الهيئة الملكية الأردنية للأفلام والمجلس الأعلى للشباب يعلنان عن مشروع "السينما البديلة"

تم نشره في الأربعاء 13 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً

 

عمان-الغد-وقعت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام اليوم مذكرة تفاهم مع المجلس الأعلى للشباب تحمل عنوان "مشروع السينما البديلة" تهدف الى نشر وتطوير الثقافة السينمائية لدى فئة الشباب وأفراد المجتمع المحلي في المراكز الشبابية في مختلف محافظات المملكة.

ومن المتوقع، أن يبدأ "مشروع السينما البديلة"  في مستهل تموز(يونيو) المقبل، على أن يتم عرض فيلم سينمائي مرة كل أسبوع وفي كل من المحافظات الاثنتي عشرة.

ومن خلال ذلك تتاح الفرصة أمام الجميع لمشاهدة أفلام ذات قيمة فنيّة وروائية عاليتين، تتناول مواضيع مختلفة. وسيخضع اختيار الأفلام لدراسة دقيقة تأخذ بعين الاعتبار مراعاة ذوق الجمهور والارتقاء به والتماشي مع اهتماماته وفتح آفاق جديدة. كما يشكل المشروع دعماً لصانعي الأفلام الأردنيين، حيث سيتم عرض أفلامهم وتجاربهم السينمائية وتشجيع الحوار البنّاء حولها.

ويذكر أن هذا المشروع يأتي عقب مبادرة ناجحة تمت العام المنصرم حين قامت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب بعرض مباريات كأس العالم لكرة القدم في مختلف أرجاء المملكة.

وقد أعرب الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب د. محمد العابد، عن أمله بأن تساهم "السينما البديلة" بتعزيز قيم ومهارات التفكير الإبداعي لدى الشباب الأردني وأيضاً في تكريس فسحة للحوار المفتوح حول مواضيع ذات صلة بمجتمعنا، وصولاً الى توسيع دائرة الثقافة السينمائية لدى الشباب.  

ومن جهتها أشارت مدير عام الهيئة الملكية الأردنية للأفلام برنيلا فرايكهولم، إلى أن المشروع يندرج في إطار جهود الهيئة الرامية الى الوصول لجميع الفئات والشرائح الاجتماعية في شتى أنحاء الأردن. 

كما أشادت بدور المجلس الأعلى للشباب في دعم هذه الجهود، والسماح باستخدام المراكز الشبابية وتسهيل تنفيذ هذا المشروع والترويج له. 

التعليق