مورينيو يشيد بلاعبيه وفيرغسون ينتقد أداء الحكم

تم نشره في الاثنين 21 أيار / مايو 2007. 09:00 صباحاً

 أراء وتعليقات حول نهائي كأس انجلترا

 

لندن - قال خوسيه مورينيو مدرب فريق تشلسي اللندني ان الفريق يستحق الفوز بكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم عقب تغلبه على مانشستر يونايتد الليلة قبل الماضية بعد موسم شهد الكثير من الاخفاقات والاصابات.

وسجل ديدييه دروغبا مهاجم ساحل العاج هدف الفوز لتشلسي في الدقيقة 26 من الوقت الاضافي على ستاد ويمبلي الجديد ليضيف لقب كأس الاتحاد الانجليزي الى لقبي الدوري الممتاز الانجليزي ولقبي كأس أندية المحترفة منذ تولى مورينيو المسؤولية في عام 2004.

وقال مورينيو الذي اهدى فريقه لقب الدوري الممتاز الانجليزي الى يونايتد ان تشلسي يستحق لقب كأس الاتحاد الانجليزي لسببين، وقال خلال مؤتمر صحافي: "نظرا لاننا كنا الفريق الافضل اليوم ولان مشوارنا في الكأس كان جيدا، لقد مررنا بمباراة صعبة للغاية في الدور قبل النهائي امام بلاكبيرن ومباراتين لا يمكن نسيانهما امام توتنهام، مباراة لا تصدق على ملعبنا عندما خسرنا 3-1 وعدلنا النتيجة في المباراة الثانية، لقد مر فريقنا بالكثير من المشاكل على مدار الموسم الا اننا تكاتفنا معا طوال الوقت وفزنا بكأسين".

والقى المدرب البرتغالي الضوء على حقيقة مفادها ان تشلسي خسر في الدور قبل النهائي لدوري ابطال اوروبا بركلات الترجيح امام ليفربول واحتل المركز الثاني في الدوري الانجليزي، واضاف: "لذا فانا اعتقد ان اللاعبين يستحقون العودة الى النادي بمثل هذا الانتصار الهام، الامر ليس مجرد الفوز بكأس الاتحاد الانجليزي ولكن الامر يتعدى هذا الى كونها المرة الاولى التي تقام فيها مباراة نهائي كأس الاتحاد على ستاد ويمبلي الجديد. وامام فريق مثل مانشستر يونايتد كما انها بطولة منحتنا الفرصة لكي نقول اننا تمكننا خلال ثلاثة مواسم من الفوز بكافة المسابقات في كرة القدم الانجليزية".

ولم يقدم مورينيو اي مبررات بشأن الاداء الذي كانت عليه المباراة التي جاءت باهتة نوعا ما بالنظر الى الضغط الذي مارسه دفاع وخط وسط تشلسي على المواهب الابداعية ليونايتد، واضاف: "نحن نعرف الطريقة التي يريدون ان يلعبوا بها ولم نمنحهم الفرصة".

وتابع: "المباراة لم تكن ممتعة نظرا لانها كانت مباراة يجب ان تفكر فيها كثيرا وتسيطر على اعصابك وعلى الخصم وان تفكر بشأن الكثير من النقاط الفنية، لم تكن المباراة سهلة.. الا ان اللاعبين نفذوا المطلوب بطريقة رائعة".

وقال مورينيو انه يخطط بالفعل للموسم المقبل مع الفريق ليضع حدا للتكهنات التي ثارت في الاونة الاخيرة قائلا انه لا توجد اي خلافات على الاطلاق مع مالك النادي رومان ابراموفيتش، وارتبط اسم مورينيو بفكرة الرحيل عن ستامفورد بريدج في نهاية الموسم بسبب الخلافات في الاراء مع ابراموفيتش نتيجة سياسة الانتقالات في كانون الثاني/يناير الماضي.

وقال المدرب البرتغالي الذي يعمل بشكل اساسي مع بيتر كينيون المدير التنفيذي للنادي وبروس باك رئيس النادي: "انا ملتزم بعقد وارغب في الاستمرار والنادي قال لي انه يرغب في بقائي، اعتقد انه عقب ثلاث سنوات تعاملت فيها مع السيد باك والسيد كينيون فانني انظر اليهما باعتبارهما شخصين مؤتمنين وليسا بكاذبين".

وتابع: "لذا فانهما عندما يعلنان على الملأ ويخبراني انني سأستمر مدربا لتشلسي الموسم المقبل فانه لا يوجد لدي مجال للشك، انا في غاية السعادة مع هذا النادي وانا اعشق كرة القدم في هذه الدولة وليس لدي اي سبب يدعوني لمغادرة الفريق، اذا لم يكن النادي سعيدا بوجودي اعتقد انني سأصبح اول شخص يعرف هذا نظرا لانني اعمل مع اشخاص يتسمون بالامانة".

وبشأن مستقبله القريب قال مورينيو: "اعد للموسم المقبل مع بيتر.. سنبدأ الاعداد للموسم المقبل في التاسع من تموز/يوليو وسأكون موجودا هناك".

