القضاء التونسي يفصل في نزاع دام خمس سنوات حول مسرحية

تم نشره في الأحد 10 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً

 

تونس- قال مؤلف تونسي أول من أمس ان محكمة بالعاصمة تونس حسمت نزاعا استمر خمس سنوات حول قضية متعلقة بحقوق تأليف مسرحية شهيرة ما تزال تعرض.
وقال المنصف ذويب لرويترز عبر الهاتف "قضت المحكمة باجبار خصمي الامين النهدي بدفع تعويض مالي قيمته (340) الف دينار (300) الف دولار" بتهمة السطو على نصي "فلوس الشعب" وتوظيفه في مسرحيته "في هاك السردوك نريشو".
وامرت المحكمة ايضا المؤسسة التونسية لحماية حقوق المؤلفين بشطب اسم الكوميدي من المصنف محل النزاع.
وعبر ذويب عن ارتياحه للحكم وقال "انا فخور بالعدالة فهي حكمت بالعدل رغم ان النهدي شخصية معروفة جدا في تونس". ولم يتسن على الفور الاتصال بالنهدي للحصول على تعليق.
تعود القضية للعام 2002 حين اتهم المؤلف ذويب الممثل النهدي بالسطو على نصه المسرحي المسجل في المؤسسة التونسية لحماية حقوق المؤلف تحت عنوان "فلوس الشعب" ووظفها في مسرحية سماها "في هاك السرودك نريشو".
وأثارت القضية جدلا واسعا في الوسط الثقافي والاعلامي بتونس وتعتبر الابرز من نوعها خلال الاعوام الاخيرة.
وتلقى مسرحية "في هاك السردوك نريشو" التي عرضت في مهرجانات بتونس وخارجها رواجا واسعا لانتقادها مظاهر اجتماعية وسياسية بشكل ساخر ولشهرة النهدي صاحب الشعبية الذائعة.

التعليق