الزراعة السنية بديل رئيس عن الأسنان المفقودة

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً
  • الزراعة السنية بديل رئيس عن الأسنان المفقودة

 

الدكتور مهند مصطفى القطاوي

بالرغم من التطور الكبير في سبل العناية بالفم والأسنان، إلا أن الملايين يضطرون إلى خلع أسنانهم. 

وأهم الأسباب التي تؤدي إلى الخلع هي تسوس الأسنان وأمراض اللثة والحوادث. لسنوات عديدة، كانت الوسائل المتاحة لتعويض النقص الناتج عن خلع الأسنان هي الجسور وأطقم الأسنان.لكن اليوم هناك وسيلة جديدة وهي زراعة الأسنان، وهي متوفرة في الأردن منذ سنين.

ما هي زراعة الأسنان؟

زراعة الأسنان عبارة عن بديل صناعي لجذور الأسنان. تصنع الزرعة من مادة التايتانيوم - Titanium - القادرة على التأقلم مع الجسم البشري. ويتم تثبيت الزرعة في عظم الفك وتترك لفترة ينمو خلالها العظم حول الزرعة. 

وبعد نمو العظم، تصبح الزرعة أساسا قويا حيث يمكن تثبيت تاج أو جسر أو طقم أسنان متحرك يعوض المريض عن أسنانه المفقودة.

بشكل عام لا توجد أي معوقات للزراعة. وأهم الشروط أن تكون اللثة سليمة وأن يكون هناك كمية عظم كافية لغرز الزرعة. كما يجب على المريض الالتزام بإرشادات التنظيف والانتظام في زيارة طبيب الأسنان. 

ويجب على الطبيب دراسة حالة المدخنين ومرضى السكر والقلب بصورة شخصية لأن زراعة الأسنان عادة ما تكون أقل نجاحا معهم.

وأفضل وسيلة للتأكد من أن الزراعة علاج يصلح لحالتك هو مراجعة طبيب الأسنان.

كيف تتم عملية زراعة الأسنان؟

الخطوة الأولى هي عملية غرز قطعة اسطوانية من التايتانيوم في عظم الفك. تترك هذه القطعة داخل العظم فترة ما بين 8 الى12 أسبوعا. ينمو العظم حول وخلال الزرعة مما يثبتها في مكانها. وبذلك تحل الزرعة محل جذور الأسنان في الفك.

يقوم طبيبك المعالج بعد فترة الانتظار بصنع تاج يثبت على الزرعة. في حالة فقدان أكثر من سن يستطيع الطبيب تركيب جسر أو طقم أسنان على الزرعة. 

ويقوم طبيب الأسنان باختيار لون لأسنانك الجديدة على الزرعة يطابق لون أسنانك الطبيعية. 

وبعد الانتهاء من عملية الزراعة والتركيب، سيكون لديك أسنان جديدة ثابتة مطابقة تماما لأسنانك الطبيعية من حيث الشكل واللون.

طبيب أسنان

www.kattawi.com

التعليق