"الهجرة غير الشرعية" تأخذ أبعادها المأساوية في أفلام المسابقة الرسمية لمهرجان الإسكندرية السينمائي

تم نشره في الأربعاء 29 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً

القاهرة- أعلنت إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي الـ(23) برئاسة ممدوح الليثي التمسك بهوية المهرجان كملتقى لسينما البحر المتوسط وميدان للتنافس بين الدول المتوسطية، ردا على ما أشيع مؤخرا حول تجاوز المهرجان للائحته الرسمية التي تقضي بعدم مشاركة أي فيلم من خارج دول المتوسط.

وقالت رئيسة المهرجان إيريس نظمي في بيان وصل وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه "لا صحة لما تم تداوله حول مشاركة أفلام غير متوسطية في مسابقات المهرجان الرسمية ردا على انتقادات لمشاركة أفلام من خارج المتوسط بينها أفلام أميركية وإيرانية".

وأشارت نظمي إلى أن "خصوصية المشاركة المتوسطية قاصرة على المسابقة الرسمية كما هو متبع منذ نشأة المهرجان بينما تتسع عروض المهرجان للبلدان الأخرى غير المتوسطية بعيدا عن المسابقة وجوائزها حتى يتاح للجمهور الاطلاع على كل ألوان الطيف السينمائي".

وتشارك إيطاليا في المسابقة الرسمية بفيلم "رسائل من الصحراء" إخراج فيوري دي سيتا الذي يحذر الغرب من الوقوع في أزمة رهيبة إذا لم يسارع بمعالجة مشاكل القارة المنكوبة "أفريقيا" التي مزقتها الحرب والمجاعة مما يدفع أهلها إلى الهجرة غير المشروعة مما يعرضهم إلى المخاطرة بحياتهم والتخلي عن جذورهم بحثا عن حياة أفضل في أوروبا.

ومن بين رسائل الفيلم التضامن والتسامح والعنف كما يتعرض للأصولية الإسلامية، والفيلم نال جائزة مدينة روما لأفضل فيلم في مهرجان البندقية في العام 2006. ويدور الفيلم اليوناني "باندورا" سيناريو وإخراج جورج ستامبولوبولس حول شاب يوناني يهاجر إلى أميركا في حين تصل امرأة يونانية أميركية تدعى باندورا إلى بلدته بشكل مفاجئ ويقع حادث يدخل الأحداث في منعطف مأساوي.

وتشارك أسبانيا بفيلم "الكحلي تقريبا أسود" سيناريو وإخراج دانيال سانشيز اريفالو، وفرنسا بفيلم "جراديفا" إخراج جوزيف سيدار، وتركيا بفيلم "أنت امرأة حياتي" للمخرج أجور يوسيل.

أما التمثيل العربي في المسابقة الرسمية فيتمثل في لبنان والمغرب والجزائر وتونس بالإضافة إلى مصر التي سيعلن عن تمثيلها في المؤتمر الصحافي الذي يعقده المهرجان ظهر غد الخميس.

وتنافس الجزائر بفيلم "ظلال الليل" للمخرج ناصر بختي الفائز بجائزة الصقر الذهبي في مهرجان الفيلم العربي السابع في روتردام ونالت بطلته الممثلة السويسرية مادلين بيجو جائزة أفضل ممثلة، واختار الفيلم مدينة جنيف ساحة للأحداث التي تدور حول المهاجرين المطاردين.

وتعرض المغرب فيلم "يا له من عالم رائع" بطولة وإخراج فوزي بن سعيدي وتشاركه البطولة زوجته نزهة رحيل، والفيلم يحفل بالرموز فنشاهد في إحدى اللقطات طفلا يصوب طائرة ورقية إلى برجي المركز التجاري الواقع بشارع الزرقطوني في الدار البيضاء في إشارة إلى أحداث 11 أيلول(سبتمبر).

وتتنافس لبنان بفيلم "فلافل" سيناريو وإخراج ميشيل كمّوني ويحكي قصة شاب لبناني ينتمي إلى جيل ما بعد الحرب يحاول أن يبحث عن حيز جغرافي وإنساني آمن وسط دائرة القهر والتمزق.

وتشارك تونس بفيلم "عرس الذيب" سيناريو وإخراج جيلاني السعدي ويعكس الشعور بمعاناة المهمشين والمحرومين والمكبوتين في المجتمعات العربية الإسلامية ويطرح بجرأة ظاهرة الاغتصاب الجنسي والوقوف على خلفياتها وأسبابها.

التعليق