دراسة: الرضع الذين يحصلون على لبن أكثر من حاجتهم يواجهون خطر البدانة

تم نشره في الخميس 31 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً
  • دراسة: الرضع الذين يحصلون على لبن أكثر من حاجتهم يواجهون خطر البدانة

 

هونج كونج - اكتشفت دراسة أجريت في هونج كونج أمس أن الرضع الذين يولدون بوزن كبير أو الذين يجري تغذيتهم بكميات أكثر من حاجتهم خلال الشهور الثلاثة الأولى يكونون عرضة بشكل كبير لأن يصبحوا أطفالا بدناء.

واكتشفت الدراسة التي أجريت على أكثر من 8 آلاف طفل ولدوا عام 1997 أن الرضع الذين ولدوا بحجم كبير ونموا بشكل سريع في الشهور الثلاثة الأولى من أعمارهم يكونون عرضه بنسبة 150 % ليصابوا بالسمنة عند سن السابعة أكثر من الرضع الذي يولدون وحجمهم ووزنهم بمعدل طبيعي.

وخطر الاصابة بالبدانة عند سن السابعة تصل نسبته إلى 165% عنها عند الاطفال العاديين ولكن وزنهم زائد كما ينمون بمعدل اكثر من العادي بين الثلاثة أشهر الاولى إلى سنة.

واكتشف الباحثون في جامعة هونج كونج التي أجرت الدراسة أن الرضع الذين يرضعون من زجاجة الرضاعة وليس من ثدي الأم يكونون أكثر عرضة لتناول أكثر من حاجتهم من اللبن. وقال الباحثون إن الرضع الذين يرضعون من ثدي الأم لا يحصلون على أكثر من حاجتهم بينما يواصل الذين يرضعون من زجاجة الرضاعة أحيانا ويكون لديهم تحكم أقل في شهيتهم.

وتلجأ معظم النساء في هونج كونج إلى الرضاعة الصناعية لأنهن يردن العودة بسرعة إلى عملهن بعد الوضع في تلك المدينة التي يقطنها 9ر6 مليون نسمة.

وأوضح مسح أجري الاسبوع الماضي أن معدلات البدانة بين الاطفال في هونج كونج تضاعفت خلال الثلاث عشرة سنة الماضية حيث إن واحدا من كل أربعة أطفال ذكور وواحدة من كل ست بنات بين سن السادسة و81 عاما يعانون من الوزن الزائد.

التعليق