روديك وشارابوفا وروبريدو يتذوقون حلاوة النصر على منصات التتويج

تم نشره في الثلاثاء 7 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً
  • روديك وشارابوفا وروبريدو يتذوقون حلاوة النصر على منصات التتويج

تنس حول العالم

 

مدن - توج الاميركي اندي روديك المصنف اول بطلا لدورة واشنطن الدولية في كرة المضرب البالغة جوائزها 600 الف دولار، بفوزه على مواطنه جون ايسنر مفاجأة الدورة 6-4 و7-6 (7-4) في المباراة النهائية امس الاحد.

واللقب هو الثالث لروديك (25 عاما) في واشنطن بعد عامي 2001 و2005، والثاني هذا العام بعد دورة كوينز الانجليزية، والثالث والعشرون خلال مسيرته، وحصل على مبلغ 74250 دولارا، وخاض روديك الذي تخلف عن الدفاع عن لقبه العام الماضي، النهائي الثالث هذا الموسم اذ سبق ان خسر في ممفيس امام الالماني طومي هاس في شباط/فبراير.

من جانبه، بات ايسنر المشارك ببطاقة دعوة والمصنف 416 عالميا، صاحب ثالث ادنى تصنيف يخوض نهائي احدى الدورات بعد الاسترالي ليتون هويت حين فاز في دورة اديلاييد عام 1998 وهو في المركز 550، والسنغالي يحيى دومبيا في دورة ليون الفرنسية في العام ذاته وهو في المركز 453.

دورة سان دييغو

أحرزت الروسية ماريا شارابوفا اول من أمس الاحد أول ألقابها خلال تسعة أشهر بتغلبها على السويسرية باتي شنايدر 6-2 و3-6 و6-0 في نهائي دورة سان دييغو الاميركية للتنس.

وحافظت شارابوفا المصنفة الاولى في البطولة والفائزة بلقبي غراند سلام على لقبها في البطولة الاميركية الذي أحرزته العام الماضي بعد فوزها على شنايدر خلال أقل من الساعتين، ولكن مشوار البطولة الشعبية التي تجرى منذ نحو ثلاثة عقود مع ملاعب التنس سينتهي في العام المقبل حيث كانت من بين ضحايا جدول بطولات عام 2008، وبيعت رخصة إقامة الدورة إلى العاصمة الصينية بكين ما يعني أن البطولة ستجرى في الصين بداية من العام المقبل.

وحسنت شارابوفا سجل نتائجها على الملاعب الصلبة بالموسم الصيفي قبل انطلاق بطولة أميركا المفتوحة لهذا العام برصيد خمسة انتصارات دون أن تلقى هزيمة واحدة، كما كان فوز أول من أمس هو الخامس أمام شنايدر من أصل ست مباريات جمعت بين اللاعبتين.

وتلعب شارابوفا منذ أشهر وهي تعاني من الاصابة في كتفها، ولكن الاطباء أخبروها بأن حالتها ستتحسن مع الوقت طالما أنها باستطاعتها تحمل الآلام التي تشعر بها من آن لآخر، كما حسنت شارابوفا سجل نتائجها لموسم 2007 ليشمل 31 فوزا مقابل ثماني هزائم بعدما فازت أول من أمس بمباراتها الخامسة على التوالي هذا الاسبوع.

وكان لقب سان دييغو هو الـ16 بالنسبة لشارابوفا (20 عاما) خلال مشوارها الرياضي بما في ذلك لقبي بطولة ويمبلدون عام 2004 وأميركا المفتوحة في أيلول/سبتمبر 2006، وقالت شارابوفا بعد فوز أول من أمس: "أشعر بأن وقتا طويلا قد مر منذ إحرازي أحد ألقاب الغراند سلام.. لم أصل إلى قمتي بعد فمازلت في مرحلة التطوير أغير في أدائي من أجل الفوز بالمزيد من ألقاب الغراند سلام في المستقبل خلال السنوات المقبلة الخمس".

وفازت شارابوفا بالمجموعة الاولى من مباراة أول من أمس أمام شنايدر (28 عاما) في 37 دقيقة وكسرت إرسال منافستها السويسرية خلال تلك المجموعة مرتين، ولكن شنايدر سرعان ما استعادت توازنها لتفوز بالمجموعة الثانية وتحول نتيجة المباراة إلى التعادل 1-1، وردت شارابوفا بفرض سيطرتها الكاملة على المجموعة الثالثة التي فازت بها في ستة أشواط متتالية لتحرز اللقب.

وتشارك شارابوفا في بطولة لوس أنجلوس الاميركية هذا الاسبوع بوصفها المصنفة الاولى بالبطولة، بينما ستستريح شنايدر هذا الاسبوع قبل مشاركتها في بطولة تورنتو السابقة لبطولة أميركا المفتوحة مباشرة.

دورة سوبوت

احرز الاسباني تومي روبريدو المصنف ثانيا لقب بطل دورة سوبوت البولندية الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 425 الف يورو بفوزه على الارجنتيني خوسيه اكاسوسو 7-5 و6-0 في المباراة النهائية اول من امس الاحد.

