بيكام يأمل في المساهمة في تطوير كرة القدم باميركا

تم نشره في السبت 16 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً

مدريد - لا يشعر الانجليزي ديفيد بيكام بالندم لقراره بالرحيل عن ريال مدريد الاسباني ويتطلع للتحدي القادم المتمثل في محاولة تعزيز شعبية كرة القدم في الولايات المتحدة عندما ينتقل للعب هناك الموسم المقبل مع فريق لوس انجليس غالاكسي.

وقال بيكام في مؤتمر صحفي قبل مباراته الأخيرة غدا الأحد مع ريال بطل اوروبا تسع مرات: "لعبت 15 عاما على أعلى مستوى مع ناديي ريال مدريد ومانشستر يونايتد وسوف اواصل مسيرتي بتحد جديد، أعلم أن التحدي سيكون من نوع خاص واتمنى أن أتمكن من المساعدة في تطوير مستوى اللعبة في الولايات المتحدة. أشعر بالسعادة لهذا التحدي وأتطلع لخوضه".

وقال بيكام إنه لم يقرر الانتقال إلى الولايات المتحدة إلا بعد فشل ريال مدريد في تقديم عرض مقنع له لكنه أكد انه لا يشعر بأي ندم على قراره باللعب في دوري أقل في المستوى.

وتابع "نعلم جميعا أن مستوى كرة القدم في الولايات المتحدة مختلف لكني قررت الانضمام إلى لوس انجليس غالاكسي وأنا فخور بأنه اختارني للعب في صفوفه".

واستطرد "قلت من قبل إني سوف أنهي مسيرتي في ريال مدريد لكني أحسست بنفس هذه المشاعر في مانشستر يونايتد. ما أريد قوله هو أن أمورا كثيرة تتغير في كرة القدم وفي الحياة بصفة عامة. اتخذت قراري ولا أشعر بأي ندم عليه".

وأكد بيكام (32 عاما) الذي عاد مؤخرا إلى صفوف المنتخب الانجليزي أنه لا يعتقد على الإطلاق أنه سيترك اللعب مع الأندية الكبرى في وقت مبكر من مسيرته.

وقال "تختلف الاراء... ليس فقط حول قراري بالانتقال إلى اميركا ولكن حول مسيرتي الكروية بأكملها. يقول البعض انني بدأت مرحلة تقاعد مبكر بينما يعتقد البعض الاخر ان بوسعي اللعب لعامين أو ثلاثة على أعلى مستوى وهذا رأيي أيضا. لا أرى أن قراري بالانتقال إلى اميركا جاء مبكرا".

وتابع بيكام إنه يرغب في مغادرة ريال مدريد وهو في القمة بالحصول على لقب الدوري في اخر مباراة يلعبها بقميص النادي الاسباني امام ريال مايوركا غدا الأحد على ستاد سانتياغو برنابيو.

وقال قائد منتخب انجلترا السابق: "لم افز بأي شيء خلال اربعة اعوام مع ريال مدريد لكني اتمنى الفوز بلقب الدوري في ظهوري الاخير مع الفريق، سيكون يوما مثيرا للمشاعر بالنسبة لي وسأكون حزينا للغاية للرحيل".

التعليق