شوستر يشعر بحرارة الاجواء في أروقة ريال مدريد

تم نشره في الجمعة 24 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً

مدريد - لا يوجد ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة بمدريد في الوقت الراهن بالنسبة لمعدلات الحرارة الطبيعية للعاصمة الاسبانية في آب'أغسطس من كل عام ، ومع ذلك هناك رجل واحد في مدريد يشعر بقيظ الحر هناك ألا وهو الالماني بيرند شوستر أحدث من جلس على الكرسي الساخن كمدرب لنادي ريال مدريد الاسباني لكرة القدم. ويدرك شوستر جيدا أنه سيذهب غير مأسوف عليه في نفس الطريق الذي سلكه سلفاؤه ، المدربون السبعة الذين أقالهم ريال مدريد خلال أربعة أعوام فقط، ما لم يحقق تقدما سريعا في نتائج ومستوى أداء الفريق.

وستصب الجماهير التي يتوقع أن تمتلئ بها مدرجات ملعب ريال مدريد "إستاديو بيرنابيو" جام غضبها على شوستر إذا فشل الفريق في تحقيق الفوز (بنتيجة وأداء مقنعين) على أتلتيكو مدريد في دربي العاصمة الافتتاحي للموسم الجديد من الدوري الاسباني غدا السبت

ويعرف شوستر أنه في ريال مدريد الفوز وحده ليس كافيا ، وهذا ما اكتشفه الايطالي فابيو كابيلو في حزيران'يونيو الماضي عندما أقيل من تدريب ريال مدريد بسبب الاداء غير الممتع الذي قدمه في الموسم الماضي. وذلك برغم أن كابيلو كان قد قاد الفريق لاحراز لقب الدوري المحلي الغائب عنه منذ عام .2003 وأنفق شوستر نحو 70 مليون يورو من خزائن ريال مدريد هذا الصيف من أجل ضم اللاعبين بيبي (من بورتو البرتغالي) وويسلي شنايدر (أياكس الهولندي) ورويستون درينثي (فينورد الهولندي) ويرزي دوديك (ليفربول الانجليزي) وكريستوف ميتزيلدر (بوروسيا دورتموند الالماني) وخافيير سافيولا (برشلونة الاسباني) وروبين (تشيلسي) وهاينز(مانشستر)

ولم ينجح أي من هؤلاء اللاعبين الجدد حتى الان في نيل رضا جماهير ريال مدريد الشغوفة وإن كان درينثي قد سجل هدفا جميلا في مباراة إياب كأس السوبر الاسبانية التي خسرها ريال مدريد أمام ضيفه اشبيلية 3-5 يوم الاحد الماضي.

قبل نهاية آب'أغسطس الجاري حيث يدرك المدرب الالماني تماما ما يحتاجه فريق ريال مدريد غالي الثمن ولكن المفتقر إلى التوازن في الوقت الراهن

إلا أن الرجل الذي ربما تكون مفاتيح فرصة نجاة شوستر في يده ليس واحدا من هؤلاء اللاعبين الجدد باهظي الثمن وإنما مهاجم في الحادية والثلاثين من عمره ولديه سجل حافل بالاصابات

فقد كان الهولندي رود فان نيستلروي هو مفتاح فوز ريال مدريد غير المتوقع بلقب مسابقة الدوري الاسباني الموسم الماضي حيث أزاح رونالدو من طريقه وسجل 25 هدفا حاسما للفريق

ولم يلعب نيستلروي إلا نادرا خلال المباريات الاستعدادية للموسم الجديد بسبب تعرضه لاصابات عضلية مختلفة. وبدا هجوم ريال مدريد عقيما في غيابه

لذلك لن يكون أمام شوستر سوى أن يتضرع من أجل استعادة فان نيستلروي عافيته سريعا - لمواصلة المشوار من النقطة التي وصل إليها في الموسم الماضي.

التعليق