"أراب إنسايت" دورية أميركية بأقلام عربية

تم نشره في الأربعاء 23 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً

 

عمّان-الغد-صدر العدد الأول من دورية "رؤى عربية" (أراب إنسايت) عن معهد الأمن العالمي بواشنطن، وهي الأولى من نوعها التي يكتبها باحثون ومتخصصون من مختلف دول الشرق الأوسط، وتصدر باللغة الإنجليزية.

وقد تناول هذا العدد، الذي جاء في قسمين، طبيعة العلاقة بين الولايات المتحدة والإسلام بعد أحداث الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) 2001، فضلاً عن الموقف الأميركي من تيارات الإسلام السياسي، وموقف الإسلام من الغرب وقضايا حقوق الإنسان.

وقد بدأ القسم الأول بدراسة للباحث المصري خليل العناني تناول فيها علاقة جماعة الإخوان المسلمين في مصر بالولايات المتحدة من الناحيتين التاريخية والسياسية.

في حين ركزت دراسة أعدها الباحث الفلسيطيني عاطف أبو سيف على حقيقة الاعتراض الأميركي على حركات الإسلام السياسي في مصر ولبنان وفلسطين، وتناول الباحث المغربي محمد الغالي العلاقة بين الولايات المتحدة والإسلاميين في المغرب العربي. وتناولت دراسة للباحث العراقي إبراهيم البيداني التعاطي الأميركي مع شيعة العراق.

في حين غطى القسم الثاني من المجلة مواقف التيارات الإسلامية من القضايا الجدلية كالعلاقة مع الغرب، والموقف من قضايا حقوق الإنسان.

 في حين ركزت جمانة شحاته من مصر على الجدل الدائر حول موقف الإسلام من قضايا حقوق الإنسان. وفي دراسة أخري للباحث السوري رضوان زيادة تناول فيها على الاستجابة العربية للموقف الأميركي من حركات الإسلام السياسي.

 واختتم العدد بدراسة للباحث المصري حسام تمام اختبر فيها العلاقة بين الإسلام وحركات الإسلام السياسي من خلال تناوله للحالة المغربية.

جدير بالذكر أن رئيس تحرير "أراب إنسايت" هو محمد المنشاوي، المسئول عن تحرير موقع "تقرير واشنطن" التابع لمعهد الأمن العالمي، وهو هيئة بحثية غير حكومية مقرها واشنطن.

التعليق