اتحادنا يطالب باستضافة تصفيات غرب آسيا بديلا عن سورية وعدم إلغائها

تم نشره في الخميس 14 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً
  • اتحادنا يطالب باستضافة تصفيات غرب آسيا بديلا عن سورية وعدم إلغائها

كرة السلة الفلسطينية تناشد لإزاحة الظلم عنها

 

حسام بركات

عمان - أكد رئيس اتحاد كرة السلة طارق الزعبي أن الاتحاد سيرسل كتابا رسميا الى اتحاد غرب آسيا يطالب من خلاله باستضافة تصفيات غرب آسيا بصفة الأردن الدولة البديلة عن سورية (المكلفة بالتنظيم)، والتي ظهر واضحا أنها تعاني من مشاكل تنظيمية تمنعها من استضافة البطولة مما دفع اتحاد غرب آسيا لإلغاء التصفيات في كتاب مفاجئ أمس.

وقال الزعبي في مؤتمر صحافي عقد في مقر اتحاد الإعلام الرياضي إن اتحاد غرب آسيا علل إلغاء التصفيات باعتذار العراق واليمن عن عدم المشاركة واستحالة استصدار تأشيرات للوفد الفلسطيني من سورية وفقا لكتاب الاتحاد الرياضي العام، مما يعني أن 4 منتخبات فقط بقيت للمشاركة في التصفيات وهي الاردن ولبنان وسورية وايران وجميعها تأهلت حكما الى النهائيات الآسيوية المقررة في اليابان اواخر تموز ( يوليو) المقبل.

وشدد رئيس اتحاد كرة السلة على قدرة الأردن على استضافة التصفيات في موعدها المقرر من 20 الى 24 حزيران (يونيو) الحالي، علما بأن المنتخب الفلسطيني الذي تعتبر تأشيرات دخوله الى سورية هي العائق أمام إقامة التصفيات في حلب، موجود حاليا في عمان، مع الاستعداد لتأخير الموعد يومين أو ثلاثة لإتاحة الفرصة أمام منتخبات لبنان وسورية وايران للوصول من دون إرباك.

وفي المقابل ناشد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة عماد عكة، الذي كان ضيفا على المؤتمر، الجميع التدخل لإزاحة الظلم عن الرياضة الفلسطينية ووضع حدد للمماطلات في عودة كرة السلة الفلسطينية كمشارك فاعل في البطولات الآسيوية، وفك التجميد الحاصل بسبب المستحقات المالية التي تمت تسويتها منذ مطلع العام الحالي، مؤكدا أن الفرق الفلسطينية لم ترتكب أية مخالفات من أي نوع تستدعي الانتظار حتى اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي، وإنما كان يجب فك حرمانها بمجرد انتهاء مشكلة المستحقات المالية.

واضاف رئيس الاتحاد الفلسطيني: لا ندري إن كان الهدف هو زيادة معاناة الفلسطينيين الذين لا يجدون سوى الرياضة كمنفذ لهم، أو أن المطلوب منا البحث عن قارة ثانية لنشارك في مسابقاتها وبطولاتها، مشددا على التكاليف الكبيرة التي تكبدها الاتحاد بإمكانياته المحدودة لإعداد المنتخب الفلسطيني ولم شمل اللاعبين من الضفة والقطاع وشراء التذاكر بهدف المشاركة في التصفيات التي قرروا إلغاءها اليوم (أمس)، وطالب بنقل التصفيات الى الأردن حتى يتسنى لفلسطين تثبيت المشاركة الرسمية لأول مرة منذ سنوات.

التعليق