روديك وسيرينا وليامس الى الدور الثالث وايفانوفيتش الى الثاني

تم نشره في الخميس 28 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً
  • روديك وسيرينا وليامس الى الدور الثالث وايفانوفيتش الى الثاني

تنسية  ويمبلدون

 

لندن- حجز الاميركي اندي روديك المصنف ثالثا مكانه في الدور الثالث من بطولة ويمبلدون الانكليزية لكرة المضرب، ثالث البطولات الاربع الكبرى، بفوزه على التايلاندي داناي اودومشوكي 6-3 و6-4 و7-6 (7-3) يوم امس الاربعاء الذي شهد تأهل مواطنته سيرينا وليامس المصنفة سابعة الى الدور عينه، فيما بلغت الصربية انا ايفانوفيتش السادسة الدور الثالث.

وتخطت سيرينا وليامس عقبة الاسترالية اليسيا موليك بالفوز عليها 7-6 و7-4 (6-3)، في حين تغلبت ايفانوفيتش على المجرية ميليندا زينك 6-صفر و7-6 (7-3).

ويأمل روديك الذي وصل الى نهائي ويمبلدون في مناسبتين سابقتين، ان يعوض اخفاقه الكبير في رولان غاروس، اذ خرج من الدور الاول وعليه ان يواجه في الدور المقبل خصما قويا اذ سيكون الفائز من لقاء الاسباني نيكولاس فيرداسكو او الايطالي اندرياس سيبي.

ولم تكن مباراة روديك سهلة يوم امس امام بطل دورة الالعاب الاسيوية التي اقيمت نهاية العام الماضي في الدوحة، اذ اظهر اودومشوكي الذي مثل بلاده في غياب نجمها المصاب بارادورن سريشابان، منافسة قوية خصوصا في المجموعة الثالثة التي احتاج فيها روديك الى شوط حاسم لكي ينهيها ويفوز باللقاء.

وبدورها واجهت سيرينا وليامس بطلة عامي 2002 و2003، منافسة قوية من موليك خصوصا في المجموعة الاولى التي شهدت شوطا فاصلا، قبل ان تفرض نفسها بقوة في الثانية وتحسمها بسهولة نسبية 6-3، لتواجه في الدور المقبل الاسترالية الاخرى سامانثا ستوسور او الفنزويلية ميلاغروس سيكويرا.

اما ايفانوفيتش التي استقبلت استقبال الابطال في بلغراد بعد وصولها الى نهائي رولان غاروس حيث خسرت امام البلجيكية جوستين هينان، فواجهت موقفا مماثلا لسيرينا وليامس، اذ لم تجد اي صعوبة تذكر لتحسم المجموعة الاولى نظيفة، قبل تعاني كثيرا لتتفوق في الثانية من خلال شوط حاسم، وتضرب موعدا في الدور الثالث مع الاميركية مايلين تو التي تغلبت بدورها على الرومانية ايدينا غالوفيتز 4-6 و6-2 و6-2.

وفي منافسات الدور الاول ايضا، فازت الروسيتان ايلينا ديمنتييفا ودينارا سافينا الثانية عشرة والثالثة عشرة على التوالي على الفرنسية ناتالي ديشي 6-2 و7-6 (9-7) والاوكرانية كاتيرينا بوندارنكو 7-5 و7-6 (9-7)، والتشيكية نيكول فايديسوفا الرابعة عشرة على الايطالية كارين كناب 7-6 (8-6) و6-2، والايطالية تاتيانا غاربين الحادية والعشرون على الصينية يان زي 3-6 و6-2 و6-3، والايطالية مارا سانتانجيلو الثامنة والعشرون على اليابانية ايومي موريتا 6-1 و3-6 و6-3.

وفيما يلي ابرز  نتائج الامس

- رجال (الدور الثاني):

فاز الاميركي اندي روديك المصنف ثالثا على التايلاندي داناي اودومشوكي 6-3 و6-4 و7-6 (7-3) والفرنسي ريشار غاسكيه على مواطنه نيكولا ماهو 6-4 و6-3 و6-4.

