عقدة "النقطة" تطارد البطل وفوز صعب للوصيف

تم نشره في الجمعة 17 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً
  • عقدة "النقطة" تطارد البطل وفوز صعب للوصيف

البريمير ليغ

 

لندن - سقط مانشستر يونايتد حامل اللقب في فخ التعادل للمرة الثانية على التوالي وذلك امام مضيفه بورتسموث بنتيجة1-1، فيما حول تشلسي تأخره امام مضيفه ريدينغ الى فوز 2-1 اول من امس الاربعاء في المرحلة الثانية من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

على ملعب "فراتون بارك"، فشل مانشستر في استعادة نغمة الفوز بسرعة بعدما تعادل الاحد الماضي مع ريدينغ دون اهداف، وبدأ المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغسون مباراة فريقه مع مضيفه بورتسموث بإشراك المهاجم الارجنتيني كارلوس تيفيز اساسيا بعد ان انهى الاخير صفقة انتقاله من وست هام، ليلعب بدلا من وين روني الذي اصيب الاحد الماضي امام ريدينغ وسيغيب عن الملاعب لمدة شهرين، كما لعب اساسيا البرتغالي لويس ناني المنتقل من سبورتنغ لشبونة، بعدما دخل في المباراة الاولى في الدقائق الاخيرة، ولعب دورا في وضع فريق "الشياطين الحمر" في المقدمة منذ الدقيقة15 عندما مرر كرة عرضية الى تيفيز فحولها الاخير الى بول سكولز الذي سددها بيمناه من حدود المنطقة، لتسكن في الزاوية اليسرى العليا للحارس ديفيد جيمس.

وفي الشوط الثاني، عاد الفريقان الى المسافة ذاتها بعدما ادرك بينياني مورواري من زيمبابوي التعادل لبورتسموث بكرة رأسية قوية اثر عرضية من ماثيو تايلور(53)، وشهدت الدقيقة85 طرد نجم مانشستر البرتغالي كريستيانو رونالدو لنيله بطاقة حمراء، بعد ان كان سبقه الى ذلك الغاني سولاي مونتاري من بورتسموث لحصوله على انذارين.

وقال اليكس فيرغسون المدير الفني لمانشستر يونايتد لمحطة سكاي سبورتس:"شاهدت لقطات الاعادة ولم يكن هناك شيء غير عادي ووجهة نظري انه تعرض للاستفزاز وانه وقع في الفخ ودفع ثمن ذلك.والخطأ هو مسؤول عنه، النتيجة مخيبة للامال ولكن الاداء على عكس ذلك وكانت هناك مساهمة كبيرة من كارلوس تيفيز على الرغم من انه تحمل الكثير من العرقلة من الخلف والاساءة ولكنه تخطى كل ذلك".

وسيغيب رونالدو عن الفريق ثلاث مباريات من بينها لقاء قمة مدينة مانشستر بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي.

وعلى ملعب "ماديجسكي ستاديوم" الذي شهد الموسم الماضي اصابة حارس تشلسي التشيكي بيتر تشيكي بإصابة خطيرة في رأسه كادت تودي بحياته، حول فريق المدرب البرتغالي خوسيه مورينيو تأخره الى فوز ثان وضعه في المركز الثالث بفارق الاهداف عن ايفرتون الذي فاز الثلاثاء الماضي على توتنهام3-1، ومانشستر سيتي الذي فاز أول من أمس على ضيفه ديربي كاونتي بهدف لمايكل جونسون(43).

يذكر ان تشيك اصيب في اخر تشرين الاول/اكتوبر في "ماديجسكي ستاديوم" بعد تعرضه لخطأ قاس من ستيفن هانت الذي شارك في مباراة اليوم، ما اجبره على الابتعاد عن الملاعب حوالي4 اشهر، علما ان تشلسي اكمل تلك المباراة وقائده جون تيري في حراسة المرمى بعدما اصيب الحارس الثاني الايطالي كارلو كوديتشيني ايضا.

