحارس.

الفوز الثالث على التوالي لكوريا الجنوبية

 اقتربت كوريا الجنوبية من حجز بطاقتها الى نهائيات مسابقة كرة القدم في اولمبياد بكين 2008، بعدما حققت الفوز الثالث على التوالي على حساب ضيفتها سورية 1-صفر في سيول في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور النهائي من التصفيات الاسيوية.

وسجل كيم سيونغ يونغ هدف المباراة الوحيد في الدقيقة العاشرة.

التعليق