تجمع المثقفين الديمقراطيين: نعمل على نبذ العولمة المتوحشة واعتبار مقاومتها مهمة ثقافية وطنية

تم نشره في الثلاثاء 12 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً
  • تجمع المثقفين الديمقراطيين: نعمل على نبذ العولمة المتوحشة واعتبار مقاومتها مهمة ثقافية وطنية

أعلن برنامجه لخوض انتخابات رابطة الكتاب الأردنيين

 

عمّان- الغد- أصدر تجمع المثقفين الديمقراطيين في رابطة الكتاب الاردنيين برنامج عمله المقبل الذي يخوض بمقتضاه الدورة الانتخابية الحادية والثلاثين 2007 – 2009 التي تجري في مجمع النقابات المهنية في الثاني والعشرين من الشهر الحالي.

ويعول التجمع على مؤتمر الرابطة المقبل من أجل "ترسيخ ما حققته الرابطة من انجازات، واستحداث تقاليد وأساليب ثقافية فكرية جديدة ترتكز على الحوار الديمقراطي الحر، وتتخذ منه وسيلة لإثراء حياتنا الثقافية وتطويرها، بمنأى عن النزعات الشخصية والفئوية وعن كل أشكال الإرهاب الثقافي والسياسي والفكري".

ويتطلع تجمع المثقفين الديمقراطيين، وفق برنامج عمله، إلى كيفية "إدارة شؤون هذه الرابطة وافاق تطويرها، ووسائل تعزيز حضورها داخليا وخارجيا"، إذ إن ذلك "لا يتأتى إلا من خلال الانفتاح على الآفاق والمستجدات ومحاورتها بعمق ووفقا لآليات الفهم الجماعي التفاعلي لا الفردي ولعناصر الحق الثقافي التي تستوجب اجتراح الوسائل الجديدة لإتمام شوط التحديث والتطوير ضمن مساحات الغنى الثقافي الذي يفسح المجال واسعا للتفاعل الخلاق، والحوار البناء".

ويرى التجمع أن هذه التطلعات لا يمكن أن تتحقق "إلا في اجواء ديمقراطية بعيدة عن غوغاء الافكار وغلواء الخيال، وبما ينسجم والمسلمات الوطنية والقومية ومقتضيات العمل الثقافي والنقابي خدمة لاعضاء الهيئة العامة وتلبية لطموحاتهم المشروعة".

ويدعو التجمع الزميلات والزملاء الى الالتفاف حول رابطتهم وانتخاب هيئة ادارية فاعلة وقادرة على تمثيلهم وتبني قضاياهم وفق التوجهات العامة الآتية:

أولا: (نقابيا)

 1- العمل على تحسين شروط التأمين الصحي للكتاب وأسرهم بعد أن تم إقراره خلال الدورة الحالية.

الناقد زياد ابو لبن

2- بذل الجهود المخلصة لتخصيص قطع أراض للكتاب أسوة بزملائهم الصحافيين.

3-العمل على ايجاد صيغة تعامل بين الرابطة والمنابر الثقافية والاعلامية تضمن حق الكاتب في الافادة من جهوده الابداعية والثقافية لتحسين شروطه المعيشية.

4- عقد الحوارات مع الجامعات ووزارة التربية والتعليم لإقرار النتاجات والاعمال الابداعية لأعضاء الرابطة، ضمن المساقات التعليمية.

5- العمل الجاد على اقتناء الأعمال الإبداعية للأعضاء في المكتبات المدرسية والجامعية والبلدية، وعقد ما يلزم من تفاهمات واتفاقات مع الجهات التعليمية لهذه الغاية.

6- البحث عن فرص عمل للكتاب العاطلين عن العمل، حسب قدراتهم وتخصصاتهم.

7- العمل على زيادة عدد المقاعد الجامعية المخصصة لأبناء الكتاب وتحويلها الى منح دراسية كاملة.

8- وضع نظام تأمين على الحياة لصالح الأعضاء والعمل على تفعيله بالسرعة الممكنة.

9-الحصول على حسومات مناسبة لابناء الكتاب في الجامعات الخاصة وكليات المجتمع والمدارس الخاصة.

10- اختيار مقر جديد للرابطة، بما يتناسب واحتياجاتها الإدارية والثقافية، وتزويده بما يلزم من تأثيثات وتجهيزات بناء على ما تم الاتفاق عليه بين أمين عمان والهيئة الإدارية الحالية.

11- اجراء تعديلات تنظيمية وهيكلية داخل الرابطة، بما يفضي الى إعادة تنظيم أعمالها وشؤونها وفعالياتها، وتوفير الأجواء المناسبة للقراءة والحوار واستخدام التقنيات الحديثة في المقر الجديد.

الشاعر علي البتيري

12- تحديث النظام الداخلي للرابطة وتطويره بما يخدم أهداف الرابطة.

ثانيا: (ثقافيا وابداعيا)

1-.   الاستمرار في تطوير الخطاب الثقافي وتهيئته للتعامل مع المستجدات بكفاية عالية.

