منتخب الكرة يستأنف تحضيراته لمواجهة العراق الثانية

تم نشره في الأحد 10 حزيران / يونيو 2007. 10:00 صباحاً
  • منتخب الكرة يستأنف تحضيراته لمواجهة العراق الثانية

نجوم الفيصلي وشباب الاردن يلتحقون بناديهما

 

تيسير محمود العميري

  عمان- التحق نجوم فريقي الفيصلي وشباب الاردن بناديهما بإستثناء اللاعبين حسونة الشيخ وقصي ابو عالية، وسيعودون لتدريبات المنتخب الوطني لكرة القدم يوم الجمعة المقبل، قبيل انطلاق منافسات بطولة غرب آسيا الرابعة في ستاد عمان اعتبارا من 16 حزيران / يونيو الحالي.

وجاء التحاق نجوم الناديين بتدريبات فريقيهما استعدادا لخوض نهائي كأس الاردن يوم الخميس المقبل، بعد ان خاض المنتخب مباراته الودية الاولى امام نظيره العراقي اول من امس وانتهت بالتعادل الايجابي 1/1.

وبعد ان خلد لاعبو المنتخب للراحة يوم امس، سيستأنف المنتخب تدريباته اليوم وغدا في ملعب جامعة الأسراء، ثم يدخل في معسكر تدريبي استعدادا للمباراة الودية الثانية امام المنتخب العراقي يوم الثلاثاء المقبل.

تغييرات جذرية في التشكيلة المقبلة

  وينتظر ان يجري المنتخب تغييرات جذرية على التشكيلة المقبلة، ففي ظل غياب لاعبي شباب الاردن والفيصلي، فينتظر ان يلعب عامر شفيع في حراسة المرمى، وربما يحصل محمد شطناوي على فرصة المشاركة كبديل.

اما في الخط الخلفي فقد تسنح الفرصة امام محمد خميس ومنيف عبابنة للمشاركة الى جانب فيصل ابراهيم وباسم فتحي او احمد عبدالحليم في الخط الخلفي.

اما منطقة الوسط فستشهد استقرارا بتواجد حسونة الشيخ وقصي ابو عالية وعامر ذيب وربما يتم الدفع بحسن عبدالفتاح او عيسى السباح، فيما يبدو التركيز واضحا على ثنائي الهجوم عوض راغب ومحمود شلباية، في الوقت الذي يتوقع ان يحصل المهاجم احمد هايل على فرصته باللعب ربما كرأس مثلث هجومي مقلوب.

الجوهري راض عن الاداء

  من جانبه ابدى المدير الفني للمنتخب الوطني محمود الجوهري رضاه عن اداء المنتخب امام العراق اول من امس، لا سيما في الشوط الاول من المباراة.

واكد الجوهري في رده على استفسارات "الغد" بأن التجانس كان ملحوظا بين اللاعبين في الشوط الاول، كما ان الحالة البدنية وارادة اللاعبين تبشر بالخير، مشيرا الى انه سيجري تغييرا على تشكيلة الفريق في المباراة الثانية امام العراق، الى جانب التغيير في اسلوب اللعب بما يتماشى مع الوضع، كما انه يسعى جاهدا لتوفير الحلول الهجومية لاستثمار الفرص المتاحة امام اللاعبين للتسجيل بشكل افضل.

واكد المدير الفني للمنتخب بأن الفرصة ستسنح امام بعض اللاعبين من العناصر الاولمبية للمشاركة يوم الثلاثاء المقبل، وانه يسعى لتثبيت التشكيلة بعد ذلك للدخول في اجواء المنافسة الآسيوية.

احتجاج على التحكيم

  الى ذلك يبدو ان سوء فهم وقع بين الحكم حسن مرشود وبعض لاعبي منتخبنا الوطني خلال مجريات المباراة السابقة، حيث اعترض اللاعبون على صحة هدف التعادل للمنتخب العراقي كونه جاء بعد خطأ ارتكب بحق لاعب منتخبنا قصي ابو عالية، فيما امتد الخلاف بعد ذلك ليشمل احد مساعدي الجوهري، الذي ابدى احتجاجه على بعض الكلمات التي زعم بأن الحكم قالها لكابتن الفريق فيصل ابراهيم.