وعندما تم سؤاله بالحاح بشأن علاقته مع ابراموفيتش قال مورينيو: "اتحدث مع السيد ابراموفيتش عندما احتاج لهذا، لديه مدير اعمال ومدير تنفيذي ورئيس ومدير اعلامي... لديه اشخاص يعملون نيابه عنه. انه ليس بحاجة لان يكون موجودا بصفة دائمة".

منجهته ابدى اليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد اسفه لان هدف دروغبا جاء في نهاية المباراة، وقال المدرب الاسكتلندي: "لا يمكنك القيام بالكثير حيال هذا الامر عندما يأتي هدف في هذا الوقت المتأخر، كان اللاعبون في غاية التعب عقب موسم مرهق.. اعتقد ان كريستيانو (رونالدو) كان مرهقا اليوم".

وعلى صعيد المباراة ذاتها قال فيرغسون: "لم يكن هناك قوة هجومية من كلا الجانبين تمكن ايا من الفريقين من تحقيق الفوز".

واعرب فيرغسون عن اعتقاده بان يونايتد كان يستحق ركلة جزاء لصالح رايان غيغز الذي تعرض لعرقلة من قبل مايكل ايسيان اثناء محاولته التسجيل في الشوط الاضافي الاول، وعلى صعيد رؤيته للموسم باكمله لخص فيرغسون رأيه بالقول: "مثلما هو الحال بالنسبة للرياضيين في العاب القوى يجب ان ترتب اولوياتك على مدار الموسم.. وقد كان الدوري الممتاز الاكثر اهمية بالنسبة لنا وكان لنا ما اردنا".

واضاف: "لقد كان الامر محبطا لخروجنا من الدور قبل النهائي لدوري ابطال اوروبا.. والخسارة في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي وذلك بالنظر الى الرقم القياسي الذي سجلناه في البطولة".

وفاز مانشستر يونايتد بلقب كأس الاتحاد الانجليزي 11 مرة وهو انجاز لم يحققه اي فريق حتى الان، وابدى مانشستر يونايتد اسفه على هدف لم يحتسب لصالحه معبرا عن اعتقاده بان الحكم افتقر للشجاعة في المباراة.

وسدد رايان غيغز الكرة في ظل التحامه مع مايكل ايسيان مدافع تشيلسي لتصل الكرة الى يد بيتر شيك حارس تشلسي الذي سقط على الارض متجاوزا خط المرمى كما يبدو اثر اصطدام غيغز به، ولم يحتسب حكم المباراة هدفا لمانشستر، وقال اليكس فيرغسون مدرب مانشستر: "كان من الواجب احتساب الكرة ركلة جزاء، هذا هو القرار الذي كان من الواجب اتخاذه. لا اعتقد ان مساعد الحكم كان في وضع يسمح له برؤية واضحة للكرة واذا لما كانت اجتازت خط المرمى".

واضاف: "الا انه لا يوجد شك بالنسبة لايسيان.. فالحكم كان في موضع جيد للغاية وكان يجب عليه ان يرى الكرة، كان من الواجب احتساب ركلة جزاء لغيغز",

وقال كريستيانو رونالدو جناح يونايتد ان الهدف لم يحتسب نظرا لان الحكم ستيف بينيت ومساعديه كانوا تحت ضغط من تشلسي، واضاف اللاعب البرتغالي: "الكرة تجاوزت خط المرمى بنصف متر ورأها الحكم الا انه لم يحتسبها، الحكم كان تحت ضغط طوال الاسبوع من تشلسي. الا ان الامر انتهى الان. هذه هي كرة القدم ولازلنا ابطالا".

وكان مورينيو قد قال الاسبوع الماضي انه يتوقع ان يتصرف الحكام بشكل "صحيح" في النهائي، ولعب رونالدو الذي تألق هذا الموسم ليفوز بجائزتين كأحسن لاعب هذا العام في استفتاء للاعبين أنفسهم وأحسن لاعب في استفتاء للكتاب الرياضيين مباراة هادئة أول من امس، وقال مورينيو ان مواطنه رونالدو لم يستطع ان يتألق نظرا لخضوعه لسيطرة لاعب برتغالي آخر وهو المدافع باولو فيريرا، وأضاف مورينيو: "لقد كان باولو رائعا".

وقال البرتغالي كارلوس كيروش مساعد مدرب مانشستر يونايتد ان المباراة كانت مغلقة وتكتيكية ولم تكن مثيرة نظرا لان كل من الفريقين كان في حالة ارهاق في نهاية موسم طويل، واضاف: "المباراة كانت متوازنة ومتكافئة نظرا لانهما الفريقان الكبيران في البطولة، اتيحت لنا العديد من الفرص وقد تحكمنا في اغلب اوقات المباراة، كان هناك اسبوعان من الضغط على الحكم وعندما حان الوقت المناسب لم يمتلك الشجاعة لاتخاذ القرار. لقد كانت هناك ركلة جزاء لنا، لكن الخطأ لم يكن من تشيلسي. لقد سجلوا هدفا جيدا".

التعليق