اعتذار نادي الشطرنج عن عدم المشاركة في المنافسات العربية يعيق خطة إعداد المنتخب

تم نشره في السبت 2 حزيران / يونيو 2007. 09:00 صباحاً
  • اعتذار نادي الشطرنج عن عدم المشاركة في المنافسات العربية يعيق خطة إعداد المنتخب

في جملة الاستحقاقات المقبلة

 

مصطفى بالو

عمان- ترك القرار الذي خرجت به ادارة نادي الشطرنج الملكي بالاعتذار عن عدم المشاركة في بطولة الاندية العربية ابطال الدوري والكأس، التي ستقام في السودان خلال الفترة من الرابع والعشرين من شهر حزيران/يونيو الحالي وتستمر حتى مطلع تموز/يوليو المقبل، بوصفه بطلا لدوري اندية الدرجة الاولى للشطرنج، علامة استفهام في الوقت الذي حمل القرار تأثيرا واضحا على خطة استعداد المنتخب الوطني لجملة من الاستحقاقات القارية والعربية في الفترة المقبلة.

اعاقة اعداد المنتخب

يدرك الجميع ان نادي الشطرنج الملكي يضم عددا من اللاعبين المصنفين دوليا، والذين هم بنفس الوقت اعمدة رئيسية في صفوف المنتخب الوطني الذي يستعد بقوة لمنافسات دورة الالعاب الاسيوية داخل الصالات التي ستقام في مكاو/الصين من السادس عشر من تشرين الاول/اكتوبر الى الثالث من تشرين الثاني /نوفمبر المقبلين، والتي تعتبر محطة اعداد قوية لمنافسات الشطرنج ضمن فعاليات الدورة العربية التي ستقام في القاهرة في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وعند التمعن في صفوف نادي الشطرنج نجد ان اللاعبين سامي السفاريني (المصنف الاول اردنيا لدى اتحاد اللعبة الدولي)، والحاصل على لقب بطل المملكة للموسم الحالي، الى جانب احمد السمهوري بطل المملكة في العام الماضي، والذي شارك مع زميله بهجت الريماوي في منافسات دورة اللعاب الاسيوية، كانوا سيعززون من جاهزيتهم الفنية في حال اشتراك نادي الشطرنج في بطولة الندية الزاخرة باللاعبين والاندية المعروفة على الساحة الشطرنجية العربية، بالاضافة الى الاحتكاك بلاعبين محترفيين من مختلف الجنسيات، ستدعم افكارهم وحلولهم التكتيكية على الرقع الشطرنجية في المنافسات المقبلة للمنتخب، مع الاخذ بعين الاعتبار ان مشاركة نادي موظفي امانة عمان في هذه البطولة بوصفه بطلا للكأس وفرت للاعبيه ضمن صفوف المنتخب وهم اوس قدارة ومهند القاسم، اجواء اعداد مثالية لتعزيز حظوظ المنتخب في المشاركتين الاسيوية والعربية، بالاضافة الى ان وجود مدرب المنتخب الصربي فاليري نيفيروف كلاعب محترف ضمن صفوف نادي الشطرنج، كان سيمنحه فرصة اكبر لمتابعة امور لاعبي المنتخب عن كثب لمعرفة نواقص اللاعبين الفنية، التي تمنحهم فرصة المنافسة بقوة على المراكز المتقدمة لتلك المنافسات الزاخرة بالابطال العالميين الاسيوين.

تباين

ومن خلال اتصال هاتفي اجرته (الغد) مع نائب سمو رئيس الاتحاد وائل علان، اشار بان الفريق سيشارك بالمنافسات وان مجلس ادارة النادي سيسمي وفده الاداري الى البطولة، اضافة الى اللاعبين احمد السمهوري وبهجت الريماوي ورائد نويصر، وتعزيز الفريق بمدرب المنتخب الوطني اللاعب الاوكراني فاليري، فيما يغيب عن صفوفه المصنف الدولي وبطل المملكة سامي السفاريني بسبب ارتباطاته العملية، وانه خلال ايام ستعلن قائمة الفريق النهائية للمشاركة في البطولة، ومؤكدا انه يطمح الى تجاوز المركز الرابع الذي حققه في البطولة الماضية التي نظمها نادي المقاولين في عمان، ليطل علينا بكتاب الاعتذار عن البطولة الذي وزع على الصحف المحلية ووصلت (الغد) نسخة منه، وقدمته في قالب موضوعي يحمل اراء المختصين من الجانبين.

ويظهر التباين الثاني في ان نادي الشطرنج شارك فبل عدة اشهر في منافسات بطولة العرب الفرقية للسيدات التي اقيمت في تونس وحل بالمركز الخامس، وقدم فيها تأكيدا حملته الاتحادات العربية بضرورة الاهتمام بالعنصر النسوي، من خلال تجربة النادي في هذه ابطولة، كما ان النادي سبق له وان نظم بطولة الاندية العربية الثالثة لابطال الدوري والكأس في عمان) 2004).

المقاولين... خطوة بالاتجاه الصحيح

وعلى النقيض تماما رسم نادي المقاولين الذي استضاف البطولة ذاتها في العام الماضي وحل بالمركز الثالث، خطوة بالاتجاه الصحيح رغم خروجه من منافسات الموسم الماضي من باب الالقاب الذي يمنحه احداها حق المشاركة في المنافسات الخارجية، الا انه وجد منفذا له للمشاركة في بطولة الاندية العربية الثالثة للسيدات التي ستقام في سوريا خلال الفترة (1- 10) من تموز/يوليو المقبل، وسارع النادي الى تشكيل فريقه الذي يتكون من اللاعبة الذهبية نتالي جماليه وغيداء العطار وابتسام علي وسندس بينو لتمثيله في تلك البطولة، سعيا وراء المنافسة بقوة على المراكز المتقدمة، وابقاء فريقه في دائرة المشاركات بما يخدم الخطط  الرامية الى تطوير اداء ونتائج الشطرنج الاردني في مختلف المشاركات المقبلة.

التعليق