- سيدات (الدور الثاني):

فازت الاميركية سيرينا وليامس المصنفة سابعة على الاسترالية اليسيا موليك 7-6 (7-4) و6-3، والاميركية لورا غرانفيل على النمسوية سيبيل بامر المصنفة العشرين 6-1 و6-4.

- سيدات (الدور الاول):

فازت الصربية انا ايفانوفيتش السادسة على المجرية ميليندا تزينك 6-صفر و7-6 (9-7)، والروسية ايلينا ديمنتييفا الثانية عشرة على الفرنسية ناتالي ديشي 6-2 و7-6 (9-7)، والروسية دينارا سافينا الثالثة عشرة على الاوكرانية كاتيرينا بوندارنكو 7-5 و7-6 (9-7)، والتشيكية نيكول فايديسوفا الرابعة عشرة على الايطالية كارين كناب 7-6 (8-6) و6-2، والايطالية تاتيانا غاربين الحادية والعشرون على الصينية يان زي 3-6 و6-2 و6-3، والايطالية مارا سانتانجيلو الثامنة والعشرون على اليابانية ايومي موريتا 6-1 و3-6 و6-3، والالمانية مارتينا مولر الثانية والثلاثون على انا سماشنوفا 6-صفر و6-صفر، والاسترالية نيكول برات على مواطنتها كايسي ديلاكوا 6-3 و6-4، والفرنسية سيفيرين بريمون على الروسية ايكاتيرينا بيشكوفا 6-4 و6-4، والبيلاروسية فيكتوريا ازارينكا على الكرواتية يلينا كوستانيتش توسيتش 6-3 و6-1، والنمسوية تاميرا باتزيك على التشيكية باربورا زاهلافوفا ستريكوفا 6-4 7-6 (7-3)، والتشيكية ايفيتا بينيسوفا على الكولومبية كاتالينا كاستانو 6-صفر و7-5، والفرنسية ارافان ريزاي على الاميركية شيناي بيري 6-2 و7-6 (7-4)، والاميركية مايلين تو على الرومانية ايدينا غالوفيتز 4-6 و6-2 و6-2، والفرنسية تاتيانا غولوفين على التايوانية هسييه سو واي 5-7 و6-3 و8-6، والبولندية انييسكا رادفانيسكا على البلغارية تسفيتانا كيريلو بيرونكوفا 6-2 و6-1.

الامطار توقف مباريات بطولة ويمبلدون

 توقفت مباريات بطولة ويمبلدون للتنس بسبب الامطار يوم امس الاربعاء بعد اقل من ساعة من انطلاقها في الملاعب الخارجية في الساعة 1100 بتوقيت جرينتش.

وتشير التنبؤات الجوية الى احتمال استمرار هطول الامطار بعد ان تسببت ايضا في توقف المباريات في يوم البطولة الاول الاثنين.

وكان من المقرر ان تبدأ على الملعب الرئيسي المباراة بين المصنف الثالث الامريكي اندي روديك ولاعب تايلاند داناي اودمتشوكي في حين كان المقرر ان تلعب الامريكية سيرينا وليامز البطلة السابقة في مواجهة الاسترالية اليسيا موليك على الملعب رقم واحد.

حالة إصابة شارابوفا في الكتف تشكل نقطة ضعف

 بعد التأهل إلى الدور الثاني ببطولة إنجلترا المفتوحة للتنس (ويمبلدون) تشعر لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا بقلق بالغ إزاء الإصابة في الكتف والتي تعالج منها منذ فترة طويلة.

ورغم أن شارابوفا ، الفائزة بلقب ويمبلدون عام 2004 ، تأهلت بسهولة إلى الدور الثاني إثر تغلبها على التايوانية يونج جان تشان 6-1 و7-5 مساء اول من أمس الثلاثاء في الدور الأول إلا أن اللاعبة الروسية المقيمة في الولايات المتحدة تعتزم الابتعاد عن الملاعب لمدة ثلاثة أسابيع بعد انتهاء البطولة الحالية لمحاولة التخلص من مشكلات الإصابة.

وقالت اللاعبة المصنفة الثانية لبطولة ويمبلدون "أخبرني الأطباء إن الأمر أكثر من مسألة تحمل. وإن ذلك (الحصول على أجازة) سيكون شيئا مهما للغاية بعد هذه البطولة".

