عضيبات يفتتح برنامج الشباب "الأورومتوسطي" في العقبة

تم نشره في الأحد 19 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً
  • عضيبات يفتتح برنامج الشباب "الأورومتوسطي" في العقبة

عمان- الغد- اكد رئيس المجلس الاعلى للشباب د. عاطف عضيبات أن الاردن يعمل وفق اولويات وطنية ومصالح عليا تخدم قضاياه وتخدم قطاع الشباب الاردني، بصورة تتناسب مع تراثه ومبادئ الثورة العربية الكبرى، بما يعود بالمنفعة على الجميع.

وقال عضيبات إننا في المجلس نعمل مع شركائنا على تنفيذ ومأسسة العمل الشبابي، بحيث تتحمل جميع المؤسسات الوطنية مسؤولياتها تجاه الشباب، لتعزيز دورهم باعتبارهم كما وصفهم وأرادهم جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين "فرسان التغير".

جاء ذلك خلال افتتاحه مؤتمر برنامج الشباب "الاورومتوسطي" الذي ينفذ بالتعاون مع المجلس الاعلى للشباب ووزارة التنمية السياسية وبمشاركة مؤسسات المجتمع المدني في محافظات الجنوب ويستمر ليوم واحد.

وبين عضيبات اهتمام رئيس الحكومة د. معروف البخيت في تنفيذ توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في الاهتمام والعناية بالشباب وما ترتب عليه من زيادة موازنة المجلس، بحيث أحدث ذلك نقلة نوعية في العمل الشباب، وبدأ الجميع يشعر ويلمس هذا الاهتمام في جميع المجالات، شاكراً القائمين على العمل الشبابي خاصة وزارة التنمية السياسية ومنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ومؤسسات المجتمع المدني، موضحاً أن المجلس لن يتوانى عن خدمة القطاع الشبابي والتوسع في البرامج والمراكز الشبابية حيث وجد لذلك اهمية في خدمتهم، مستنيرين بذلك خلال زيارات جلالة الملك للمحافظات، والايعاز بتوفير الخدمات في تلك المناطق للشباب لايمانه الاكيد والراسخ بدور الشباب الوطني في احداث التغير المطلوب، مشيداً بأهمية هذا البرنامج الاورومتوسطي لاعطاء فرصة لشبابنا في الالتقاء مع نظرائهم الاوروبيين، وتقديم وعرض سماحة ديننا الاسلامي الحنيف للآخرين، وما يتحلى به هذا الدين من قبول للآخر والكرامة والحرية والعدالة والمساواة للبشرية جمعاء، مبدياً استعداد المجلس لدعم أي برامج هدفها خدمة الشباب، وذوي الاحتياجات الخاصة، باعتبارهم جزءا وشريحة مهمة جدا في المجتمع ولها دورها في التنمية.

وأوضح مدير برنامج الشباب "الاورو متوسطي" مدير مكتب وزير التنمية السياسية علي بيبي ان الوزارة جاءت منذ تأسيسها عام 2003 لبناء البرامج والمبادارت وترسيخ مفهوم الشراكة الاستراتجية بين الحكومة والمجتمع بهدف تحديد الاولويات والتعرف الى الاحتياجات التي تواجه المجتمع المحلي واقرار الادوار لخدمة قضايا التنمية المستدامة من خلال التأكيد على اهمية توسيع دائرة المشاركة خاصة مشاركة المرأة والشباب في الانتخابات وترسيخ مهارات الثقافة الديمقراطية والتوعية بالحقوق الدستورية، وقال بيبي أن التنمية السياسية أحدثت أصداء واسعة من خلال تمركزها في مؤسسات المجتمع المدني كدليل على وعي هذه المؤسسات وادراكها لاهمية التنمية السياسية.

وعرضت مندوبة سلطة منطقة العقبة كريمة الضامن البرامج والانشطة والفعاليات التي تنفذها السلطة بهدف خدمة الشباب في العقبة مبدية استعداد السلطة التعاون مع المؤسسات خدمة لهذا القطاع المهم.

التعليق