قناعة بالاداء والنتيجة

  ويبدو ان التعادل 1/1 شكل قبولا لدى القائمين على المنتخب والمتابعين، لا سيما وان المباراة ودية وتجريبية ولم يتم الاعداد لها بشكل فعلي سوى قبل يومين من اقامتها لظروف تأخر انتهاء الموسم الكروي الحالي.

ورغم ان المنتخب الوطني قد تقدم بهدف رأسي جميل سجله هداف الدوري عوض راغب، وكان بإمكان حسونة الشيخ ومحمود شلباية وعوض راغب اضافة المزيد منها، الا ان المنتخب العراق سرعان ما نظم صفوفه وابدع في نقل الكرة نحو نصف ملعب منتخبنا، ونجح في ادراك التعادل وأضاع العديد من الفرص التي كشفت عن ضعف دفاعي خصوصا في طرفي الملعب، ربما لافتقار شادي ابو هشهش وباسم فتحي للخبرة الكافية اسوة ببشار بني ياسين وفيصل ابراهيم.

بيد ان الملفي للنظر ذلك النضوج والتوافق بين لاعبي الوسط، والقدرة على التعامل مع الكرة من اللمسة الاولى، وإجادة صياغة العديد من الجمل الهجومية وفق سلسلة من التمريرات القصيرة التي اربكت المدافعين العراقيين.

  عموما .. من الصعب الحكم على المنتخب من منظور مباراة اول من امس، فثمة مباراة ودية مقبلة ويتبعها عدد من المباريات الرسمية في غرب آسيا، قد تعطي صورة اكثر دقة وشمولية عما سيكون عليه حال المنتخب قبل تصفيات كأس العرب وتصفيات كأس العالم.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تعويد (محمد)

    الأحد 10 حزيران / يونيو 2007.
    بعض الاخوان تعودو على دلال حكام الكرة لفريقهم ولسنوات طويلة وهم يعلقون غضبهم على شماعة الحكم الاردني
  • »بعض الحكام بحاجة لدروس في التعامل (saleem)

    الأحد 10 حزيران / يونيو 2007.
    في مباراة القمة بين الفيصلى والوحدات قام حكم الراية بدفع كابتن المنتخب والوحدات فيصل ابراهيم عند خط التماس بطريقة فضة واستفزازية وبدون داعي اثار استغراب المشاهدين!!
  • »منتخبنا كويس (زيد)

    الأحد 10 حزيران / يونيو 2007.
    عرض رائع قدمه منتخبنا والحقيقه انه حسن مرشود جامل العراقيين بهدف التعادل الذي جاء بعد خطئين من الفريق العراقي
  • »المنتخب (منذر احمد المجالي)

    الأحد 10 حزيران / يونيو 2007.
    المنتخب يعيش مرحلة بداية النهاية وليس قادر على فرض نفسه مرة اخرى بين زعماء القارة وبدأنا نلوم الحكام من المعروف في كل دول العالم بان الحكم يخطئ وهذا امر اعتيادي لكن المهم ايجاد منتخب جديد قوي واعتقد ان هذا المنخب غير قادر على ذلك
  • »التحكيم الأردني (عماد)

    الأحد 10 حزيران / يونيو 2007.
    إذا هيك ومباراة ودية كيف لو كانت المباراة رسمية؟
    مهو وحده من اثنين: يا الحكم مفروض علينا يا المباراة مفروضة على الحكم.
  • »حكام . واتحاد (FaIsAlAwI)

    الأحد 10 حزيران / يونيو 2007.
    صحيح مش في اتحاد داعمهم ومقوي شوكتهم ¡ يمكن المواسم القادمة نشوف اعضاء الاتحاد بحكموا في الدوري واللي عليك عليك..
  • »والله انا شايفه الحكام قويانه شوكتهم (فيصلاوية أمورة)

    الأحد 10 حزيران / يونيو 2007.
    شو هالحكام الي مبطلين يتحاكو وصايرين يتفلسفو كلها مبارة وديه ليش شادين ع حالهم مهم أصلاً لاي يفقهو بالتحكيم اشي.