لعنة نوربورجرينج تلاحق الفنلندي رايكونن وتجبره على الانسحاب

تم نشره في الاثنين 23 تموز / يوليو 2007. 09:00 صباحاً

 نوربورجرينج (المانيا) - انسحب الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري من سباق جائزة أوروبا الكبرى للسيارات أمس الأحد لتتبخر آماله في تحقيق الفوز الثالث له على التوالي في بطولة العالم للفورمولا 1 على حلبة نوربورجرينج بالمانيا.

وأبطأ رايكونن الذي كان أول المنطلقين ويحمل ذكريات مريرة على هذه الحلبة من سرعة سيارته بشكل مفاجئ في اللفة 35 من السباق المؤلف من 60 لفة بينما كان يحتل المركز الثالث في الترتيب.

وتراجع السائق الفنلندي الذي انسحب مرتين من قبل على حلبة نوربورجرينج بينما كان في الصدارة الى المراب الخاص بفريقه واعلن انسحابه.

وكان رايكونن الذي لم يسبق له الفوز على حلبة نوربورجرينج يحتل المركز الثالث في الترتيب العام للسائقين بفارق 18 نقطة عن البريطاني لويس هاميلتون سائق مكلارين وصاحب الصدارة قبل انطلاق سباق اليوم.

وعند انسحاب رايكونن كان زميله في الفريق البرازيلي فيليبي ماسا متصدرا للسباق يليه الاسباني فرناندو الونسو سائق مكلارين وبطل العالم في العامين الماضيين بينما كان هاميلتون في المركز 12.

التعليق