عاصفة قادمة من البحر

تم نشره في الجمعة 31 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً

قصة محمود الرجبي

 

تأليف: مَحْمُودٌ أبُو فَرْوَةَ الرَّجَبِيُّ

عمّان- كانت رُبَى تجلس بِالقُرْبِ من الشَاطِئ، وَقَدْ رمت صنارتها،وراحت تنتظر ان تأكل سَمَكَة الطُّعْمَ حِينما اقتربت مِنْهَا صديقتها شهد،وَقالَت لَهَا بِخَوْفٍ:

- اتركي المَكَان حَالاً...سَتَكون هُنَاكَ عاصفة قوية خِلال اليَوْم تضرب البحر.

- هَذَا غَيْر صَحِيح..

-صدقيني.. العاصفة ستجعل الأمْواج عالية، وَقَدْ تسحبك إلى داخل البحر.

-هَذَا سخيف.. ليْسَ هُنَاكَ أحد يعلم متى ستضرب العواصف البحر.

- أرجوك.. أنْت صديقتي وأنْت أحبك بِسُرْعَة.

- لا.

حَاوَلت شهد ان تسحب صديقتها من يدها، وَلَكِنَّهَا ابعدتها عَنْهَا بقوة جعلتها تقع عَلَى الأرض. راحت شهد تَبْكِي، وَهِيَ تَقُول:

- مَع انني أحبك، وأريد لَك النجاة من العاصفة القادِمَة لكنك تفعلين ذلِكَ مَعِي.

- اذهبي بَعِيداً .. أريد ان اصيد سَمَكَة.. هَذَا تَحَدٍ أقوم بِهِ.

في هَذِهِ الَّلحْظَة اقتربت وَفَاء من المَكَان، وَحِينما عرفت القصة قالَت لُرُبَى:

- لِمَاذَا لَمْ تسمعي نصيحة صديقتك شهد يَا رُبَى.

-لأنها تَقُول ان العاصفة ستضرب البحر.. هَلْ هُنَاكَ من يعلم الغيب يَا صديقتي؟

-طَبعاً لا أحد يعلم الغيب.. لَكِن دائرة الأرصاد الجوية تراقب الجو، وترى بَعْض الأشياء الَّتِي تدل عَلَى العواصف، فتحذرنا مِنْهَا.

-ماذا تقولين.

- صديقتك شهد سمعت الأخبار، وعرفت ان الأرصاد الجوية تتوقع عاصفة قَدْ تضرب البحر.

عَلَى الفَوْر تركت رُبَى المَكَان، واعتذرت من صديقتها شهد، وَكَذلِكَ فعلت شهد الَّتِي قالَت:

- كانَ يَجِبُ ان أوضح الصُّورَة لصديقتي حَتْى تقتنع.

عَادَ الجَمِيع إلى بيوتهم، ومِن يومها لَمْ يَحْصل سوء فهم بَيْنَ رُبَى وصديقتها الرَّائِعَة شهد.

التعليق