2-.   فتح أبواب جديدة للحوار المثمر حول القضايا الإبداعية والفكرية والثقافية والشؤون العامة.

3.    العمل على تنفيذ برنامج نشر نتاجات اعضاء الرابطة على اختلاف اجناسها، مع وضع الخطط الكفيلة بتوزيعها وتسويقها داخليا وخارجيا.

4-.   دعم قضايا المبدعين الشباب وتبنيها، والاعتراف العملي بأهمية الاعمال الابداعية التي ينتجونها، ومنحهم الفرص الكفيلة بنشرها، والتعريف بهم واشراكهم في النشاطات الثقافية الداخلية والخارجية وعقد ندوات توقيع وتقييم لأعمالهم.

5-.   العمل على ترسيخ الثقافة الديمقراطية والدفاع عن حرية الرأي والإبداع والتعبير.

6-.   تنظيم صدور مجلة(اوراق) ومأسستها وتحسين شروط توزيعها، والاستمرار في إصدار النشرة الداخلية للرابطة.

7-  تحفيز القطاع الخاص على القيام بدوره الوطني إزاء الثقافة والمثقفين.

8- توسيع دائرة النشاطات الثقافية للرابطة بحيث تشمل كل المدن الأردنية، وإشراك الأعضاء المقيمين في المحافظات والبلدات في فعاليات الرابطة داخل الأردن وخارجه.

9-  تحديث وسائل تقديم الثقافة، والارتقاء بها الى مستوى العصر، وتطوير الموقع الالكتروني للرابطة.

10- استحداث مكتب إعلامي في الرابطة يتولى مهام الإعلان عن نشاطات وفعاليات الرابطة، ونشر الأخبار والدراسات عن إصدارات الكتاب ومشاركاتهم في المؤتمرات وكل ما يتصل بإنجازاتهم الإبداعية والثقافية، عبر وسائل الإعلام وشبكة الإنترنت.

11- توثيق علاقة الرابطة بالمؤسسة الجامعية واساتذتها والافادة من معارفهم وخبراتهم وما يمثلون من عمق لغوي وثقافي للرابطة.

12 فتح قنوات لعلاقات خارجية جديدة مع الاتحادات العربية والعالمية للكتاب المؤيدة لقضايانا العربية، وعقد ما يلزم من الاتفاقات معها، وتفعيل الاتفاقات السابقة، بما يتيح للاعضاء فرص ترجمة اعمالهم الابداعية، والتعريف بها وبأنفسهم.

13- توثيق علاقة الرابطة بوزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بالثقافة والفكر والفنون .

ثالثا: (وطنيا وقوميا)

1- تعزيز الوحدة الوطنية واعتبار المساس بها تآمرا على أمن الأردن واستقراره.

2- تثقيف الخطاب السياسي والانتقال به الى مواقع متقدمة في سياق صراعنا مع أعداء أمتنا، وكشف الجوانب العنصرية في ثقافاتهم، وتعرية الخرافات والمزاعم التي يرتكزون اليها في احتلالاتهم ومجازرهم بحق شعوبنا العربية، خصوصا في فلسطين والعراق.

3- نبذ العولمة المتوحشة، واعتبار مقاومتها مهمة ثقافية وطنية تهدف الى حماية أبناء شعبنا من آثارها المدمرة.

4-التصدي لثقافة الإرهاب والتكفير، وتلبية متطلبات النهوض الفكري والسياسي والثقافي الذي يعيد الاعتبار لقضايانا العادلة.

5- بناء موقف ثقافي كفيل ببث الحياة في الثوابت والمرتكزات الوطنية والقومية، والعمل على تحويل هذا الموقف الى واقع عملي فاعل.

6- الاستمرار في نهج مقاومة التطبيع وكل أشكال التعامل مع الصهيونية والعنصرية .

7- تطوير مواقف الرابطة الداعمة للمقاومة الفلسطينية والعراقية واللبنانية ، واتخاذ المواقف المؤيدة للنضال ضد الاستبداد أو الاحتلال أو الغزو أو الإضطهاد بأشكاله كافة.

8- تغذية التوجهات العروبية والقومية، لمواجهة المخاطر التي تتهدد امتنا العربية واعتبار هذه المهام واجبا وطنيا وثقافيا يتطلب اصطفاف الكتاب والمثقفين العرب وهيئاتهم ومنظماتهم الثقافية من أجل الحفاظ على هويتنا العربية ومستقبل امتنا.

وكان تجمع المثقفين الديمقراطيين أعلن خوض انتخابات رابطة الكتاب بالقائمة التالية: الروائي جمال ناجي رئيسا والناقد زياد ابو لبن والروائي سالم النحاس والشاعر سعدالدين شاهين والناقد د. سليمان الأزرعي والقاص رسمي ابو علي والشاعرة مريم الصيفي والقاص خليل قنديل والقاص جمال القيسي والقاص رمزي الغزوي والشاعر علي البتيري.

التعليق