مصر تسعى لاول فوز خارجي منذ 2004 على حساب بوروندي

تم نشره في السبت 8 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • مصر تسعى لاول فوز خارجي منذ 2004 على حساب بوروندي

القاهرة - يسعى منتخب مصر بطل افريقيا الى تحقيق اول فوز خارجي في مباراة رسمية منذ اكثر من ثلاث سنوات عندما يلتقي مع منتخب بوروندي في بوجمبورا يوم غد الاحد في التصفيات المؤهلة الى كأس الأمم الافريقية لكرة القدم في غانا 2008.

ولم يذق ابطال افريقيا طعم الفوز خارج ملعبهم منذ يونيو حزيران 2004 عندما تغلب "الفراعنة" على السودان 3-صفر بأم درمان في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2006.

وفاز الفراعنة بلقب كأس الأمم الافريقية العام الماضي في مصر.

ويعاني منتخب مصر بصورة متكررة من مبارياته الخارجية إذ لم يحسم صعوده الى النهائيات حتى الجولة قبل الاخيرة رغم وجوده في مجموعة تضم منتخبات مغمورة من عينة بوروندي وموريتانيا وبوتسوانا وصارت المنافسة مشتعلة على بطاقة التأهل.

وتعادلت مصر خارج ارضها مع بوتسوانا بدون اهداف ومع موريتانيا 1-1 لكنها سحقت موريتانيا في القاهرة 3-صفر واكرمت وفادة بوروندي برباعية بيضاء.

وقال شوقي غريب المدرب العام لمنتخب مصر لرويترز "نحن وضعنا انفسنا في هذا الموقف.. واصبح لقاء بوروندي فاصلا."

واضاف "نعلم ان المباراة ليست سهلة.. منتخب بوروندي فريق جديد على الساحة يملك لاعبين مميزين."

وتحتل مصر صدارة المجموعة برصيد ثماني نقاط بفارق نقطة واحدة عن بوتسوانا الثانية التي لعبت مباراة أكثر فيما تحتل بوروندي المركز الثالث بست نقاط.

وسيضمن الفوز في بوجمبورا ان تنهي مصر التصفيات وهي على قمة المجموعة الثانية قبل مواجهة بوتسوانا في الجولة الاخيرة في اكتوبر تشرين الاول المقبل.

وتقام المباراة على ملعب من العشب الصناعي وهو الامر الذي يثير جدلا بشكل دائم في مصر حول قدرة اللاعبين على الاداء بنفس القوة على عشب من هذا النوع.

لكن غريب قلل من تأثير العشب الصناعي على اداء اللاعبين.

وقال "اللعب على النجيل الصناعي أفضل كثيرا من اللعب في ملعب ترابي مثلما كنا سنلعب في السابق."

وتأجلت مباراة مصر مع بوروندي التي كان مقرر اقامتها في يونيو حزيران الماضي الى الشهر الجاري بسبب اعمال التجديدات في الملعب الرئيسي في بوجمبورا عاصمة بوروندي وتحويله من العشب الطبيعي الى الصناعي.

وسبق لمنتخب مصر ان واجه موريتانيا في نواكشوط في وقت سابق من العام على ملعب من النجيل الصناعي وانتهت المباراة بالتعادل بمفاجأة كبيرة.

ويعول الجهاز الفني لمنتخب مصر على الحالة الممتازة التي يمر بها المهاجم احمد حسام (ميدو) المنتقل حديثا الى ميدلسبره الانجليزي بالاضافة الى عودة محمد ابو تريكة صانع العاب الاهلي من اصابة لحقت به قبل ثلاثة اسابيع في مباراة مع فريقه امام الهلال السوداني في دوري ابطال افريقيا.

ولم يسجل ميدو اي اهداف مع منتخب مصر منذ هدفه في مرمى ليبيا في افتتاح كأس الأمم الافريقية عام 2006 لكنه سجل هدفين في اول ثلاث مباريات مع فريقه الجديد ميدلسبره بعد انتقاله من توتنهام هوتسبير.

بيد ان منتخب مصر سيفتقد جهود مهاجمه محمد زيدان لاعب هامبورج الالماني الذي لم ينجح في التعافي من اصابة لحقت به في مباراة لفريقه امام بايرن ميونيخ في الدوري الالماني الاسبوع الماضي وهو اللقاء الذي سجل فيه زيدان هدف التعادل لهامبورج في مرمى الفريق البافاري.

واستبعد زيدان من القائمة المسافرة الى بوجمبورا ومعه سيد معوض ومحمد سليمان (حمص) لاعبي الاسماعيلي واحمد عيد عبد الملك وعبد السلام نجاح لاعبي حرس الحدود لاسباب مختلفة. واصطحب حسن شحاتة مدرب مصر 20 لاعبا الى بوروندي.

ويبدو احمد المحمدي لاعب انبي الشاب الاقرب لشغل الجانب الايمن لمنتخب مصر لتعويض غياب احمد فتحي لاعب شيفيلد يونايتد الانجليزي المستبعد لاسباب تتعلق بعدم مشاركته في المباريات مع فريقه بينما من المنتظر أن يعتمد شحاتة على التشكيلة ذاتها التي خاض بها لقاء وديا أمام ساحل العاج نهاية الشهر الماضي.

التعليق