اختتام فعاليات مهرجان صيف عمان

تم نشره في الاثنين 27 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً
  • اختتام فعاليات مهرجان صيف عمان

عمان -الغد- اختتمت فعاليات مهرجان صيف عمان2007 الذي نظمته أمانة عمان خلال الصيف الحالي على مسرح المدرج الروماني وحدائق الحسين وحدائق الملكة رانيا في القويسمة، وشارع سالم القضاة (الوكالات)في الصويفية ودرج الكلحة وسط البلد، فيما تستمر في مواقع اخرى كشارع النور في منطقة اليرموك يومي الخميس والجمعة المقبلين وحديقة ضاحية الحسين على مدار الاسبوع الجاري.

فعلى المدرج الروماني ومسرح حدائق الحسين تفاعل عشاق ومحبو الفلكلور الأردني مساء يومي الخميس والجمعة مع عروض فرقة"الرمثا للفنون الشعبية"التي استهلت حفلها بتقديم فقرة "الدبكة الرمثاوية" إضافة إلى لوحات السامر والدبكة والأهازيج والأغاني الوطنية التي تميزت بمشاركة الجمهور والسياح الأجانب على مسرح المدرج الروماني.

وتهدف الفرقة من خلال مشاركتها في المهرجانات إلى رعاية وتطوير الفلكلور الشعبي في المملكة والحفاظ عليه، وتشجيع التفاعل مع الفلكلور الشعبي العالمي لتأكيد الشخصية الأردنية والعربية في الفلكلور العالمي. يشار إلى ان الفرقة شاركت في مهرجانات بابل في العراق، وتدمر في سورية، والإسماعيلية في مصر، وهانوفر بالمانيا إضافة إلى المشاركات المحلية. 

وأحيا الفنان الأردني فادي غسان حفلا غنائيا قدم خلاله مجموعة مميزة من أغنياته منها أغنية "نفسي" وأغنية "ليه تنساني" فضلا عن أغنية "يا دلهو" ذات اللحن الأرمني وأغنية "كل غرامي" باللهجة المصرية، فيما واصلت فرقة موسى السطري تقديم عروضها الفنية والثقافية والترفيهية واسكتشات تمثيلية هادفة وتقليد الشخصيات المحببة للأطفال على مدار أيام الخميس والجمعة والسبت إضافة إلى مسرح الدمى، ومسرحية ارض الوفاء التي قدمت مساء الأول من أمس على المسرح ذاته، الذي شهد الحفل الغنائي للفنان الأردني ادم قويدر حيث تخلله عدد من الأغاني الوطنية والخاصة.

كما أحييت فرقة فينغو الأردنية مساء أمس حفلا غنائيا تضمن مجموعة من الأغاني الوطنية والخاصة بالفرقة حازت على إعجاب الجمهور. يذكر أن الفرقة انطلقت في عام2002 وتتكون من ثمانية أعضاء وشاركت في العديد من المهرجانات المحلية والعربية.

وعلى مسرح حدائق الملكة رانيا واصلت فرقة إيمان رياض تقديم عروضها الثقافية والترفيهية والفقرات المنوعة، كالرسم على الوجوه والشخصيات المحببة للأطفال فضلا عن العروض السحرية التي قدمتها فرقة اللورد ومسرحيات للأطفال من تأليف وإخراج سامي المجالي واسكتشات تمثيلية هادفة وتقليد الشخصيات المحببة للأطفال استطاعت خلالها إدخال البهجة والفرح إلى نفوس الأطفال وعلى مدار الأيام الثلاثة الماضية.

فيما أحيا الفنان احمد عبنده مساء الخميس الماضي حفلا غنائيا شمل عددا من الأغاني الوطنية والفلكلورية والخاصة على المسرح ذاته الذي شهد في اليوم التالي فعاليات مهرجان رياضة بتتحداك الذي ينظمه المشروع الوطني لتطوير الرياضة الأردنية بالتعاون مع أمانة عمان. في حين تابع جمهور غفير مساء الأول من أمس الحفل الغنائي الذي قدمه الفنان الأردني متعب الصقار وتضمن باقة من الأغاني الوطنية والتراثية والخاصة التي حازت على إعجاب الحضور.

وعلى المسرح ذاته أحيا الفنان الأردني راشد سالم حفلا غنائيا مساء يوم أول من أمس قدم خلاله عددا من الأغاني الوطنية وأغنيات لفنانين عرب وأغان خاصة به.

وبهدف إحياء ذاكرة المكان تواصلت فعاليات معرض الفن التشكيلي والنحت والفسيفساء على درج الكلحة للفنانين التشكيليين عمر أبو عليان، وفايزة حداد، وأحمد صبيح بمشاركة عدد من طلبة الفنون الجميلة في الجامعتين الأردنية وعمان الأهلية وطلبة مركز تدريب الفنون الجميلة التابع لوزارة الثقافة بإشراف الفنان أيمن الغرايبة حيث يهدف المعرض الذي صاحبه معزوفات موسيقية على العود والكمان إلى تبادل الخبرات بين الفنانين والطلبة. يذكر أن مهرجان صيف عمان2007 الذي انطلقت أعماله مطلع الشهر الماضي نظمته أمانة عمان بالتعاون مع وزارة السياحة.

التعليق