الحقن يمكن أن يخفف آلام الأعصاب الناتجة عن مرض السكري

تم نشره في الاثنين 20 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً

نيويورك- أظهرت حالة رجل مقعد نتيجة لتلف العصب الناتج عن مرض السكري وضعف العضلات أن تلك الأعراض يمكن أن تتحسن بشكل ملحوظ عن طريق الحقن بالجلوبيولين وهي مادة يمكن الحصول عليها من تبرعات الدم التي تحتوي على كميات كبيرة من الأجسام المضادة.

وشرح باحثون يابانيون هذه الحالة باستفاضة في مجلة علم الأعصاب وجراحة الأعصاب والأمراض النفسية.

وقال الدكتور جين سوبو لرويترز إن حقن الجلوبيولين عن طريق الأوردة "كان فعالا في تحسين أعراض الألم القاسي وضعف العضلات" عند هذا المريض.

وقال سوبو وزملاؤه في مدرسة الطب بجامعة ناجويا إن المريض الذي عملوا على علاجه رجل مقعد يبلغ من العمر 57 عاما ويعاني من السكري من النوع الثاني منذ عشر سنوات.

وأظهر العلاج تقدما في تقوية العضلات في كلتا الساقين مع تحسن الالم في منطقة الفخد. ويسجل الباحثون ان العلاج بالجلوبيولين لمدة خمسة أيام ادى لتحسن ملحوظ في تخفيف الالم وضعف العضلات.

وبدأت الآلام تعاود الرجل مرة أخرى بعد ثلاثة أسابيع غير أن إعادة العلاج بالحقن قلل الألم مرة أخرى. وبقى الرجل يعاني من مشاكل قاسية في القدرة على تحريك الكاحل ولكن بعد العلاج تمكن من المشي مستعينا بعكاز.

وفي السابق لم يكن الرجل يستطيع الوقوف ناهيك عن السير. وخلص الدكتور سوبو إلى ان بعض مرضى السكري ممن يعانون من تلف العصب "يمكن أن تتحسن حالاتهم ونوعية حياتهم عن طريق الحقن بالجلوبيولين".

التعليق