الاتحاد الاوروبي: يمكن التوصل لحل بين الفيفا ومجموعة 14

تم نشره في الجمعة 13 تموز / يوليو 2007. 09:00 صباحاً

بروكسل - قال مفوض الشؤون الرياضية في الاتحاد الاوروبي انه يمكن التوصل الى حل منطقي في الخلاف القانوني المحتدم بين الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والاندية الاوروبية الكبرى.

ودخلت مجموعة 14 التي تمثل 18 من أقوى اندية كرة القدم في العالم في نزاع مع الاتحاد الدولي حول عدد من الموضوعات وبشكل خاص بشأن قضيتين تتعلقان بالسماح للاعبين بخوض المباريات الدولية مع منتخباتهم الوطنية والتعويضات التي تحصل عليها الاندية اذا ما تعرض اللاعبون للاصابة.

واحدى القضايا التي رفعت ضد الفيفا كانت من قبل فريق شارلروا الذي يلعب في دوري الدرجة الاولى البلجيكي وقد احالت مجموعة 14 القضية الى محكمة العدل الاوروبية وهي اعلى جهة قضائية في اوروبا. وتنظر القضية الثانية في المحاكم الفرنسية وتتعلق بنادي اولمبيك ليون.

وقال جان فيجيل مفوض الشؤون الرياضية بالاتحاد الاوروبي لرويترز "اعتقد ان هناك حلا منطقيا يمكن ان يتوصل اليه الطرفان."

واضاف "بالطبع فان هذا الموضوع ينظر الان امام القضاء الا انني اعتقد ان هناك علاقة واضحة بين الاثنين حيث يجب على المنتخبات الوطنية والاندية التواصل مع بعضها البعض بشان التكاليف الخاصة بالتدريب او الخسائر. انه امر منطقي."

وتحدث فيجيل عقب اطلاق وثيقة الاستراتيجية الاوروبية بشأن كيفية ادارة الرياضة عبر دول الاتحاد الاوروبي السبع والعشرين وتغطي موضوعات مثل وكلاء اللاعبين في عالم كرة القدم والامن وملكية الاندية وقوانين العمالة وانتهاء بتمويل الرياضة وتعاطي المنشطات.

وحث مفوض الرياضة في الاتحاد الاوروبي كافة المؤسسات الرياضية على تجنب التوجه للمحاكم لتسوية مثل تلك النزاعات التي يقول انها السبب الرئيسي لوثيقة الاستراتيجية التي يتولى مسؤولية تطويرها.

وقال فيجيل "القضايا المنظورة امام المحاكم دائما ما تهدر الوقت والمال وتدمر الرياضة ويجب تجنبها للحيلولة دون حدوث تلك الخسائر."

واضاف "نفضل ايجاد وزيادة القدرة لدى الادارة الرياضية على حل مشاكلها بنفسها."

وقد رحب الاتحاد الاوروبي لكرة القدم تحديدا بنتائج المفوضية الاوروبية فيما يتعلق بالمنتخبات الوطنية. وقال الاتحاد الدولي انه لايزال يحلل الوثيقة في حين لم تتح الفرصة لرويترز للحصول على تعليق من مجموعة 14.

واضافت وثيقة الاستراتيجية "تحديدا تلعب الفرق الوطنية دورا جوهريا ليس فقط فيما يتعلق فقط بالهوية ولكن ايضا بضمان التكاتف مع القاعدة الرياضية وبالتالي تستحق المساندة."

وقال وليام جايلارد المستشار الخاص لميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم "انها خطوة كبيرة نحو الامام مقارنة بالوثيقة الاصلية التي قالت المفوضية الاوروبية انها لن تعطي رأيها فيها الى ما بعد انتهاء نظر القضايا امام المحكمة."

التعليق