جماهير الطفيلة تتغنى بصعود فريقي الطفيلة والعين البيضاء لطائرة الأولى

تم نشره في الأحد 19 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً

 محمد الزرقان

الطفيلة- تغنى الجمهور الرياضي في الطفيلة اول من امس بالانجاز الكبير الذي حققه كل من نادي الطفيلة ونادي العين البيضاء بصعود فريقيهما للكرة الطائرة الى مصاف اندية الدرجة الاولى، وبعد ايام قليلة من صعود فريق نادي صلاح الدين لكرة اليد الى مصاف الدرجة الاولى، حيث ان الصعود يتحقق لاول مرة في تاريخ هذه الاندية لهذه الالعاب، وان كان نادي صلاح الدين كان قد صعد الى مصاف اندية الدرجة الاولى عام 2004 بعدما قاده المدرب المرحوم محمود البداينة الى ذلك.

الجماهير الكبيرة والتي قدرت بحوالي 500 متفرج وملأت ارجاء الصالة الرياضية في الطفيلة، عاشت على اعصابها وهي تتابع فريق الطفيلة الذي يلاقي نادي مليح وقد خسر الشوطين الثاني والثالث بعد أن حقق الفوز بالشوط الاول بسهولة، وجاء الشوطان الرابع والخامس واللذان تألق فيها اللاعبون وخاصة يحيى الزغاميم وابراهيم الرفوع ومحمد الرواشدة ومنير الشرايدة وبلال المحاسنة، ليحققوا الفوز فيهما، ويتأهل الطفيلة ليرافق فريق العين البيضاء الى مصاف الدرجة الاولى، وان كان العين اليبضاء افسد فرحة جماهيره الكبيرة بخسارته المفاجئة امام فريق وادي موسى، خاصة وان فريق العين البيضاء له باع طويل في هذه اللعبة، ويضم مجموعة جيدة من لاعبي كرة الطائرة في المحافظة ابرزهم ابراهيم الرواشدة ورفعت البوابزة ويحيى الرواشدة وزيد الرواشد وعياض الرواشدة وجواد الرواشدة وسلامة القرارعة.

رئيس نادي الطفيلة محمد عبدالله المراقي تحدث للغد قائلا: ان هذا الانجاز والذي يأتي لاول مرة في تاريخ النادي وخاصة ان النادي يشارك في لعبة كرة الطائرة لاول مرة، هو انجاز له طعم خاص لان ادارتنا تسلمت مهام ادارة النادي قبل اسبوعين لتكمل مسيرة الادارة السابقة التي كان لها فضل كبير في تحقيق هذا الانجاز.

واضاف ان الادارة ستولي اهتماما كبيرا في الجوانب الفنية للفريق حتى يستطيع البقاء في صفوف الدرجة الاولى، وسندعم الفريق بلاعبين اصحاب خبرة من الاندية الكبيرة ولن نبخل على الفريق باي شيء وسيكون هناك احتفال كبير للفريق في الايام القادمة.

رئيس نادي العين البيضاء جمال القطامين تحدث ايضا قائلا: جاء هذا الانجاز بمثابة قطاف ثلاث سنوات من العمل الدؤوب من الادارة والمدرب القدير حسان الرواشدة واللاعبين، حيث شاركنا في السنوات السابقة ولكن محدودية الخبرة والامكانيات المادية وقفت حائلا دون الصعود، ولكن العام الحالي جاء تصميم اللاعبين في الصعود الى اندية الكبار فتحقق ذلك بعزمهم ومساندة الجمهور العريق الذي رافق الفريق والادارة الحالية التي تتابع وتهتم بأمور الفريق، والتي ستقوم بالاعداد المبكر لاقامة احتفال كبير للاعبين الذين اسعدوا جماهيرهم ولم يخذلوهم.

التعليق