زراعة جهاز معوي كامل لرضيع عمره 8 شهور

تم نشره في الأربعاء 29 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً

نيويورك - حصل رضيع في الشهر الثامن من عمره، يعاني من مرض نادر في الجهاز المعوي، على خمسة أعضاء جديدة قام فريق من الأطباء بزراعتها في عملية جراحية معقدة وينتظر الخطوة التالية ليتعلم الأكل.

وبدأ الرضيع، واسمه أليجاه مولتون، بصورة جيدة بعد أن حصل على كبد وبنكرياس وقولون ومعدة وأمعاء دقيقة بعد عملية جراحية استغرقت سبع ساعات في مستشفى مورغان ستانلي للأطفال في نيويورك، وفقاً للأسوشيتد برس.

وقالت الطبيبة مرسيدس مارتينيز إن الطفل الرضيع، الذي ولد وهو يعاني من قصور كامل في الجهاز المعدي والمعوي بحيث لم يكن باستطاعته الأكل، سينقل إلى مركز للاستشفاء الاثنين، حيث سيقضي فيه 6 أسابيع لتعلم الأكل، بعد أن تأخرت عملية نقله إثر مشاكل في التنفس.

وقالت مارتينيز: "إنه بصحة جيدة الآن.. وهو رائع ونشط.. ينظر حوله ويبتسم." ويعتبر رفض الجسم والإصابة بالالتهابات من أكبر التحديات التي تواجه الطفل خلال الأسابيع الستة إلى العشرة الأولى بعد العملية الجراحية، وفقاً لما ذكرته مارتينيز.

وقال المستشفى إن الأعضاء التي حصل عليها الطفل الرضيع، فقد تم الاحتفاظ بها كوحدة واحدة، ومتصلة ببعضها بعضاً. يشار أن الطبيب الجراح دومنيك جان هو أول جراح في العالم يجري عملية جراحة ناجحة للأمعاء، وذلك في العام 1991، وشملت آنذاك زراعة عضوين.

وقال جان إن بالإمكان زراعة سبعة أعضاء داخلية بنجاح خلال عملية جراحية واحدة. وأضاف قائلاً: "بزراعة عدة أعضاء داخلية مرة واحدة، فإننا نمنح الأطفال الذين يعانون من أمراض معوية خطيرة وأخرى مرتبطة بالمعدة على أمل إنقاذه وحماية صحته مستقبلاً."

التعليق