انتهاء عملية فصل توأم سيامي سعودي بالرياض

تم نشره في الخميس 5 تموز / يوليو 2007. 09:00 صباحاً

 

الرياض - انتهت مساء الاثنين الماضي عملية فصل توأم سيامي سعودي، ملتصق في منطقة أسفل الصدر والبطن والحوض، ولكل منهما طرف سفلي واحد، ويشتركان في طرف ثالث مشوه.

وعملية فصل التوأم، عبدالله وعبدالرحمن، التي جرت في مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني في الرياض، واستغرقت نحو 17 ساعة، تمت على عدة مراحل، وانتهت بنجاح، بحسب ما أعلنه الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، المدير التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني، رئيس الفريق الطبي الجراحي.

وبين الدكتور الربيعة انه تم اختصار خمس ساعات من وقت العملية الاصلي، الذي كان يقدّر بنحو 22 ساعة، وذلك "بفضل من الله، ثم بفضل خبرة الطاقم الطبي الذي قام بأجراء أربع عشرة عملية فصل ناجحة،" حسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية. وقد تم نقل التوأم إلى غرفة العناية المركزة، للمراقبة، والتأكد من أن جميع أعضاء جسم كل من عبدالله وعبدالرحمن تعمل بشكل طبيعي.

والطفلان لديهما تشوه وعدم اكتمال أسفل جدار البطن، وخروج المثانة والأمعاء الغليظة خارج جدار البطن، إضافة إلى أن هناك اشتراك في الكبد والأمعاء والمسالك البولية والتناسلية وعظم الحوض.

ويذكر أن الأطباء في المملكة العربية السعودية أجروا أكثر من مرة عمليات ناجحة لفصل أطفال توأم ملتصقين، كان آخرها الشهر الماضي، حيث تم تركيب أطراف صناعية لطفلين ماليزيين سياميين، ليتمكنا من المشي دون الكرسي المتحرك، وذلك بعد ثلاث سنوات من نجاح فصلهما.

التعليق