البقعة يحجز مكانه بين الأربعة الكبار في كرة الاستقلال

تم نشره في الخميس 5 تموز / يوليو 2007. 09:00 صباحاً
  • البقعة يحجز مكانه بين الأربعة الكبار في كرة الاستقلال

عاطف البزور

اربد - حجز فريق البقعة مكانه بين الاربعة الكبار لبطولة الاستقلال الكروية لاحقا بفريقي الجيش السوري والعربي، بعد تغلبه على شباب الخليل 4/1، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين يوم امس في ستاد الحسن.

البقعة 4 شباب الخليل 1

رمى البقعة بثقله الهجومي باتجاه مرمى عبدالصمد أبو سنينه حارس شباب الخليل، من خلال الدفع بثلاثة مهاجمين وركز على ضغط شباب الخليل في نصف ملعبهم بواسطة الثلاثي خالد قويدر وعامر الوريكات ومحمود الرياحنة وأعطى أجنحته دورا مهما في بناء الهجمات التي قادها أسامه أبو طعيمه المسند من رامي حمدان بالركن الأيسر ولؤي عدوس المدعوم بانطلاقات سامي ذيابات من الركن الأيمن، وأمام انكماش لاعبي الخليل في نصف ملعبهم وافتقارهم للعمق الدفاعي كان منطقيا ان تثمر هجمات البقعة عن فرص حقيقية وأهداف، افتتحها محمود الرياحنة الذي تلقى تمريرة الوريكات ليضعها في الشباك عند الدقيقة 17، وعاد الرياحنة بعد خمس دقائق ليضيف الهدف الثاني اثر ركنية نفذها ابو طعيمة وغمزها الرياحنة برأسه داخل المرمى عند الدقيقة 22، ورغم كل هذا لم يغير شباب الخليل من أسلوب لعبه وبقي متمترسا في المواقع الخلفية ومحاولاته بالوصول لمرمى البقعة ضعيفة ولم يهدد المرمى رغم محاولات سليمان العبيد واشرف نعمان بالانطلاقات للامام من دون إسناد من السويركي وحسن وسميح اللذين انشغلوا بالواجبات الدفاعية وملاحقة انطلاقات الزريقي وابو طعيمية.

في المقابل واصل البقعة نهجه الهجومي الذي وضع مرمى ابو سنينة تحت طائلة التهديد المباشر، واهدر لاعبوه فرصا كانت كفيلة بمضاعفة النتيجة، قبل ان تشهد الدقائق الاخيرة تحسنا في اداء الخليل، الذي اعتمد لاعبوه على التسديدات البعيدة لكنها لم تكن مركزه، وسنحت له فرصة وحيدة لكنها ثمينة إثر رأسية لحازم المحتسب تصدى لها الحارس البقعاوي عماد الصرايرة.

 تعزيز

 تحرك شباب الخليل بشكل افضل مع مطلع الشوط الثاني، وارهق علي عايش بديل اشرف نعمان دفاعات البقعة بتوغلاته التي كادت ان تسفر عن التسجيل عندما تلقى تمريرة عبيد النموذجية قبل ان يسدد من زاوية ضيقة خلصها الحارس عماد الطرايرة. رد عليه البقعة بتمريرة للرياحنة الى عامر وريكات سددها خارج المرمى.

 فريق البقعة اعتمد على ابو طعيمة ووريكات في الوسط بحثا عن زيادة الغلة من الاهداف، من خلال ارسال التمريرات الى المهاجمين لاستثمار اندفاع شباب الخليل.

 وعاد عايش مرة اخرى ليسخر مهاراته الفردية بالتخلص من مدافعي البقعة ليواجه الحارس الذي انقذ الموقف ببسالة، مما اضطر مدرب البقعة لاخراج الرياحنة ووريكات واشراك ثابت عبيدات وياسين عصري، ثم الزج بعلي ذيابات مكان لؤي عدوس بحثا عن اعادة الحيوية لفريقه، ونجح ذيابات في في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 72 عندما سدد كرة قوية ومباغته من خارج الجزاء مرت من بين قدمي الحارس الفلسطيني الذي استبدل بعدها بشادي القواسمة.

فريق شباب الخليل حاول الامتداد نحو مرمى الطرايرة، وسدد عبيد كرة مرت فوق المرمى، ولكن رد البقعة جاء قويا من خلال اللاعب احمد حسن الذي استفاد من خطأ للمدافع ليقطع الكرة وينفرد بالمرمى واضعا الكرة بهدوء في مرمى شباب الخليل مسجلا الهدف الرابع في الدقيقة 83.

 وشهدت الدقائق المتبقية محاولات فلسطينية بحثا عن هدف، وكان له ما اراد في الدقيقة الأخيرة من الوقت الاصلي بواسطة علي عايش بعد تخلصه من المدافع ابو عريضة وسدد في شباك الطرايرة، قابله البقعة بهجمات منظمة لم تسفر عن شيء لينتهي اللقاء بفوز البقعة 4/1.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مبروك (دارين وحدات وبس)

    الخميس 5 تموز / يوليو 2007.
    الف الف مبروك يا رب
  • »gh (رافت الوحداتي)

    الخميس 5 تموز / يوليو 2007.
    10000 مبروك والى الامام يايها البقعة