هاميلتون قلق على اللقب ورايكونن يشكك بقدرة فيراري على المنافسة

تم نشره في الثلاثاء 11 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • هاميلتون قلق على اللقب ورايكونن يشكك بقدرة فيراري على المنافسة

فورمولا 1

 

مونزا (ايطاليا)- اشار البريطاني لويس هاميلتون متصدر ترتيب السائقين في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد الى قلقه من ان يذهب حلمه بإحراز اللقب العالمي في موسمه الاول ادراج الرياح بسبب فضيحة التجسس المتهم بها فريقه ماكلارين مرسيدس من غريمه فيراري.

وقال هاميلتون في مقابلة تلفزيونية "لم افكر يوما انني قد اجلس هنا لأشير الى كرهي لناحية ما في فورمولا واحد، لكن السياسة المتبعة والناس المتواجدين في دائرة الصراع محاولين التفوق على بعضهم البعض هي امور غير معقولة".

وتابع "كل ما يمكنني قوله ان رون دينيس (مدير ماكلارين) كان دائما وفيا بالنسبة لي، وقد منحني الفرصة فهو رجل رائع ولم اجد يوما سببا لعدم تصديق اقاويله"، مضيفا "يمر دينيس بفترة صعبة حاليا حيث يسعى بعض الاشخاص لإسقاطه لذا علينا تقديم كل الدعم له".

وتخوف السائق الشاب(22 عاما) من امكان فقدانه لعمله في الاسابيع المقبلة في حال ادانة ماكلارين بالتجسس على فيراري، وذلك بسبب السياسة المعتمدة في رياضة الفئة الاولى، في اشارة منه الى التهديد بطرد الفريق البريطاني-الالماني من البطولة بعد ظهور ادلة جديدة في القضية قد تثبت تورطه فعليا بما اقدم عليه احد مصمميه مايك كافلن بالتعاون مع نايجل ستيبني الميكانيكي السابق في الفريق الايطالي.

وقال هاميلتون في هذا الصدد "جلست وفكرت بالامر مليا، ووجدت ان ما عملنا وتعبنا من اجله قد ينتزع منا عنوة، كما افكر اذا فقدت عملي في الاسبوع المقبل، ماذا افعل لاحقا؟". وختم: "لدي ثقة تامة بفريقي لذا اجد من السهل الشعور بالراحة والطمأنينة".

هايدفيلد يسعى الى المائة نقطة

قال السائق الالماني المميز نيك هايدفيلد انه وضع نصب عينيه هدفا واحد الا وهو حصد 100 نقطة هذا الموسم لفريقه "بي ام دبليو ساوبر" في بطولة الصانعين، وذلك بعدما قدم اداء رائعا آخر بحلوله في المركز الرابع خلال سباق جائزة ايطاليا الكبرى، في المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد التي اقيمت على حلبة مونزا أول من امس الاحد.

وهذه هي المرة الرابعة التي يحتل فيها هايدفيلد المركز الرابع في الموسم الحالي، فيما جاء زميله البولندي روبرت كوبيتسا خامسا، ليرتفع رصيد بي ام دبليو الى 86 نقطة قبل 4 سباقات على نهاية البطولة.

واصبح بي ام دبليو مرتاحا في المركز الثالث على لائحة ترتيب الصانعين خلف ماكلارين مرسيدس وفيراري على التوالي، ومتقدما على رينو حامل اللقب بفارق 48 نقطة.

وعلق هايدفيلد على ادائه الاخير قائلا "لقد خضت سباقا مثاليا، والآن يمكننا التفكير بكيفية مواصلة حصد النقاط لبلوغ عتبة المائة نقطة، وهو الامر الذي سيكون انجازا وخصوصا اننا نخوض موسمنا الثاني فقط في رياضة الفئة الاولى".

وكشف هايدفيلد الذي لطالما قدم مستوى طيبا رغم قيادته سابقا لفرق من الصف الثاني امثال بروست وساوبر وجوردان ووليامس، ان سيارة الامان عرقلت الاستراتيجية التي كان يفترض ان يعتمدها، "كان دخول سيارة الامان في وقت مبكر مساعدا لاولئك الذين ارادوا اعتماد توقف واحد. كانت استراتيجيتنا ترتكز على احداث فارق في فترة اولى مع السائقين الذين يعتمدون الدخول الى المرآب مرة واحدة او في شكل متأخر، الا ان سيارة الامان خلطت الاوراق".