وبات روبريدو الذي احرز اللقب عام 2001، اول لاعب يتوج مرتين في سوبوت، في حين فشل اكاسوسو (25 عاما) في تحقيق هذا الانجاز بعد ان كان احرز اللقب عام 2002.

ورغم الصعوبة التي واجهها في المجموعة الاولى، اظهر روبريدو (25 عاما ايضا)، المصنف سابعا عالميا، تصميما على الفوز وانهى المباراة في اقل من ساعة بعدما احرز المجموعة الثانية نظيفة، وصرح روبريدو: "اني سعيد جدا بالفوز لاني لم العب بشكل جيد في الاسابيع الماضية، لقد خسرت خلالها عددا لا بأس به من المباريات، فرحتي كبيرة جدا لاني احرزت اللقب للمرة الثانية سوبوت".

دورة مونتريال

في عودة قوية للالماني نيكولاس كيفر إلى ملاعب التنس منذ إصابته في الركبة الشهر الماضي تغلب اللاعب الالماني أول من أمس الاحد على الروسي ديمتري تورسونوف 1-6 و6-4 و6-3 ليتأهل إلى الدور الثاني من دورة مونتريال لتنس الماسترز البالغ مجموع جوائزها 2.45 مليون دولار.

وتعتبر دورة مونتريال التي انطلقت منافساتها قبل يوم من موعدها الاصلي بهدف تحقيق ربح أعلى بشباك التذاكر أول اختبار حقيقي على الملاعب الصلبة هذا الصيف مع مشاركة اللاعبين المصنفين العشرين الاوائل على مستوى العالم بها.

من ناحية أخرى تأهل التشيكي راديك ستيبانيك الفائز بلقب بطولة لوس أنجلوس إلى الدور الثاني من مونتريال بتغلبه على السويدي يوناس بيوركمان 6-4 و6-4، كما فاز الفرنسي آرنود كليمون على الكندي فيليب بيستر 7-6 (7-2) و6-2 ليحجز مكانه بالدور الثاني من البطولة.

وكان كيفر المصنف 255 على العالم بعدما غاب عن الملاعب لقرابة العام بسبب مشكلة في رسغه قد عجز عن خوض مباراته بالدور قبل النهائي لدورة لوس أنجلوس قبل ثلاثة أسابيع بسبب مواجهة مشكلة أخرى في ركبته.

ويتصدر اللاعب الاول في العالم السويسري روجيه فيدرر الذي لم يشارك بأي بطولات منذ شهر كامل منذ إحرازه لقب دورة ويمبلدون بتغلبه على الاسباني رفاييل نادال في النهائي قائمة اللاعبين المشاركين في مونتريال، ووجه فيدرر كلمة إلى اللاعب الروسي نيكولاي دافيدينكو المصنف الرابع على العالم الذي يخضع حاليا للتحقيقات في فضيحة التلاعب في نتائج المباريات بعدما تم إيقاف المراهنة عبر الانترنت خلال مباراة بهذا الاسبوع في بولندا فاز خلالها دافيدينكو بالمجموعة الاولى بالمباراة أمام مارتن فاسالو أرغويلو قبل انسحابه لاحقا ليخسر المباراة 6-2 و3-6 و1-2.

وثارت الشكوك بعدما وصلت قيمة المراهنات على اللاعب الأميركي الجنوبي إلى سبعة ملايين دولار برغم تقدم دافيدينكو في بداية المباراة قبل انسحابه مدعيا إصابته في قدمه، وقال فيدرر الذي يسعى لاحراز لقبه الكندي الثالث بمشواره الرياضي بعدما فاز بلقب بطولة الماسترز عندما كانت تقام بتورنتو عامي 2004 و2006: "إن دافيدينكو لا يبدو الشخص الذي يرتكب أشياء كهذه، أحيانا تحدث هذه الامور. أعتقد أن إجراء تحقيق في هذه الواقعة أمر جيد. وآمل أن يكون هذا الامر في مصلحة نيكولاي. إن هذه القضايا أكثر تعقيدا في التنس عن بقية الرياضات الاخرى لان نتيجة مباراة التنس تكون في يد اللاعب، وإن كان التنس قد مر بمشاكل قليلة في هذا الصدد مقارنة بالرياضات الاخرى".

ويتصدر فيدرر الذي تدرب طيلة الشهر الماضي في درجة حرارة بلغت 45 درجة مئوية بقاعدته التدريبية في دبي قائمة اللاعبين المصنفين ببطولة مونتريال التي تضم تقريبا كل اللاعبين البارزين على ساحة التنس حاليا، ومما لا شك فيه أن خصم فيدرر اللدود والمصنف الثاني بالبطولة الاسباني رفاييل نادال سيبحث في المدينة الكندية عما هو أكثر من مجرد الفتات الذي سيتركه له فيدرر، وكان نادال قد أحرز لقب آخر بطولات الماسترز الكندية عندما أجريت في مونتريال عام 2005 على حساب الاميركي أندريه أغاسي، وقال نادال البالغ من العمر 21 عاما: "لدي ذكريات جميله في مونتريال، من الجيد دائما أن تعود إلى مكان قدمت فيه أداء رائعا.. أود أن أفوز هنا مجددا، ولكن كل ما يسعني فعله الآن هو التركيز على تدريباتي وعلى مباراتي الاولى هنا".