وأضافت أنها لن تخوض أي بطولات خلال الأسابيع الثلاثة التالية للبطولة ولكنها ستعمل من أجل استعادة لياقتها والتعافي تماما من الإصابة

وكانت شارابوفا عولجت بالكورتيزون قبل شهور واستطاعت المشاركة في بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) السابقة ولكنها لا تعتزم تكرار تلك التجربة مرة أخرى.

وقالت شارابوفا "أولا أنا أكره الحقن. وثانيا لا أعتقد أن الكورتيزون هو الشيء الأفضل لجسدك خاص إذا كان عمرك 20 عاما".

وأضافت "خاصة في هذ هالظروف عندما يكون الجو باردا ، تكون الكرات ثقيلة حيث تبدو أثقل مما كانت عليه في بطولة فرنسا المفتوحة"

وأشارت شارابوفا إلى أن الأطباء أبلغوها بأن اللعب لن يؤثر سلبا على الإصابة مادامت تستطيع السيطرة على الألم.

 الفئران والعراة متطفلون يغزون ملاعب ويمبلدون

 جذب الملعب الرئيسي في بطولة ويمبلدون للتنس على مدار سنوات اسرابا من الحمام والفئران والسناجب مما ادى لتوقف الكثير من المباريات المتوترة بسبب الدخلاء غير المرغوب فيهم.

ولكن في الفترة الحالية بات الخطر الاكبر يتمثل في الاشخاص المتجردين من ملابسهم مما دفع مسؤولي البطولة العام الماضي للتفكير في اقامة سياج يفصل بين المشجعين واللاعبين.

وصلت مشكلة الدخلاء من الحيوانات الى نهايتها عام 1999 عندما تعرض لاعبا المانيا بوريس بيكر ونيكولاس كيفر لهجوم مرتين من الحمام الموجود على سقف الملعب.

ولذلك فان مسؤولي نادي عموم انجلترا للتنس وافقوا على الاستعانة برجل متخصص في الصقور طوال الوقت لمراقبة الملعب مع تواجد طائر قادر على افتراس الضحية يحمل اسم فينيجان يقوم بدور الردع بدرجة مؤثرة.

وقد رصد الان ليتل امين مكتبة ويمبلدون والذي يتفاخر بامتلاك معلومات موسعة عن تاريخ البطولة في ملخصه السنوي عن البطولة ابرز حوادث الدخلاء في الملعب الرئيسي.

في عام 1949 اضطر صبية الملاعب لمطاردة سنجاب بينما جلس اللاعبون في انتظار اخلاء الملعب.

واضطرت نجمة التنس السابقة بام شرايفر ذات مرة الى النضال ضد سرب من النحل الذي لسعت واحدة منه منافستها كاثي رينالدي في ذراعها وانطلقت شرايفر بشجاعة لمساعدة زميلتها.

كما اختل تركيز جون ماكنرو وشتيفان ادبرج في دور قبل النهائي بسبب عراك بين عصفورين.

ولكن العنصر البشري استحق الجائزة الاولى على مستوى اكثر التصرفات الدخيلة غرابة في البطولة.

في نهائي الرجال عام 1957 اخترقت سيدة تدعى هيلين جارفيس الملعب وصاحت ملوحة بلافتة تطالب بنظام مصرفي جديد.

ودخلت سيدة عارية الملعب في نهائي بطولة الرجال عام 1996 ومنذ ذلك الوقت فان الاغراء الباحث عن الدعاية غطى على العديد من الاحداث الاخرى.

واصيبت الروسية ماريا شارابوفا العام الماضي بالذهول عندما قفز احد العراة الى الملعب الرئيسي خلال مباراتها في دور الثمانية امام الينا ديمنتييفا.

حولت شارابوفا نظرها بعد ان قام امامها بحركة بهلوانية عار قبل ان يخرجه رجال الامن من الملعب ملفوفا في غطاء احمر.

وقالت اللاعبة الروسية (لم ارغب في رؤية كافة التفاصيل.) ولكن عندما علمت ان بعض الجماهير من السيدات اعجبن بجسمه قالت ( ربما في المرة القادمة القي نظرة.)

التعليق