غريماندي يؤكد صعوبة عمل فينغر في المرحلة الحالية

تم نشره في الاثنين 13 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً
  • غريماندي يؤكد صعوبة عمل فينغر في المرحلة الحالية

أخبار المدربين

 

مدن - قال جيل غريماندي مدافع ارسنال السابق ان الفرنسي ارسين فينغر مدرب الفريق يواجه ضغوط عمل "مخيفة" منذ رحيل ديفيد دين نائب رئيس النادي الانجليزي.

وقال غريماندي كبير مكتشفي المواهب لارسنال في فرنسا لصحيفة "نيوز اوف ذا وورلد": "كان ارسين في السابق منهمك في العمل لكن الامر اصبح الآن مخيفا. انه منغمس في جزء كبير من عمل دين والامر يزداد صعوبة".

وكان دين استقال بصورة مفاجئة من منصبه في نيسان/ابريل الماضي بعد أن أمضى 24 عاما مع ارسنال، ونجح دين في التعاقد مع فينغر تدريب ارسنال عام 1996 لكنه رحل بسبب "خلافات لا يمكن حلها" مع اعضاء مجلس ادارة النادي، وقال غريماندي "36 عاما": "نحاول جميعا تخفيف الضغوط التي تحيط بارسين لكن دين ليس له بديل".

وكان غريماندي انضم الى ارسنال من موناكو الفرنسي عام 1997 وأمضى خمس سنوات مع الفريق قبل ان ينتقل لصفوف كولورادو رابيدز الاميركي.

باشا مديرا فنيا للاتحاد التونسي

أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم اول من امس السبت رسميا تعيين محمود باشا مديرا فنيا في الاتحاد يتولى التخطيط والاشراف على المنتخبات الوطنية لمختلف المراحل السنية خلفا لبلحسن مالوش الذي انتهت مدة عقده، وقال الاتحاد التونسي لكرة القدم في بيان: "تم تعيين محمود باشا مديرا فنيا للاتحاد التونسي لكرة القدم بعد التشاور مع سلطة الاشراف".

ودرب محمود باشا (53 عاما) عدة فرق في دوري الدرجة الأولى والثانية التونسية لكرة القدم مثل شبيبة القيروان ونجم بني خلاد والأولمبي للنقل وهو حاصل على دكتوراه في كرة القدم.

براغا يعود لتدريب انترناسيونال

عاد المدرب أبيل براغا الذي قاد نادي انترناسيونال البرازيلي للفوز بلقب بطولة العالم للأندية نهاية العام الماضي على حساب برشلونة الأسباني إلى تدريب الفريق بعد أن تركه في أيار/مايو الماضي.

وعاد براغا لتدريب انترناسيونال بداية من أول من أمس السبت بعد استقالة أليكساندري غاللو مساء الجمعة الماضي، واجتمع براغا مع اللاعبين والجهاز الفني المعاون قبل ساعات من المباراة المهمة أمام جوياس في المرحلة التاسعة عشرة لبطولة الدوري البرازيلي، وقال براغا بعد عودته إلى ملعب "بيرا ريو" معقل انترناسيونال بمدينة بورتو أليغري لأفراد الفريق: "إنني هنا لأنكم أردتم عودتي. لقد عملت في العديد من الأندية كمدير فني وكلاعب لكنني أثق في أنه لا يوجد ناد كهذا".

ويمر انترناسيونال بموسم متأزم حيث يحتل المركز العاشر بين عشرين فريقا برصيد 24 نقطة متخلفا بفارق 13 نقطة عن ساو باولو المتصدر، واستقال براغا من منصبه كمدير فني لانترناسيونال بعد خروج الفريق من بطولة كأس ليبرتادوريس لكرة القدم. وبرر استقالته آنذاك بتلقيه عرضا من أحد المنتخبات لم يكشف عنه نهاية الأمر قبل أن يعود لتدريب الفريق للمرة الخامسة في تاريخه.

الطاوسي يستلم تدريب الفتح الرباطي

أعلن نادي الفتح الرباطي الصاعد حديثا لدوري الدرجة الأولى المغربي لكرة القدم أنه عين رشيد الطاوسي مدربا له خلفا لعبد الله بليندة الذي اقيل قبل أسبوعين.

وقال النادي في بيان اصدره مساء أول من أمس السبت أن الطاوسي وقع عقدا لتدريب الفتح الرباطي حتى نهاية الموسم القادم مع امكانية تجديد التعاقد لموسم آخر.

وسبق للطاوسي أن اشرف على تدريب فرق الجيش الملكي والوداد البيضاوي واتحاد طنجة قبل أن يتولى تدريب فريق الشباب الاماراتي، واصبح الطاوسي اول مدرب مغربي يفوز بلقب قاري حين اشرف على منتخب الشباب الذي فاز بكأس الأمم الافريقية عام 1997 كما درب المنتخب الأولمبي وعمل مساعدا للفرنسي هنري ميشيل في تدريب منتخب المغرب الاول.

وكان الفتح الرباطي أعلن في الأول من اب/أغسطس الحالي اقالة بليندة بعد مرور اسبوعين فقط على بداية تدريبات الفريق استعدادا لبداية الموسم الكروي الجديد، وقال زهير بلافريج رئيس مجلس ادارة نادي الفتح الرباطي ان قرار التخلي عن بليندة اتخذه المجلس النادي بالاجماع، وأضاف بلافريج لـ"رويترز": "درس اعضاء مجلس الادارة الوضع الفني للفريق من جميع جوانبه وتم الاتفاق على فسخ الارتباط بالمدرب عبد الله بليندة بسبب غياب التواصل".

وعانى الفتح الرباطي من نفس المشكلة العام الماضي عندما كان ينافس في دوري الدرجة الثانية اذ اقال مدربه يوسف المريني قبل أسبوع واحد من بداية الدوري ليتعاقد مع عبد الرزاق خيري الذي قاده للصعود.

وعاد الفتح الرباطي لدوري الدرجة الأولى المغربي لكرة القدم بعد تصدره لترتيب دوري الدرجة الثانية برصيد 55 نقطة بعد ان ظل أربعة مواسم بدوري الدرجة الثانية عقب هبوطه في موسم 2002-2003.

مدرب الطلبة يترك منصبه

اعلن مدرب فريق الطلبة العراقي لكرة القدم ثائر احمد امس الاحد عن تقديم استقالته الى ادارة النادي مؤكدا فيها عدم قدرته على الاستمرار بمنصبه لاسباب صحية.

واوضح احمد ان "اسبابا صحية وشخصية ايضا تقف وراء استقالتي من منصبي ولم اعد قادرا على البقاء مع الطلبة لموسم آخر، واضاف: "اتطلع الى وقت من الراحة بعيدا عن الضغوطات النفسية التي اواجهها منذ الموسم الماضي".

ويعد احمد (48 عاما)، لاعب الطلبة والمنتخب العراقي في ثمانينيات القرن الماضي، احد المدربين المحليين المميزين وقاد الطلبة الى من احراز الثنائية (الدوري والكأس) موسمين متتاليين 2001-2002 و2002-2003.

وعين احمد في وقت سابق مساعدا للمدير الفني السابق للمنتخب العراقي اكرم سلمان لكنه لم يتسلم مهمته وتفرغ لقيادة الطلبة الذي تنتظره مهمة خارجية في مسابقة دوري ابطال العرب حيث يلاقي في الدور الاول اتحاد العاصمة الجزائري.

التعليق