دراسة: الأمهات المرضعات المدخنات يلحقن ضررا بنوم الأطفال

تم نشره في الأربعاء 5 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • دراسة: الأمهات المرضعات المدخنات يلحقن ضررا بنوم الأطفال

شيكاجو- أشارت نتائج دراسة نشرت أمس إلى أن الأطفال الذين تدخن أمهاتهم السجائر قبل إرضاعهم ينامون لفترات أقل وبشكل غير جيد.

وقالت الدراسة إن اختبارا شمل 15 أما مرضعة وجد أن التدخين "غير من نمط النوم واليقظة لدى أطفالهن". وقضى الأطفال وقتا أقل بشكل ملحوظ في النوم الفعلي والهادئ واستيقظوا من نومهم بشكل أسرع.

وقالت جولي مينيلا وباحثون آخرون بمركز مونيل للبحوث الكيميائية في فيلاديلفيا إن النيكوتين الذي انتقل إلى اطفالهن عبر لبن الثدي هو المذنب.

وفي الدراسة التي نشرت في عدد أيلول(سبتمبر) من دورية أكاديمية طب الأطفال الأميركية جرت مراقبة النساء وأطفالهن في الأيام التي يدخنّ فيها وفي الأيام التي يمتنعن فيها عن التدخين.

وفي أيام التدخين يسمح للنساء بأخذ 20 دقيقة للتدخين في غرفة أخرى قبل الرضاعة مباشرة. وبعضهن يدخن سيجارة واحدة فقط وأخريات يدخن اثنتين أو ثلاث سجائر. وقال الباحثون إن هناك حوالي 250 مليون امرأة مدخنة في كل أنحاء العالم.

التعليق