وكان نادال سيئ الحظ مع قرعة مباريات مونتريال حيث سيواجه في مباراته الاولى بالبطولة الفائز من لقاء السويدي روبين سودرلينغ الذي مدد مباراته أمام نادال في ويمبلدون إلى خمس مجموعات مع الروسي مارات سافين، بينما يسعى فيدرر لاحراز لقبه الخمسين بمشواره الرياضي عندما يلتقي بالفائز من لقاء الكرواتي إيفو كارلوفيتش مع البيلاروسي ماكس ميرنيي في أولى مبارياته بالبطولة الكندية.

وحقق نادال أفضل سجل نتائج بهذا الموسم محرزا ستة ألقاب ومحققا 56 فوزا مقابل ثماني هزائم، بينما أحرز فيدرر أربعة ألقاب فقط هذا الموسم، وسبق لفيدرر الذي سيتم عامه الـ26 يوم غد الاربعاء الفوز في 16 مباراة مقابل خسارة ثلاث فقط في كندا. وهذه هي المرة الثانية التي يلعب فيها فيدرر بمونتريال التي خسر فيها مباراة نهائي أمام الاميركي آندي روديك قبل أربعة أعوام.

وأوضح فيدرر الذي حقق 36 فوزا مقابل خمس هزائم هذا الموسم أن الابتعاد عن الملاعب لشهر كامل قد يكون مشكلة بالنسبة له، ولكنها لن تكون مشكلة أكبر كثيرا من الابتعاد عن الملاعب لاسبوعين فقط، وقال فيدرر الحائز على 11 لقب غراند سلام: "لا يوجد شيء مؤكد دائما.. عادة ما يتسم الدور الاول بالصعوبة، فبوسعك أن تتدرب 20 يوما ولا تشعر بأنك مستعد بعد، سيكون مثيرا للاهتمام أن نرى كيف ستكون بدايتي أنا ورفاييل بالبطولة".

وكان نادال قد لعب بطولة شتوتغارت على الملاعب الرملية في منتصف شهر تموز/يوليو الماضي حيث فاز بلقب البطولة الالمانية للمرة الثانية بمشواره الرياضي.

تصنيف السيدات

واصلت البلجيكية جوستين هينان تربعها على عرش تنس السيدات في التصنيف الجديد الذي اصدره اتحاد اللاعبات المحترفات امس الاثنين برصيد 4457 نقطة.

ولم يحدث أي تغيير في المراكز من الثاني الى العاشر عن التصنيف السابق فقد ظلت الروسية ماريا شارابوفا في المركز الثاني برصيد 3808 نقطة تلتها في المركز الثالث الصربية ايلينا يانكوفيتش برصيد 3241 نقطة ثم الروسية سفيتلانا كوزنتسوفا في المركز الرابع برصيد 2978 نقطة، وجاءت الصربية انا ايفانوفيتش في المركز الخامس برصيد 2891 نقطة ثم الروسية انا تشاكفيتادزه في المركز السادس برصيد 2661 نقطة ثم الفرنسية اميلي موريسمو في المركز السابع برصيد 2424 نقطة.

وجاءت الاميركية سيرينا ويليامز في المركز الثامن برصيد 2325 نقطة ثم الروسية ناديا بتروفا في المركز التاسع برصيد 2063 نقطة تلتها السلوفاكية دانييلا هانتوشوفا في المركز العاشر برصيد 1975 نقطة.

تصنيف الرجال

واصل السويسري روجيه فيدرر تربعه على عرش تنس الرجال في التصنيف الجديد الذي أصدره اتحاد لاعبي التنس المحترفين امس الاثنين برصيد 7290 نقطة.

وحل الاسباني رفاييل نادال في المركز الثاني برصيد 5455 نقطة بينما قفز الاميركي اندي روديك من المركز الخامس الى الثالث برصيد 3290 نقطة فيما تراجع الصربي نوفاك ديوكوفيتش من المركز الثالث الى الرابع برصيد 3200 نقطة كما تراجع الروسي نيكولاي دافيدينكو من المركز الرابع الى الخامس برصيد 3075 نقطة.

وجاء في المركز السادس التشيلي فرناندو غونزاليز برصيد 2695 نقطة ثم الاسباني تومي روبريدو في المركز السابع برصيد 2200 نقطة يليه في المركز الثامن الفرنسي ريشارد غاسكيه برصيد 2085 نقطة، وحل الاميركي جيمس بليك في المركز التاسع برصيد 1995 ثم التشيكي توماس برديتش في المركز العاشر في التصنيف برصيد 1975 نقطة.

التعليق