واستعاد تشلسي اول من امس خدمات مهاجمه العاجي ديدييه دروغبا الذي غاب عن المباراة الاولى امام برمنغهام(3-2)، فيما جلس البيروفي كلاوديو بيتزارو، صاحب الهدف الاول في مباراة الاحد الماضي، على مقاعد الاحتياط لمصلحة العاجي سالومون كالو.

وكان ريدينغ البادئ بالتسجيل في الدقيقة30 عبر اندري بيكي الذي استفاد من خطأ تشيك الذي خرج بطريقة خاطئة من مرماه من اجل اعتراض عرضية الايسلندي ايفار اينغيمارسون.

واستعاد تشلسي زمام المبادرة في الشوط الثاني، بعد دخول بيتزارو بدلا من البرتغالي باولو فيريرا والنيجيري اوبي ميكيل بدلا من ستيف سيدويل، وادرك التعادل عبر لاعب وسطه فرانك لامبارد الذي وصلته الكرة من تمريرة دروغبا، فسيطر عليها في وسط المنطقة قبل ان يسددها بيسراه زاحفة في وسط مرمى الحارس الاميركي ماركوس هاهنمان (47).

ثم سرعان ما وضعه دروغبا في المقدمة بتسديدة رائعة اطلقها بيمناه من حدود المنطقة، اثر تمريرة من كالو(50).

ولعب ريدينغ بعشرة لاعبين في اخر15 دقيقة بعد طرد السنغالي سيسيه لحصوله على انذار ثان.

وتغلب فولهام على ضيفه بولتون بهدفين لديفيد هيلي(23) والروسي اليكسي سميرتين(26)، مقابل هدف للايسلندي هيدار هيلغوسون(12).

وسقط سندرلاند في فخ التعادل مع مضيفه برمنغهام بهدفين لمايكل شوبرا (75) وستيرن جون(90)، مقابل هدفين لبول ماكشاين(28 خطأ في مرمى فريقه) وغاري اوكونور(82)، وفاز ويغان على ميدلزبره بهدف للفرنسي انطوان سيبييرسكي(55).

وتأجلت مباريات ليفربول مع وست هام، ونيوكاسل مع ارسنال، واستون فيلا مع بلاكبيرن، وذلك بسبب انشغال ليفربول وارسنال بمباراتيهما في الدور التمهيدي الثالث من مسابقة دوري ابطال اوروبا، وبلاكبيرن بالتصفيات التمهيدية لمسابقة كاس الاتحاد الاوروبي.

إلى ذلك، تعرض فريق توتنهام لضربة اضافية في بداية الموسم باصابة مهاجمه الدولي البلغاري ديميتار برباتوف والمدافع الفرنسي يونس كابول، وسيغيب برباتوف عن الفريق اللندني حوالي اسبوعين بعدما تجددت الاصابة في محالبه، فيما سيغيب كابول حوالي شهر بسبب اصابة في فخذه.

وعلق مدرب توتنهام الهولندي مارتن يول على الموضوع قائلا:"لقد تعرضنا لضربتين اضافيتين. يونس كابول سيغيب لمدة 3 او 4 اسابيع بسبب اصابة في فخذه تعرض لها خلال مباراة ايفرتون، في حين يعاني ديميتار برباتوف من مشاكلة متجددة في المحالب وسنفتقده حوالي اسبوعين".

ويعاني توتنهام اصلا من الاصابات التي اجبرت ليدلي كينغ ومايكل داوسون وارون لينون وغاريث بايل على الابتعاد عن الفريق الذي خسر مباراتيه الاوليين في الدوري المحلي امام سندرلاند وايفرتون.

ترتيب فرق الصدارة

1- ايفرتون 6 نقاط من مباراتين

2- مانشستر سيتي 6 من 2

3- تشلسي 6 من 2

4- سندرلاند 4 من 2

5- نيوكاسل 3 من 1

التعليق