إيران تمنع عرض فيلم رسوم متحركة في مهرجان بانكوك السينمائي

تم نشره في الخميس 28 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً

 

بانكوك- قال مسؤولون أمس الأربعاء إن السلطات التايلاندية استبعدت فيلم رسوم متحركة حاصل على إحدى الجوائز المهمة من العرض في مهرجان بانكوك السينمائي الدولي بناء على طلب من السفارة الإيرانية.

وقال مدير هيئة السياحة في تايلاند تشاتان خونجارانا أيوديا المسؤول عن تنظيم الدورة المقبلة للمهرجان المقرر عقدها في الفترة بين 19 و29 تموز(يوليو) "إن العلاقات الدولية مهمة ونحن في حاجة للحفاظ على علاقات ودية مع إيران".

وأعرب تشاتان عن أسفه من عدم عرض الفيلم لأنه "فيلم جيد".

وكان فيلم "بيرسيبوليس" قد حصل على جائزة هيئة التحكيم في مهرجان كان السينمائي. وتدور قصة الفيلم حول فتاة عمرها تسعة أعوام تعيش حقبة الثورة الإسلامية الإيرانية في السبعينيات من القرن الماضي.

وبيرسيبوليس هو الاسم اليوناني(الذي يعني مدينة فارس) لمدينة تخت جمشيد إحدى عواصم بلاد فارس قبل الإسلام.

وطلبت سفارة إيران في بانكوك من هيئة السياحة وهي هيئة حكومية إلغاء عرض فيلم الرسوم المتحركة(أبيض وأسود) خلال المهرجان بدعوة أنه يرسم "صورة سلبية" عن إيران.

ونقلت صحيفة "ذا نيشن" عن دبلوماسي إيراني لم تكشف عنه قوله"لدينا العديد من الصور الجميلة عن إيران. لذا طلبنا من منظمي المهرجان عرض أفلام أخرى بدلا منه".

ويعتقد بأن هذا القرار سيثير جدلا بشأن مدى ملاءمة هيئة السياحة الحكومية لتنظيم المهرجان الدولي.

غير أن تشاتان قال"إن هذا أمر نناقشه في ختام المهرجان".

ويبلغ عدد الأفلام المقرر عرضها خلال الدورة الحالية للمهرجان 99 فيلما.

التعليق