ماسا خائب ورايكونن يعترف بعدم امتلاك فيراري السرعة اللازمة في مونزا

اعترف الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري ان سيارتي الفريق الايطالي لم تملكا السرعة اللازمة للتفوق على ماكلارين مرسيدس والفوز بسباق جائزة ايطاليا الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد على حلبة مونزا أول من امس الاحد.

كما كشف رايكونن الذي حل ثالثا في سباق الاحد خلف ثنائي ماكلارين بطل العالم الاسباني فرناندو الونسو ومتصدر الترتيب العام البريطاني لويس هاميلتون، انه عانى من اوجاع في عضلات الرقبة جراء الحادث الذي تعرض له السبت خلال التجارب.

الا ان حلول "الرجل الجليدي" في المركز الثالث لا يقارن بخيبة زميله البرازيلي فيليبي ماسا الذي اضطر الى الانسحاب من السباق بعد 10 لفات فقط بسبب عطل ميكانيكي، ما جعل حظوظه في حصد اللقب العالمي تتقلص لابتعاده بفارق 23 نقطة عن هاميلتون قبل 4 مراحل على نهاية البطولة، وهو قال "ليس الامر مستحيلا، لكنه صعب وصعب جدا"، مضيفا "انا خائب كثيرا، اذ لا يمكن ان تكون الامور اسوأ لانه من المؤسف ان ترى حظوظك تتبخر في مرحلة مبكرة من السباق".

من جهته، اعتمد رايكونن ثالث الترتيب العام بفارق 18 نقطة عن الاول، استراتيجية التوقف لمرة واحدة في محاولة منه للالتفاف بطريقة ما على ثنائي ماكلارين مرسيدس، لكن رغم تمكنه من تخطي هاميلتون في المرآب فانه لم يستطع الحفاظ على مركزه "السيارة لم تكن سيئة، لكن كانت اثقل من سيارتي ماكلارين لذا ادركت انهما سيبتعدان عني، وقد واجهت ايضا مشكلة اخرى وهي الاوجاع في رقبتي".

الونسو يؤكد ان المنافسة في بطولة فورمولا 1 مستمرة حتى النهاية

 

مونزا (ايطاليا)- يتوقع الاسباني فرناندو الونسو سائق فريق مكلارين ان تستمر المنافسة على لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات هذا الموسم حتى السباق الاخير بعد ان قلص الفارق مع زميله البريطاني لويس هاميلتون على صدارة الترتيب العام للسائقين الى ثلاث نقاط عندما فاز بسباق جائزة ايطاليا الكبرى يوم اول من امس الاحد.

ومع تبقي اربعة سباقات على نهاية الموسم الحالي سيحاول الونسو بطل العالم في العامين الماضيين ان يتخطى هاميلتون المتصدر الذي انهى سباق ايطاليا في المركز الثاني رغم تألقه في تجاوز منافسيه على حلبة مونزا.

وقال الونسو في مؤتمر صحفي "لم يتحدد شيء قبل السباق أو بعده واعتقد ان المنافسة ستستمر حتى السباق الاخير."

واحتدمت المنافسة بين الونسو وهاميلتون هذا الموسم رغم انهما في نفس الفريق كما ان السائق الاسباني عاقد العزم على وضع الضغوط على البريطاني الصاعد البالغ من العمر 22 عاما.

وقال الونسو "انا سعيد لكن اعلم انه سيكون هناك بعض السباقات الصعبة. الامر الذي لن يتغير هو مستوى تركيزي ومستوى كفاحي للفوز بالبطولة."

وبدا الونسو سعيدا بنتيجته في سباق ايطاليا خاصة بعد ان احتل المركز الثالث في سباق تركيا الشهر الماضي خلف البرازيلي فيليبي ماسا والفنلندي كيمي رايكونن سائقي فيراري وصاحبي المركزين الاول والثاني على الترتيب.

وقال الونسو "بعد سباق تركيا.. لم اكن سعيدا للغاية بالنتيجة. لقد سجلت بداية سيئة للغاية وعندما نجحت في تجاوز سائقي فريق بي.ام.دبليو ساوبر لم استطع ان اكون سريعا بما يكفي لكي اضغط على اصحاب الصدارة. لقد وصلت الى هنا في كامل تركيزي."

وسيقام سباق بلجيكا على حلبة سبا الاسبوع القادم لكن المجلس العالمي لسباقات السيارات سيجتمع في باريس يوم الخميس لبحث "أدلة جديدة" في قضية التجسس المتورط فيها فريق مكلارين.

واذا ادين مكلارين في القضية فانه من الممكن ان يستبعد من بطولة العالم هذا الموسم والموسم القادم ايضا.

التعليق