لاعب بديل يحرز ثلاثة اهداف في 10 دقائق في باراجواي

تم نشره في الأربعاء 5 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً

ريو دي جانيرو  - شارك خوسيه بورجوس مهاجم فريق "12 اكتوبر" كبديل في الدقيقة 77 ليسجل ثلاثة أهداف في عشر دقائق ويقود فريقه للفوز 3-2 على مضيفه اولمبيا في دوري باراجواي لكرة القدم.

وفي كولومبيا استقال مارتن لاسارتي من تدريب ميلوناريوس بعد خسارة فريقه الثقيلة على أرضه 3-0 أمام باستو وتذيله الترتيب بينما تسبب خطأ من حارس المرمى الكولومبي المخضرم رينيه هيجيتا في خسارة فريقه جواروس 4 -3 على يد تروخيانوس في الدوري الفنزويلي.

وفيما يلي جولة في بطولات كرة القدم في امريكا الجنوبية..

باراجواي

قاد بورجوس صحوة فريق "12 اكتوبر" الرائعة ليعوض تخلفه بهدفين نظيفين ويهزم اولمبيا.

وتقدم اولمبيا بهدف سجله مارتن جارسيا بعد 34 ثانية فقط من بداية المباراة ورغم طرد لاعبه دييجو سيز في الدقيقة 33 الا ان اولمبيا الذي سبق له الفوز بلقب الدوري أضاف هدفا ثانيا عبر اوزفالدو دياز في بداية الشوط الثاني.

لكن المباراة انقلبت رأسا على عقب بنزول بورجوس قبل 13 دقيقة على نهايتها فأحرز هدفا في الدقيقة 83 بعد فشل دفاع اولمبيا في تشتيت كرة ثم استفاد من خطأ ليضيف هدف التعادل في الدقيقة 88 ثم سدد كرة من 25 مترا محرزا هدف الفوز الثمين في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويتصدر ليبرتاد الدوري بعد فوزه على فريق "الثاني من مايو" بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد بفضل هدفين في الوقت المحتسب بدل الضائع لنيلسون روميرو وفلاديمير مارين.

كولومبيا

بقي ميلوناريوس الذي فاز بالدوري الكولومبي 13 مرة وكان بين أغنى أندية العالم لفترة قصيرة خلال الخمسينات من القرن الماضي في قاع المسابقة بعد تلقيه خسارة أخرى مؤلمة.

وبعد خسارة مهينة بستة أهداف مقابل هدف واحد أمام كينديو قبل أسبوع خسر الفريق مجددا بثلاثية نظيفة على يد باستو الذي ينتمي لنفس المقاطعة ليلقي الجمهور بالمقذوفات على لاعبي ميلوناريوس من المدرجات أثناء مغادرتهم أرض الملعب. وقالت تقارير لوسائل إعلام إن اللاعبين غادروا الاستاد دون استحمام لتجنب المواجهات مع الجماهير الغاضبة بالخارج.

وتقدم باستو قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول بضربة رأس من هوراسيو تشيورازو وأضاف هاري كاستيو الهدف الثاني قبل أن يكمل كارلوس هيدالجو الثلاثية بتسديدة من 30 مترا.

واستقال لاسارتي مدرب ميلوناريوس وهو من اوروجواي بعد المباراة ليصبح ثالث ضحية من المدربين في الدوري الكولومبي هذا الأسبوع بعد أن سبقه عمر لابرونا الذي أطيح به من تدريب ديبورتيفو كالي ونيستور اوتيرو الذي أقيل من تدريب اتليتيكو هويلا.

وبهذا ارتفع عدد المدربين الذين خسروا وظائفهم بعد سبع جولات فقط إلى ستة.

وارتقى لاكويداد الذي لا يقدم أداء مقنعا إلى الصدارة بعد فوزه على هويلا 2-1 بينما أحرز هيرلي الكازار ثلاثة أهداف لفريقه اتليتيكو جونيورز في المباراة التي فاز فيها 4-2 على اونس كالداس.

