تجميد التصريح الممنوح لعقار فيراسبت المضاد للإيدز بسبب تلوثه

تم نشره في الأحد 24 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً

 

لندن- جمدت الوكالة الأوروبية للعقاقير الطبية إيه ام إيه ايه التصريح الممنوح لعقار فيراسبت المضاد للإيدز بسبب احتمال تلوثه بمادة ضارة بالجينات البشرية. قامت شركة روخه المصنعة للعقار في مدينة بازل بسحب هذا العقار من الأسواق و الذي يعتمد على المادة الفعالة نيلفينافير بداية حزيران "يونيو" الجاري وذلك بعد أن تبين احتواء بعض العبوات منه على مادة كيميائية ضارة تستخدم في مرحلة التعقيم خلال صناعة العقار. و عبرت وكالة ايه ام إيه ايه مساء الخميس الماضي في لندن عن تحفظها "بشأن عدم توفر عنصر الجودة والأمان في عقار فيراسبت حاليا".

وقامت شركة روخه بالتنسيق مع الهيئة الأوروبية إيه ام إيه ايه لإعداد سجل بأسماء المرضى المتعاطين للعقار من أجل وضع المرضى الذين قد يصابون بهذا التلوث المحتمل تحت المراقبة الطبية لرصد أية عواقب قد تترتب على تعاطي هذا العقار. وطالبت إيه ام إيه ايه الشركة المنتجة للعقار بإجراء تجارب على الحيوان من أجل تقييم المخاطر التي ينطوي عليها هذا التلوث المحتمل.

وحسب بيانات الجمعية الألمانية للمساعدة ضد الإيدز فإن عقار فيراسبت يعتبر أحد عقاقير الجيل الأول من مثبطات فيروس نقص المناعة المكتسبة "الإيدز" و يتعاطاه مئات من المرضى في ألمانيا. وحسب الجمعية فإن نحو ثلثي المصابين بالإيدز في ألمانيا والبالغ عددهم 56 ألف مريض يتعاطون عقاقير مضادة للفيروس.

التعليق