فيروسات التهاب ملتحمة وقرنية العين تنتقل بالعدوى

تم نشره في الجمعة 10 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً
  • فيروسات التهاب ملتحمة وقرنية العين تنتقل بالعدوى

 

عمّان-الغد- قبل التعرف على أسباب هذا الالتهاب يجب التفريق بين ملتحمة العين وقرنيتها:

ملتحمة العين، هي ذلك الغشاء المخاطي الرقيق الذي يبطن الجفون من الداخل ويغطي الجزء الأمامي من العين ما عدا القرنية.

أما قرنية العين، فهي تلك الطبقة الشفافة التي تغطي الجزء الأمامي للعين، ويرى من خلالها البؤبؤ وكذلك لون العينين.

الأعراض المشاهدة للإصابة بالتهاب القرنية والملتحمة

تحدث أعراض الالتهاب بصورة فجائية ومنها:

•     وجود دموع غزيرة مع عدم القدرة على تحمل الضوء.

•     احمرار وتورم الجفون وملتحمة العين.

•     تكون حبيبات على سطح الملتحمة المبطن للجفون.

•     وفي الحالات الشديدة يحدث تجمع دموي تحت الملتحمة، ويتكون غشاء على الملتحمة المبطنة للجفون.

طرق انتقال الفيروس

تتعدد الوسائل التي ينتقل عن طريقها فيروس التهاب الملتحمة والقرنية ومنها:

•     ينتقل الفيروس من اليد إلى العين إذا لامست اليد إفرازات العين المصابة.

•     المصافحة بالأيدي بين شخص مصاب وآخر سليم.

•     استعمال الأدوات الشخصية للمصاب بالفيروس مثل المناشف..

•     استعمال الأدوات الملوثة بالفيروس.

 

فترة حضانة المرض   

  تعرف فترة الحضانة للمرض على أنها الفترة الممتدة من لحظة دخول الفيروس إلى العين وحتى ظهور أعراض المرض، وتتراوح بين 4 - 10 أيام، ويصبح المريض ناقلا للمرض لمدة أسبوعين من بداية الأعراض.

 مضاعفات الإصابة بفيروس التهاب الملتحمة والقرنية

•     انتقال الفيروس من العين المصابة إلى العين الأخرى السليمة في حوالي60? من الحالات.

•     حدوث عتامات بالقرنية قد تستمر من شهور إلى سنوات، وقد تؤثر على الرؤية.

•     حدوث التهابات بكتيرية ثانوية قد تؤدي إلى تقرحات بالقرنية.

طرق الوقاية

من الضروري نشر الوعي السليم بالمرض وطرق العدوى به لدى المصابين أو المخالطين للمصاب، وتشمل طرق الوقاية ما يلي:

•     الاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل اليدين جيدا، والمحافظة على نظافة البيئة المحيطة.

•     غسل اليدين جيدا خاصة بعد مصافحة مجموعات كبيرة من الناس كما في المناسبات، لا سيما إذا ظهر أن أحد الأشخاص مصاب.

•     اعتزال المريض وعدم ملامسته الآخرين خلال فترة المرض حتى يتم الشفاء.

•     عدم استخدام أدوات المريض الشخصية، وخاصة تلك التي تلامس العينين مثل المناشف والنظارات .. وغيرها.

•     تجنب الأماكن المزدحمة والأماكن التي يكثر فيها الذباب للوقاية من التهاب الملتحمة.                 

علاج التهاب الملتحمة

يتكون العلاج من شقين: معالجة المصابين وتطبيق طرق الوقاية على المخالطين، لأنه لا يوجد علاج خاص بالمرض، وقد يشفى المصاب  تلقائيا خلال أسبوع أو أكثر، ولكن قد تستخدم بعض العلاجات لتخفيف الأعراض والمضاعفات.

التعليق