تواصل فعاليات دورة الإنقاذ المائي

تم نشره في السبت 1 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • تواصل فعاليات دورة الإنقاذ المائي

عمان- الغد- تواصلت في المسبح الأولمبي فعاليات دورة الانقاذ المائي الخامسة عشرة والتي يعقدها مركز إعداد القيادات الشبابية في المجلس الأعلى للشباب.

الدورة التي يشارك فيها 25 منقذاً ممن اجتازوا متطلبات الاختبار بإشراف المدربين عمر الكيلاني وخميس غيث يتلقى فيها المشاركون مهارات في الإنقاذ والإسعافات الأولية الى جانب الإرشادات الخاصة بالسلامة العامة والتأكيد على البعد الإنساني.

الكيلاني تناول أهمية الدورة في جوانبها الإنسانية والاقتصادية حيث تتعامل مع إنسان يتهدد حياته الخطر، ودور رخصة الإنقاذ في سوق العمل وتقليل نسبة البطالة، مشيراً الى انخفاض نسبة الوفيات، واقبال المشاركين من الدول العربية على الرخصة الأردنية، داعيا عمداء كليات التربية الرياضية في الجامعات لاستحداث مساق الإنقاذ لأهميتها، متطرقا لإجراءات الاختبار التي تؤكد على القدرات والسلامة الصحية والمستوى الثقافي.

وتحدث المشارك حسام وشاح باعتباره احد المتميزين لما لديه من خبرة في مجال السباحة عن المعلومات العامة للإنقاذ وأسباب الغرق الى جانب المعلومات الجديدة التي يتلقاها وزملاؤه وأهمية اقتناء رخصة الإنقاذ في سوق العمل ويحاضر في الجانب النظري الدكتورة سميرة عرابي والدكتورة وصال الربضي والرائد زياد سحيمات من مديرية الدفاع المدني كما ويشرف على الدورة هاشم المجالي وسمير العكاش وسحر نباص.

التعليق