صندوق دعم الرياضة يتدارس سبل تعزيز مصادر الدخل

تم نشره في الثلاثاء 24 تموز / يوليو 2007. 10:00 صباحاً

عمان - الغد - تدارس مجلس ادارة الصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية والرياضية خلال الاجتماع الذي عقد اول من أمس برئاسة د. عاطف عضيبات رئيس المجلس الأعلى للشباب عدة أفكار واقتراحات تهدف في مجملها الى تعزيز دخل الصندوق بما ينعكس ايجابا على قطاعي الشباب والرياضة.

استهل عضيبات الاجتماع الذي عقد في مقر الصندوق بالترحيب بالأعضاء الجدد المنضمين لمجلس الادارة، مقدرا عاليا الجهود الكبيرة التي بذلها الأعضاء الذين انتهت مدة خدمتهم، وفقا لما ينص عليه نظام الصندوق.

وقدم ايجازا عن أهداف وغايات الصندوق الذي تأسس عام 2001 ، مستعرضا مساعي مجلس الادارة لتعظيم مداخيله.

وقال: "لقد بدأنا بالعودة لفكرة الصندوق الأساسية السابقة بأن يكون داعما للحركة الشبابية والرياضية الى جانب ما تقدمه الحكومة".

واقترح م. عمر المعاني أمين عمان تخصيص جزء من عوائد المخلفات البيئية لدعم الصندوق، وأن يتم ذلك بالتنسيق مع الصندوق مترافقا بدور يقوم به الشباب وخاصة في مجال التوعية البيئية والترويج للفكرة، حيث تتم مخالفة السيارات التي تلقى منها نفايات.

وأشار الى أن الأمانة بصدد انشاء عدد من الملاعب الجديدة في منطقة عمان الشرقية، وأن بالامكان استثمارها لصالح الصندوق.

وأكد حاتم الحلواني رئيس غرفة صناعة الأردن على أهمية قطاع الشباب ودوره في بناء الوطن، ودعا لاعداد دراسة علمية وافية عن الوضع الاستثماري للصندوق.

وحول اقتراح أمين عمان قال عبد الرحمن العرموطي مدير عام الصندوق أنه يمكن الاستفادة من محور الشباب والبيئة الذي يعد احد المحاور الرئيسة للاستراتيجية الوطنية للشباب التي بارك جلالة الملك عبدالله الثاني اطلاقها قبل نحو عامين.

أما بشأن الدراسة الاستثمارية، فقد أشار الى الدراسات السابقة  والاستراتيجية الاستثمارية متوسطة وطويلة الأمد التي تم اعدادها سابقا من قبل شركة محلية مختصة، مبينا أن بالامكان البناء عليها على ضوء  المستجدات والتوجهات الجديدة.

ولفت د. منتصر العقلة أمين عام وزارة الصناعة والتجارة الى ضرورة التركيز على الجانب الاستثماري والبعد الانتاجي واستشراف آفاق المستقبل.

وناقش مجلس الادارة امكانية تخصيص جزء من الرسوم التي تتقاضاها الغرف الصناعية والتجارية لدعم الصندوق، وفي هذا السياق أشار العين حيدر مراد رئيس غرفة تجارة الأردن الى أن من شأن ذلك التسهيل على القطاع التجاري والصناعي وتجنيبه عناء التعامل مع الجهات التي تطلب الدعم والرعاية بشكل منفرد، مبينا أنه يتم متابعة الموضوع والتنسيق مع الجهات المختصة بشأنه.

كما اطلع المجلس على الموقف المالي للصندوق خلال النصف الأول من العام الحالي، وثمن جهود ادارته وكوادره.

التعليق