فنزويلا

فرط جواروس الذي منح هيجيتا (41 عاما) فرصة العودة للملاعب في تقدمه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ليخسر بأربعة أهداف مقابل ثلاثة على يد تروخيانوس بعد خطأ آخر لحارس منتخب كولومبيا السابق صاحب الحركات البهلوانية في نهاية المباراة.

وأمسك هيجيتا بكرة اعادها إليه زميله المدافع اوزفالدو تشورانت ليتسبب في احتساب ركلة حرة سجل منها روبرتو ارموا هدف الفوز لتروخيانوس في الدقيقة 87.

وكان جواروس متقدما 3-1 قبل 20 دقيقة على نهاية المباراة لكن تروخيانوس أدرك التعادل بهدفين خلال دقيقتين جاء الأول من ركلة جزاء سجلها ارموا والثاني بضربة رأس من براين الدافي.

واعتلى كراكاس حامل اللقب صدارة البطولة بعد فوزه على استوديانتس دي مريدا 2-1 بفضل هدف لرفائيل كاستلين سجله في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وخسر المتصدر السابق ديبورتيفو ازواتيجي بهدف نظيف أمام لانيروس.

شيلي

قد يتعرض جاري ميدل مهاجم يونيفرسيداد لعقوبة تأديبية بعد أن أظهرته لقطات تلفزيونية وهو يبصق على أحد لاعبي الفريق المنافس بعد خسارة فريقه بثلاثة أهداف مقابل اثنين أمام ديبورتيس كونسبسيون.

وأنهى كولو كولو حامل اللقب صيامه عن الفوز في المباريات الخمس الأخيرة وحقق فوزا مهما بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على نوبلينسي.

بيرو

فاز ديبورتيفو مونيسيبال الذي يحقق المفاجأة بتصدره للدوري في بيرو بهدف مقابل لا شيء على سان مارتن سجله رامون رودريجيز في الدقيقة 29.

وأنهى سان مارتن المباراة بثمانية لاعبين بعد طرد ماريو ليجيزامون ووينسيسلاو فرنانديز وادوين بيريز في الشوط الثاني بسبب الحصول على بطاقة صفراء ثانية.

الاكوادور

احتفظ برشلونة بصدارة الدوري في الاكوادور رغم تعادله بهدفين لمثلهما أمام مكارا متذيل الترتيب.

تقدم مكارا عن طريق ماتياس جونزاليس في الدقيقة الثامنة قبل أن يرد برشلونة بهدفين عبر نيكولاس اسينسياو. لكن ميجيل جارسيس ادرك التعادل لمكارا في الدقيقة 82.

وضيق ديبورتيفو كيتو صاحب المركز الثاني الفارق إلى نقطة واحدة بعد فوزه 1-0 على امبابورا. أحرز الهدف مارسيلو فيلازكو في اللحظات الاخيرة.

بوليفيا

سيطر التعادل السلبي على مباراتي ذا سترونجيست مع بلومينج ولاباز مع ويلسترمان ليتصدر ذا سترونجيست ولاباز بصدارة مجموعتيهما بالدوري البوليفي.

ويتصدر ذا سترونجسيت المجموعة الأولى برصيد 11 نقطة من ست مباريات بفارق الأهداف عن بلومينج بينما يتصدر لاباز المجموعة الثانية وفي رصيده 13 نقطة.

اوروجواي

أحرز بابلو جاجليانوني هدفا في الدقيقة 88 فاز به ديفنسور سبورتنج 1-0 على ناسيونال في قمة الأسبوع.

ويتصدر ريفر بليت ودانوبيو الدوري ولكل منهما سبع نقاط من ثلاث مباريات بعد تعادلهما بدون أهداف مع سيرو وفنيكس على الترتيب.

التعليق