كتاب يعاين تأثير الأبعاد الديمغرافية والاجتماعية على الخصوبة السكانية

تم نشره في الاثنين 13 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً
  • كتاب يعاين تأثير الأبعاد الديمغرافية والاجتماعية على الخصوبة السكانية

إربد – الغد - صدر حديثا عن المركز القومي للنشر كتاب حول "الخصوبة السكانية دراسات ديمغرافية للمؤثرات والمحددات المباشرة" للدكتور منير كرادشة من جامعة اليرموك، وهو كتاب يقع في 261 صفحة من القطع الكبير.

واعتمد الباحث في اغلب الدراسات التي تناولها الكتاب على بيانات مسوحات الصحة الأسرية المعدة من قبل دائرة الإحصاءات العام، وخاصة مسوحات (1985، 1990، 1997، 2002) وقد تم استخدام الرزم الإحصائية المعروفة الاجتماعية (SAS،SPSS) التي تنوعت فيها الأساليب الإحصائية المستخدمة بين الأحادية البسيطة الى الثنائية، فالمتقدمة، ممثلة بنماذج التحليل الإحصائي المتعدد المتغيرات.

ويبدو أن فهم ظاهرة الخصوبة السكانية وفهم العلميات التي تحدث في نطاقها، يعتبر مساهمة فاعلة، لذا جاء هذا الكتاب كمحاولة لتغطية بعض جوانب هذه الظاهرة، خاصة الجانب المتعلق بتأثير الأبعاد الديمغرافية والاجتماعية.

ورصد الباحث أهم العوامل ذات التأثير الحاسم والمباشر على مستوى الخصوبة السكانية، والتي تعرف بالأدبيات السكانية "بالعوامل الوسيطة" والتي قام باقتراحها عام 1956 كل من دينفر وبلاك، وقد حددها الباحث في 11 متغيرا والتي اختصرها بونفاوت 1978 في أربعة متغيرات هي (استخدام مانع الحمل، الأوضاع، العمر عند الزواج، والإجهاض المتعمد وغير المتعمد ووفيات الأجنة ووفيات حول الولادة).

ويؤكد الباحث أن تلك المتغيرات ذات علاقة مباشرة مع أنماط فترات المباعدة بين المواليد، ويمكن اعتبار وفيات الأطفال عاملا هاما وذا تأثير مباشر على مستوى الخصوبة السكانية، كما وتمثل بعض المتغيرات مؤشرات رئيسية وهامة يستند إليها كثيرا لقياس مكانة المرأة الاجتماعية.

ويبدو أن اغلب نتائج الدراسات التي تضمنها الكتاب تدفع نحو وضع الخصوبة الزواجية ضمن مجال الاختبار الحر الواعي للزوجين، وضرورة زيادة إدراكهم بأن قضية الخصوبة السكانية ليست قضية بيولوجية لا حول لهم ولا قوة، بل هي قضية سلوكية، ولا تخرج عن إرادة الإنسان وسلوكه العقلاني الرشيد.

ويخلص الكتاب، أن أهمية الكتاب تأتي بحكم ما تتضمنه هذه الدراسات من محاولات ومداخلات يمكن التأسيس عليها والاستفادة من نتائجها في دراسات لاحقة خاصة في مجال الخصوبة البشرية، وان اغلب الدراسات التي تضمنها الكتاب تؤكد على ضرورة تركيز الدراسات اللاحقة في مجال السكان ودراسات الخصوبة السكانية على أبعاد اجتماعية وديمغرافية محددة سعيا لفهم أفضل وأكثر عمقا ودقة لظاهرة الخصوبة وعواملها ومحدداتها.

التعليق