التعادل يسيطر على "90 دقيقة من أجل مانديلا"

تم نشره في الجمعة 20 تموز / يوليو 2007. 09:00 صباحاً
  • التعادل يسيطر على "90 دقيقة من أجل مانديلا"

 

جوهانسبرغ - تعادل منتخبا نجوم العالم وأفريقيا 3-3 مساء أول من أمس الاربعاء في مباراة "90 دقيقة من أجل مانديلا" التي جرت بينهما على ستاد نيولاندز بمدينة كيب تاون ضمن مهرجان الاحتفال بعيد ميلاد الزعيم والمناضل الافريقي نيلسون مانديلا الرئيس الاسبق لجنوب أفريقيا.

وسجل التشيلي ايفان زامورانو (6) والهولندي رود غوليت (45) والاسباني خولين غيريرو (72) اهداف نجوم العالم، والغاني عبيدي بيليه (9) والمصري حسام حسن (30 و50) اهداف نجوم افريقيا.

وشارك في المباراة مجموعة من أبرز الاسماء في عالم كرة القدم سواء من النجوم السابقين أو الحاليين ليشاركوا مانديلا في احتفاله بعيد ميلاده التاسع والثمانين وذلك تحت إشراف ورعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وكان من بين النجوم المشاركين في المباراة المهاجم الكاميروني صامويل إيتو نجم برشلونة الاسباني واللاعب الهولندي السابق رود خوليت الفائز سابقا بلقب أفضل لاعب أوروبي والأسطورة الليبيري السابق جورج وياه، كما كان من بينهم نجما جنوب أفريقيا لوكاس راديبي ومارك فيش والفرنسي كريستيان كاريمبو.

وسيطرت أجواء الاحتفالات على ستاد نيولاندز وهتفت الجماهير في المدرجات لتحية نجوم افريقيا والعالم من المشاركين في المباراة أثناء دخولهم وخروجهم من الملعب.

وشهدت أداء رائعا ومبهرا من لاعبين في الاربعين من عمرهم مثل المهاجم المصري المخضرم حسام حسن الذي سجل هدفين وخوليت وكذلك اللاعب الغاني السابق عبيدي بيليه الفائز بلقب أفضل لاعب في أفريقيا ثلاث مرات سابقة حيث سجل كلا منهما هدفا في المباراة.

في المقابل كان غريبا أن تنتهي العديد من تسديدات إيتو الذي ما يزال في العقد الثالث من عمره بين يدي حارس المرمى.

وأقيمت المباراة تحت شعار حملة الفيفا "قل لا للعنصرية" والتي أطلقها الفيفا بداية من العام الماضي لمكافحة المشاكل المتراكمة بسبب العنصرية التي يواجهها اللاعبون ومنهم إيتو من قبل الجماهير داخل الملاعب وخاصة في الملاعب الاوروبية.

ومنح الفيفا العضوية الشرفية لاتحاد "ماكانا" لكرة القدم الذي أسسه أتباع وزملاء مانديلا الذين رافقوه لسنوات طويلة في سجن جزيرة روبن والذي قضى فيه 17 عاما من 27 عاما قضاها في السجن، وحرص اللاعبون على تقدير مانديلا وتكريمه على عمله ودوره في مكافحة العنصرية فارتدوا قمصان لعب كتب عليها الرقم 46664 وهو رقمه القديم في السجن في الوقت الذي أنشد فيه 35 ألف مشجع احتشدوا في المدرجات "عيد ميلاد سعيد".

ولعب اسطورة الكرة البرازيلية بيليه ركلة البداية مستخدما كرة تحمل توقيع "ماديبا" وهو اسم عشيرة مانديلا والاسم المعروف به الزعيم الجنوب افريقي في بلاده.

ولم يحضر مانديلا المباراة الا انه كان بلا شك سعيدا بالاقبال الجماهيري الذي ساعد عليه مشاركة عدد من النجوم الدوليين مثل الهولندي رود خوليت والفرنسي كريستيان كاريمبو وخصص عائد المباراة لصالح مؤسسة مانديلا للاعمال الخيرية، وقال مانديلا في رسالة مسجلة: "اليوم في الحقيقة يوم ميلاد خاص بالنسبة لي حيث حصلت على هذه الهدية الرائعة المتمثلة في مباراة كرة قدم أقيمت على شرفي".

واضاف بينما عرضت صورته على شاشة عملاقة: "هذه اكثر من مجرد مباراة فهي ترمز لقدرة كرة القدم على توحيد الناس معا من كافة انحاء العالم بغض النظر عن لغتهم او لون بشرتهم".

كما وجه سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) كلمة مسجلة قال فيها: "انه من دواعي السرور ان يتم تنظيم مثل هذه المباراة تقديرا لواحد من الذين كرسوا حياتهم للترويج لحقوق الانسان والديمقراطية والذي حارب من اجل الحرية ليس للشعب الجنوب افريقي فحسب ولكن للعالم بأسره".

وقال داني جوردون رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم التي ستقام في جنوب افريقيا عام 2010: "قدم نيلسون مانديلا الكثير من اجل بلاده والقارة الافريقية ونحن ننظم هذه المباراة لنقول له اننا نريده معنا على الدوام، علمنا جميعا ألا نفكر في انفسنا فقط وزرع املا جديدا في هذا البلد والقارة بأسرها".

وقال المنظمون ان العائد من المباراة الخيرية سيتم توجيهه لبرامج اجتماعية مثل حملة 46664 العالمية لمكافحة فيروس اتش.اي.في. المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الايدز).

ويعد مانديلا أول شخصية تحظى باقامة مباراتين من قبل الفيفا على شرفها فقد اقيمت المباراة الاولى في آب/اغسطس 1999 احتفالا بنهاية رئاسته، ومانديلا من المشجعين المتحمسين للرياضة ولعب دورا رئيسيا في نيل جنوب افريقيا لشرف استضافة كأس العالم لكرة القدم 2010 وهي اول مرة تقام فيها البطولة في افريقيا.

التعليق